قلق إزاء عودة الاصطفافات الطائفية

قلق إزاء عودة الاصطفافات الطائفية

بغداد / المدى عبر الأمين العام للحزب الاسلامي اسامة التكريتي عن قلقه ازاء عودة الاصطفافات الطائفية من جديد بين الكتل السياسية « التي كانت سببا في تمزيق اللحمة والنسيج الوطني بين العراقيين ،

مضيفا ان توجه الكتل السياسية الى الاصطفافات الطائفية نفسها التي كانت قائمة ، بعثت برسالة سلبية الى الشارع العراقي مفادها ان السياسيين وكتلهم لم يتعظوا من المرحلة الماضية التي عانى منها العراقيون نتيجة هذه الاصطفافات «. واضاف  التكريتي بحسب موقع جبهة التوافق:» لاحظنا ان توجهات بعض الكتل الكبيرة في مجلس النواب لم تختلف عن التوجهات السابقة التي كانت مبنية على الاصطفافات الطائفية ، اذ ان التحالف الكردستاني متمسك بمنهجيته السابقة والائتلاف العراقي اعاد تشكليته الطائفية ، وهذا ما سيدفع الحزب الاسلامي الى تشكيل التوجه السابق نفسه ، وهذا خطأ كبير ستقدم عليه الكتل السياسية «. واشارالتكريتي الى ان الكتل السياسية كانت تأمل ان يكون هناك مشروع وطني ينتشل البلاد من الواقع السياسي المزري في البلاد ، لكن فوجئنا بأن المشروع الطائفي هو الذي يسود في توجهات الكتل السياسية ، ما يجعل المشروع الوطني مستبعدا في المرحلة المقبلة «.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top