احجامها تجاوزت القطط وعديدها بلغ مئات الألوف

احجامها تجاوزت القطط وعديدها بلغ مئات الألوف

بغداد/ شاكر المياح تحولت الجرذان في مدينة الصدر الى مشكلة حقيقية بعد ان تعملقت واصبح حجمها يقارب القطط وتناسلت اعداد كبيرة منها حتى بلغ تعدادها عشرات الالاف واكثر حتى اصبحت معالجتها ضربا من ضروب الخيال بالاعتماد على الاساليب التقليدية. اطلقت هذه المشكلة التي تركت اثرها السلبي على الصحة العامة للمواطنين ناقوس الخطر مطالبة بحلول حقيقية سريعة للقضاء على انتشار هذه القوارض في المنازل ومخازن الطعام قبل ان تأخذ مساحة اوسع في احياء بغداد المجاورة،

 وبالنظر لكون الجرذان ناقلة للعدوى والامراض فيجب الاخذ بالاعتبار التنسيق بين الوزارات والدوائر ذات العلاقة لتشكيل لجان وفرق خاصة تتولى المباشرة ببرنامج للقضاء على هذه الافة التي ينبئ تزايد اعدادها بسرعة كبيرة بخطر لايمكن السيطرة عليه مستقبلا، فيما يعزو احد اعضاء المجلس البلدي في مدينة الصدر انتشار الجرذان في قطاعات هذه المدينة الى انه عمل منظم اقدم عليه النظام السابق بقصد الانتقام من ابناء هذه المدينة.تفاصيل ص9

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top