إدارة أربيل تبقي على ملامح لاعبيها وجهازها الفني في دوري الكرة

إدارة أربيل تبقي على ملامح لاعبيها وجهازها الفني في دوري الكرة

بغداد/خليل جليلاعلن مسؤول في ادارة نادي اربيل ان ادارة النادي قررت المحافظة على لاعبيها والابقاء على ملامح تشكيلة الفريق بطل الدوري للموسم الماضي للمرة الثالثة على التوالي وكذلك الجهازين التدريبي والفني برغم التعثر الذي تعرض له الفريق في مباراته الاخيرة امام الكويت الكويتي وخسارته منه بهدف من  دون رد في إياب ربع نهائي كأس الاتحاد الآسيوي ليودع اربيل البطولة بطريقة دراماتيكية وغير متوقعة

بعد ان عملت ادارة النادي خلال الفترة الماضية على قدم وساق من اجل بطاقة المرور الى نصف النهائي.وكانت ادارة نادي اربيل قد عقدت اول من امس الجمعة اجتماعا استثنائيا استعرضت فيه اسباب الاخفاق الذي تعرض له الفريق وعدم تمكنه من تخطي ضيفه الكويت الكويتي في الوقت الذي كان فيه امام اربيل العديد من الاحتمالات المتوفرة لخطف بطاقة التأهل الى نصف النهائي على الرغم من انه خاض مباراته على ارضه وبين جمهوره.واوضح نائب رئيس ادارة نادي اربيل عبد الخالق مسعود ان ادارة النادي وجدت في اجتماعها الاخير من المهم الابقاء على ملامح تشكيلة اللاعبين والجهاز الفني مشيراً الى ان كرة القدم لها وجهان الفوز والخسارة وكل شيء متوقع في المباريات واعتقد ان الحظ قد جانب الفريق الذي كان بحاجة الى قليل من الحظ لترجمة افضليته وفرصه السهلة الضائعة في تلك المباراة.يذكر ان فريق نادي اربيل لكرة القدم فاجأ لاعبوه كل جمهوره وانصاره ومتابعي المباراة بالاهدار الكبير للفرص الضائعة والسهلة التي كانت عنوانا لسير المباراة حتى دقائقها وثوانيها الاخيرة.واكد مسعود في معرض حديثه ان الادارة شددت على اهمية الوقوف عند هذه النتيجة والبحث عن كل السبل التي تكفل عدم التعرض لمثل ما تعرض له الفريق في مباراة الكويت ويجب على الجميع التعاطي مع دروس واحداث المباراة ومراجعة كل تفاصيلها والعمل لما هو افضل في المستقبل طالما امامنا مسابقة الدوري والنسخة الجديدة من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي العام المقبل والأهم من ذلك هو تصحيح الاخطاء وليس مضاعفتها بقرارات قد تكون متسرعة ولا تخدم مسيرة الفريق.على صعيد آخر، قال رئيس لجنة المسابقات في الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود ان الاتحاد قرر في اجتماع له في مدينة اربيل على هامش مباراة اربيل والكويت الكويتي ان تنطلق مسابقة الدوري للموسم الجديد 2009-2010 في السادس عشر من الشهر الجاري بمشاركة 43 فريقا وزعت على خمس مجاميع.واوضح عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم والأمين المالي له عبد الخالق مسعود ان المجاميع الخمسة هي مجموعة بغداد وكردستان والغربية والفرات الاوسط والجنوبية.ويأمل الاتحاد العراقي لكرة القدم الذي اخذ بنظر الأعتبار الجانب الجغرافي لآلية البطولة واسلوبها بما يخفف من معاناة تنقل الفرق الذي يستنزفها في كل موسم.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top