العثور على 5 أطنان من الوثائق التأريخية  في السليمانية

العثور على 5 أطنان من الوثائق التأريخية في السليمانية

السليمانية/ المدى عُثر في مدينة السليمانية على عدد كبير من الوثائق التاريخية الكردية المعاصرة، كانت مخبأة من قبل ضابط في الحكومة السابقة. وقال الضابط حسن عمر بحسب وكالة (آكانيوز) إنني \"كضابط في الحكومة السابقة،

تم تكليفي بإتلاف كم كبير من الوثائق القديمة والتاريخية المتعلقة بالكرد\". وبين أنه \"عند تأكده من أهمية تلك الوثائق لم ينفذ أمر الإتلاف بل عمد إلى إخفائها بجانب جدار في مدينة السليمانية\". وأوضح أن \"وزن تلك الوثائق 5 أطنان وهي تحكي الأوضاع السياسية والاجتماعية لمدينة السليمانية في الحقبة العثمانية، وتسرد حياة اغلب الشخصيات الكردية\". وعن كيفية إطلاع الجهات ذات العلاقة، قال حسن إنه \"بعد إعلان انتهاء مشروع ترميم (سراي) السليمانية وأن هذا الموقع سيستخدم كمركز لحفظ الوثائق التاريخية ونشر إعلان يطلب من كل من لديه وثيقة تاريخية تقديمها الى مديرية آثار السليمانية، اتصلت بهم وكشفت لهم عن مخبأ الوثائق\". وأضاف حسن، وهو ضابط متقاعد: أنني \"تعرضت الى السجن في الماضي بسبب عدم قيامي بإتلاف تلك الوثائق، أرجو أن تتحول هذه الوثائق الى أرشيف قومي للكرد ينفع في البحوث والدراسات\".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top