السجناء السياسيون يجمعون التبرعات للاجئين السوريين

السجناء السياسيون يجمعون التبرعات للاجئين السوريين

 السليمانية / المدى

قام السجناء السياسيون بتنظيم حملة لجمع التبرعات للاجئين الكرد السوريين الذين دخلوا إقليم كردستان في غضون الفترة الماضية والذين تجاوزت أعدادهم  الـ (60) ألف لاجئ ومعظمهم يتواجدون في مخيم دوميز الواقع جنوب غرب محافظة دهوك، وقام المنظمون بنصب خيمة أمام الحديقة العامة في مدينة السليمانية لاستلام المساعدات من المواطنين ومن المؤمل أن تستمر هذه الحملة  لمدة 3 أيام.
وبين دارا عمر حمه وهو سجين  سياسي بأن الحملة التي نظموها تهدف إلى  جمع التبرعات للاجيئن الكرد السوريين في إقليم كردستان،موضحا بالقول " وهي غير محصورة بالسجناء السياسيين فقط، بل يمكن لجميع الأطراف المشاركة بها" داعيا من أهالي  مدينة السليمانية المشهورة بالمواقف الإنسانية والوطنية الخيرة إلى المشاركة في هذه الحملة التي تهدف إلى مساعدة اللاجئين خلال فصل الشتاء. من جهتها قالت شهين صابر ابنة سجين سياسي وإحدى المشاركات في الحملة "إننا تمركزنا أمام الحديقة العامة ليكون موقعنا مرئياً لجميع أهالي المدينة للمشاركة في الحملة وهو عمل خيري تطوعي وأنساني نهدف من ورائه مساعدة إخواننا اللاجيئن السوريين الذين يمرون بمحنة عصيبة هذه الفترة"
وبينت شهين أن هناك لجنة خاصة  تقوم بالإشراف على الحملة، ويمكن لكل من يرغب المشاركة في الحملة ونحن نستلم كل ما يتقدم به المتبرعون، ونحن بدورنا سنقوم بإرسال هذه التبرعات إلى الجهات المعنية بحضور وسائل الإعلام وبعلم من محافظ السليمانية.
وبخصوص المتبرعين المتواجدين خارج الإقليم، تقول شهين" بالنسبة للمتواجدين في الخارج ويرغبون بتقديم المساعدات لأخوانهم من اللاجئين السوريين، يمكنهم مراجعتنا من خلال أقربائهم، ونحن نتلقى جميع أنواع المساعدات".
إلى ذلك تقول نازدار التي قامت بالتبرع ببطانية للاجئين السوريين عن طريق هذه الحملة " انه واجب أنساني وقومي علينا جميعا أن نمد يد العون والمساعدة لهؤلاء اللاجئين الذين فروا بأرواحهم من ظلم الدكتاتورية "

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top