اسماء ومدن

اسماء ومدن

سامي الاتروشي اوضح عضو مجلس النواب النائب عن كتلة التحالف الإسلامي الكوردستاني سامي الاتروشي ان دول الجوار لها تأثير على الساحة العراقية والكل يعترف بذلك من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وكل مؤسسات الدولة تعترف بأن هناك تدخلاً من قبل هذه الدول. واضاف الاتروشي بحسب (واع): ان اثارة هذا الموضوع كانت تتعلق بوجود عدد كبير من البعثيين في سورية وخلال الفترة الماضية كانت هنالك لقاءات بين الولايات المتحدة الامريكية وبين اطراف أخرى لاشراك البعثيين في العملية السياسية ودخولهم الى العراق بشكل اكبر. واشار الاتروشي الى ان الحكومة العراقية تقول انها تمتلك ادلة على تورط البعثيين في سوريا ومن حقها مطالبة السوريين اما بأبعاد البعثيين عن الاراضي السورية او تسليمهم الى العدالة العراقية لاجراء اللازم.

صلاح اللهيبي اكد عضو مجلس النواب  عن جبهة التوافق النائب صلاح اللهيبي على ان مسألة اخراج العراق من البند السابع هي مسألة مهمة ولكن هناك بعض الامور يجب الاشارة اليها وهي ان العراق بعد خروجه من البند السابع ستكون امواله مكشوفة لجميع الدول التي تطالبه بديونها.  واضاف اللهيبي بحسب (واع) ان هذه الدول لا يمكن لأمريكا او غيرها ان تمنعها من المطالبة  بديونها المترتبة على العراق وعليه يجب ان نتعامل بحذر مع المسألة أما ان تطفأ ديون العراق أو أن لانتسرع بأخراج العراق من البند السابع.    بغداد  قال النائب عن التيار الصدري فوزي اكرم ترزي» ان على المفوضية العليا المستقلة للانتخابات استخدام البطاقة الذكية في الانتخابات المقبلة منعا للتزوير». واضاف ترزي بحسب وكالة (إيبا)» ان استخدام البطاقة الذكية ضروري جدا وخاصة في المناطق المتنازع عليها منعا للتزوير.، مشيرا الى اننا في مجلس النواب لدينا تحفظ على لجنة الموازنة في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لانها لاتمثل جميع مكونات الشعب العراقي وهناك ضغوطات سياسية على عملها ، مؤكدا ضرورة إجراء الانتخابات البرلمانية بشفافية واعلان نتائجها بوقت لا يضع مجالاً للشك في تأخير اعلانها بوجود حالات تلاعب وتزوير، منوها انه في تركيا مثلا اعلان نتائج الانتخابات يتم بعد 24 ساعة من انتهائها بينما في العراق يستغرق اعلان النتائج اسبوعين مما يولد مخاوف وتوجس بوجود خلل ما». السامرائي أكد القيادي في قائمة «تجديد» النائب عبد الكريم السامرائي « أن القائمة تواصل عقد لقاءات مع قوى سياسية مختلفة للبحث في إمكانية تشكيل تحالفات انتخابية موضحاً بلوغ قائمته «مراحل جيدة» في حواراتها مع قوائم المستقبل والحل والتجمع العشائري، فضلا عن قوى من داخل العملية السياسية وخارجها. وقلل السامرائي بحسب راديو سوا من أهمية انسحاب بعض الأطراف من جبهة التوافق، خصوصا مع تعرض أغلب الكتل السياسية إلى حالة من «التصدعات.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top