عضو مجلس نينوى تنتقد زملاءها بسبب غيابهم أثناء وجود متظاهرين أمام المجلس

عضو مجلس نينوى تنتقد زملاءها بسبب غيابهم أثناء وجود متظاهرين أمام المجلس

انتقدت عضو في مجلس محافظة نينوى، أمس الجمعة، زملاءها من أعضاء المجلس لعدم تواجدهم فيه وغيابهم عن اجتماعات الحكومة المحلية، مؤكدة أن غيابهم وضعها بموقف "محرج" أمام المتظاهرين من أبناء المدينة.وقالت عضو المجلس عن قائمة الحدباء، لمياء الدباغ في حديث الى (المدى برس) إن " موقف أعضاء المجلس لم يكن موفقا، بعدم التواجد في مبنى المجلس لاستقبال المتظاهرين"، منتقدة "بشدة هذا الموقف من قبل اعضاء المجلس".وأضافت الدباغ أنه  "موقف محرج أن تكون التظاهرة أمام بوابة المجلس قبل ان تكمل مسيرتها باتجاه مبنى المحافظة ولم يكن أحد من الأعضاء متواجدا في المجلس ليكون مشاركا معهم وفي استقبالهم أيضا"، مؤكدة أن "المتظاهرين كانوا على بوابة المجلس لكن لا احد في المجلس".وبينت الدباغ أن "عدم تواجد الأعضاء لم يكن مقصودا وإنما الحضور للمجلس أصبح مزاجيا وانتقائيا وحسب توجهات الكتل السياسية التي ينتمي لها هذا العضو أو ذاك " .

وكان المئات من رجال الدين تظاهروا امس أمام مبنى محافظة نينوى للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين وإخراج الجيش والشرطة من المدن وشارك في التظاهرة محافظ نينوى اثيل النجيفي.وكان رجال دين وعلماء  في الموصل قد طالبوا في (19 /12  /2012 ) خلال مؤتمر صحفي عقد بمبنى ديوان الوقف السني بمحافظة نينوى الحكومة المركزية بتحمل المسؤولية الكاملة لحادث اغتصاب فتاة في الموصل من قبل قوات الجيش العراقي وتقديم اعتذار معلن من قبل قيادة عمليات نينوى بشأن هذه الحادثة، داعين الى إخراج قوات الجيش العراقي من المدينة. وتزامنت هذه التظاهرات مع  استمرار التظاهرات والاعتصامات التي تشهدها محافظة الانبار منذ (21 / 12  /2012 ) احتجاجا على اعتقال حماية وزير المالية رافع العيساوي . 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top