برلمانية  تحذر من تأثر العلاقات الاقتصادية بين العراق وسوريا

برلمانية تحذر من تأثر العلاقات الاقتصادية بين العراق وسوريا

بغداد /  المدى رأت عضوة اللجنة القانونية في مجلس النواب ايمان الاسدي احتمالية التأثر السلبي للعلاقات الاقتصادية بين العراق وسوريا مستقبلا في حال بقاء التوتر السياسي قائما بينهما .وقالت الاسدي بحسب وكالة  ( إيبا )  امس  الاربعاء : ان هناك ملامح لتأثر العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين بسبب استمرار الخلافات السياسية المتعلقة بتفجيرات الاربعاء الدامية ،

وبما ان اغلب الاتفاقيات حكومية ، فان الوضع من الممكن ان يستمر على حاله .واضافت الاسدي  ان التحليل الاقتصادي لأثر التوترات السياسية يمكن ان يكون لفترة قصيرة او فترة طويلة ، وذلك بحكم تداخل العلاقات ، اما على المدى الطويل فربما يحدث نوع من الاستقرار ، وهنا سيكون الاداء الاقتصادي متأثرا بالمؤشرات الاقتصادية الطبيعية ، متوقعة  ان يتم استثناء الاتفاقيات التي تضمنت فرض شروط جزائية في حال عدم تطبيقها سواء من قبل الطرف العراقي ام السوري بحكم مانصت عليه المعاهدات العالمية ، موضحة : ان العلاقات بين البلدين تتميز بشيء من الخصوصية في مختلف المجالات السياسية والإقتصادية والثقافية . تجدر الإشارة الى ان تفجيرات الاربعاء الدامي وقعت بعد يوم واحد من زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي الى سوريا ولقائه الرئيس بشار الأسد ودعوته دمشق الى تسليم اشخاص يعتقد في ارتباطهم بمتمردين وكذلك منع المقاتلين الأجانب من التسلل الى الأراضي العراقية .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top