(البزون) و(الفراشة) و ( الدولفين )من تسمياتها

(البزون) و(الفراشة) و ( الدولفين )من تسمياتها

بغداد / شاكر المياحتصوير/ مهدي الخالديمر فوق رصيف الشارع معتليا دراجته النارية الحمراء مسرعا لا يلوي على شيء، فارتطم إطارها الخلفي بعمود الكهرباء فتدحرج من فوق الرصيف ليقع على إسفلت الشارع، ومن حسن حظه ان السير كان متوقفا في تلك اللحظة بسبب الزحام الشديد في تقاطع ملعب الشعب، أعناه على النهوض،

راح البعض يعنفه على قيادته الدراجة بسرعة فائقة وعلى الرصيف المرصوف بالمقرنصات، فيما وقف مطرق الرأس لم ينبس ببنت شفة وكأنه يعلن عن ندمه على ما اقترفه بحق نفسه، وربما بحق الآخرين لو كان السير سالكا.المتعة والرغبة سألته عن عمله وهل هو حقا على عجلة من أمره؟ فاخبرني بانه يعمل كاسبا (صاحب كشك في شارع السعدون) وانه لم يكن على تلك العجالة، بل ان المتعة والرغبة الشخصية هما اللتان دفعتاه الى السير بالسرعة التي قلبته ودراجته النارية، وكانت النتيجة إصابته بجروح مؤلمة وتحطمها وتعرضها لأضرار قد يكلفه تصليحها مبالغ هو بأمس الحاجة اليها.في منطقة ساحة النهضة، ثمة محال صفت أمامها أعداد من الدراجات النارية مختلفة الأنواع والألوان والأشكال والموديلات يسيل لها لعاب هواة الدراجات، في احد هذه المحال التقينا ثلاثة شبان  كان في المقدمة منهم (جمال احمد) الذي أوضح بانه يتعاطى بيع وشراء الدراجات النارية منذ سنتين، وقبل ذلك كنت اعمل (ضلاعا)، ولما وجدت ان المتاجرة بها أفضل من الضلاعة ماديا تركتها وكرست جهودي بهذا الاتجاه.وعن أنواعها قال: هناك (اليوماها) و(ساسوكي) و(هوندا) وشعبيا هناك تسميات يتداولها الشباب مثل (البطحة) وهي على أنواع منها (بطحة) (ياماها) وما يطلق عليها (1100 هوندا). زميله (جاسم صادق فلحي) أوضح بان هناك عدة أنواع من الدراجات النارية منها (كاوسكي) و(هوندا دايوو) و(هوندا سي بي وان) و(سي دي آر) ونوع آخر يطلق عليه (البزونة) و(ياماها بطة) و(ياماها باندا) و(القفاز) و(الدولفين).وعن مستويات الأسعار قال: تختلف الأسعار تبعا لحجم وطراز الدراجة وغالبا ما تتراوح بين (400 – 2000) دولار.اما أفضل أنواع الدراجات فذكر بان (ساسوكي) هي المفضلة بين الأخريات من ذوات الحجوم الكبيرة، و(الياماها) من مجموعة الدراجات الصغيرة.الدراجات ولوحات التسجيل قلت لهم: جميع الدراجات المعروضة لديكم من دون لوحات تسجيل، فمن هو المسؤول عن تثبيت اللوحات عليها البائع ام المشتري؟ فرد (جاسم): الدراجات ذوات السرع (60 كم/ ساعة وسعة 50 سي سي) تعد في العراق من لعب الأطفال وعليه فهي لا تخضع لشروط التسجيل، ومسموح السير لها في الشوارع الخدمية فقط، اما اذا قادها  صاحبها في الشوارع الرئيسة فانه سيعرض نفسه للمساءلة القانونية او الغرامة المالية الفورية، نحن نبيع الدراجة وفق أوراق ثبوتية وأصولية ومن ضمنها كتاب موجه الى مديرية المرور العامة وعلى ضوء هذا الكتاب يتم تسجيلها ومن ثم تثبيت لوحة التسجيل عليها الا ان إجراءات التسجيل تستغرق وقتاً طويلاً بسبب تلكؤ بعض أقسام المديرية، وفي كثير من الأحيان يضطر المواطن الى دفع رشى من اجل الإسراع في تسجيل دراجته.* ومن هم زبائنكم؟ - هم من مختلف الفئات العمرية، ومن جميع شرائح المجتمع وخاصة موظفي دوائر الدولة الذين يرومون مواكبة بداية الدوام، لاسيما وان الزحام يكون على أشده في الساعات الأولى من الصباح، فيستطيع راكب الدراجة التسلل بين السيارات المتوقفة او السير على الأرصفة، فضلاً عن التخلص من الأعباء المالية المتمثلة في ارتفاع أجور النقل،ناهيك عن كون الدراجة النارية لا تستهلك الكثير من الوقود، فاللتر الواحد يكفيها لثلاثة أيام.وفي مداخلة سريعة من زميله (جمال) قال فيها: من ابرز المشكلات التي تواجهنا ويعاني منها راكبو الدراجات هي مشاكسات رجال المرور لهم التي قد تصل أحياناً الى حجز الدراجة وصاحبها لعدم وجود لوحات التسجيل عليها مع وجود مستمسكاتها الرسمية (المنفيست والأوراق الثبوتية)، واعتقد ان من الأجدر بدوائر ورجال المرور مراعاة ظروف التسجيل التي تبدأ بتكدس المراجعين الذين يبتغون تسجيل دراجاتهم امام بواباتها يومياً وإيجاد البدائل  والوسائل التي من شأنها تسهيل مهمة المواطن عند مراجعته دوائر المرور.ويكشف جمال: نحن لا نبيع بالتقسيط المريح، لاننا ندفع للتاجر المستورد نقداً، جميع  ما معروض أمامكم من الدراجات هي من الأنواع المستعملة (سكند هاند)، كما لدينا أنواع غير مستعملة (جديدة قد) تسمى بـ (الزيرو).صاحبهما الثالث أيضاً  اسمه (جاسم) قال: في بعض المناسبات يمنع فيها سير الدراجات حتى تلك التي تحمل لوحات تسجيل ولكن يسمح لأولئك الذين يدفعون (بقشيشا) تحت تأثير تهديدات بمصادرة الدراجة عندها يكون مرغم اخاك لا بطل.ويتساءل: الى متى نظل نعاني من هكذا سلوكيات مخالفة للقانون والأخلاقيات الاجتماعية؟- هل حدث وان القي القبض على صاحب دراجة ارتكب جريمة ما وقد ابتاعها منكم؟أبدا، لاننا نتعامل مع مكاتب الاستيراد المعروفة، ولا نشتري الدراجة من بائع متجول او غيره، وعند البيع ينظم للمشتري وصل رسمي ويتم تثبيت عنوانه ورقم هوية الأحوال المدنية، وخلاف ذلك، اذا تم الاتفاق بين شخصين على بيع وشراء دراجة ما فتتم عن طريق عقد بين الطرفين، ولا علاقة لصاحب

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top