مركز صحفي يعلن انخفاض معدلات العنف ضد الصحفيين في الإقليم هذا العام

مركز صحفي يعلن انخفاض معدلات العنف ضد الصحفيين في الإقليم هذا العام

السليمانية / هيفي خالد

أعلن مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين انخفاض معدلات العنف ضد الصحفيين مقارنة بالعام الماضي، داعيا حكومة الاقليم الى تنفيذ قانون العمل الصحفي وتعويض الصحفيين عن الاضرار الذي لحقت بهم جراء مطاردتهم اثناء تنفيذ اعمالهم.
وقال مسؤول العلاقات في المركز آوات علي لـ"المدى" ان متطوعي المركز انهوا اعداد تقرير انتهاكات عام 2012، فضلا عن اعداد كراس بحث تناول اسباب الانتهاكات وسبل تجاوز تلك المشاكل التي يتعرض له الصحفي أثناء تغطيته للأخبار، مضيفا "ان انتهاكات هذا العام قد انخفض عدديا ونوعيا حيث لم نشهد انتهاكات خطيرة مثل استهداف الصحفيين بالرصاص او قتلهم "، مؤكدا" العام الماضي للاسف شهدت حوادث مؤسفة منها اطلاق النار على الصحفيين حيث جرح أربعة صحفيين نتيجة اطلاق الرصاص من قبل قوات الامن الداخلي اثناء مظاهرات شباط".
واشار علي الى ان ابرز المخالفات هي منع الصحفيين من تغطية بعض الفعاليات السياسية للاحزاب فضلا عن عدم اعطاء المعلومة للصحفي من قبل المكلفين بالشأن العام، مضيفا "طلبنا في تقرر هذا العام حكومة الاقليم بتنفيذ قانون العمل الصحفي وعدم التجاوز عليه وتعويض الصحفيين الذين كسرت آلات تصويرهم اثناء منعهم من قبل قوات الامن الداخلي".
واشار علي "سيواصل مركز ميترو التعاون مع حكومة الاقليم والمنظمات المحلية و المنظمات الدولية عن طريق ادامة العلاقات وتواصل اللقاءات المستمرة للتباحث حول المعوقات التي تواجه حرية الصحافة في اقليم كردستان وسب تجاوزها"، مبينا "التقريرين سنعلن عنهما خلال الايام القليلة القادمة في مؤتمر صحفي يعقد بالسليمانية".
 وكان مركز ميترو قد رصد عام 2011 ما يقارب الـ (359) انتهاكا مختلفة الأنواع لحقوق الصحفيين، وتتضمن تلك الانتهاكات (4) جرحى نتيجة اطلاق عيارات نارية، و(8) حالات حرق وتخريب لمكاتب قنوات إعلامية، و(85) اعتداء بالضرب، و(57) تهديدا، و(52) عملية اعتقال واحتجاز، و(81) اعتراضا لعمل الصحفيين، و(15) تحطيما لآلات وأدوات الصحفيين، و(11) تعرضا على بيوت ومكاتب اعلامية، و(12) حالة اطلاق نار على الصحفيين، و(47) حالة استيلاء على ادوات وآلات عمل الصحفيين، و(2) حالة إطلاق نار على قنوات اعلامية، وحالة واحدة تضمنت وضع عبوة ناسفة، وحالة حرق سيارة لأحد الصحفيين.
واختتم علي قوله " الأرقام الجديدة انخفضت بشكل كبير ونحن نسعى ومعنا منظمات شقيقة الى ان نوصل تلك الأرقام الى الصفر وهذا يتم عبر تنفيذ قانون العمل
الصحفي".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top