ترزي : مراقبة ومتابعة الوزارات حق دستوري

ترزي : مراقبة ومتابعة الوزارات حق دستوري

بغداد / المدى  أشار النائب عن الائتلاف الوطني الموحد فوزي اكرم ترزي إلى ان أعضاء مجلس النواب ومنذ اليوم الأول لأدائهم القسم وحتى آخر ساعة من عملهم في البرلمان يملكون الحق الدستوري في مراقبة ومتابعة عمل الوزارات المختلفة.

وأضاف ترزي  بحسب وكالة ( إيبا ) : « يجب ان نكون أمناء مع شعبنا في تنفيذ عملنا الرقابي في سبيل نجاح العملية الديمقراطية التي اوصلتنا الى مجلس النواب  ، مشيرا  الى ضرورة « تضييف واستجواب الكثير من الوزراء وبشكل اصولي من اجل ان يكون الشعب العراقي على دراية بأعمال هذه الوزارات». وبين النائب : « انه خلال الفترة المقبلة من عمل مجلس النواب ستتم عملية استجواب كل من وزيري الكهرباء والخارجية ومفوضية الانتخابات»، مشيرا الى انه لا يملك معلومات حول موضوع استجواب وزير النفط. يذكر ان عدداً من النواب قد اتهموا النائب لاول لرئيس مجلس النواب خالد العطية بالوقوف بوجه طلب استجواب وزير النفط حسين الشهرستاني كونه ينتمي الى كتلته السياسية. الى ذلك قالت عضوة لجنة النزاهة في البرلمان عالية نصيف : إن الإجراءات القانونية والشكلية لاستجواب وزير الكهرباء كريم وحيد ووزير النفط حسين الشهرستاني ورئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرج الحيدري، قد اكتلمت. وأوضحت نصيف بحسب راديو سوا»: إن لدى البرلمان ما يكفي من الأدلة لإدانة وزير الكهرباء، متهمة المفوضية المستقلة للانتخابات بالفساد الإداري، مشيرة إلى أن المحاصصة الطائفية التي تم بموجبها تشكيل المفوضية، حالت دون استجواب مسؤوليها في وقت مبكر.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top