وسط ظروف عصيبة وبعشرة لاعبين

وسط ظروف عصيبة وبعشرة لاعبين

صنعاء/ سامي عيسى موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية الفريقان:العراق×اليمن النتيجة:1-0 للعراق صاحب الهدف:حسام هيثم (د.80) الملعب:المريسي في العاصمة صنعاء الزمان: يوم الخميس 8-10-2009 المناسبة:تصفيات كأس آسيا للناشئين

تشكيلة العراق:أسامة لؤي لحراسة المرمى وجلال عدنان(كابتن) وسامر سلمان(محمد عبود) وحسام هيثم وضرغام اسماعيل لخط الدفاع وعباس علي (علي فائز) ومنتظر عبد الكريم ورسول حسين ومهدي كامل وحيدر خضير(الحارس محمد علي صالح) لخط الوسط وحسين عبد الله في خط الهجوم.تشكيلة اليمن:محمد عبد الجلال لحراسة المرمى وزكريا علي وياسر محمد ووسام احمد وخالد عبد الواحد واحمد عبد الله وحسين صدام وحسام علي وجهاد سامر وحمود عبد الوهاب واحمد علاوي المدير الفني:كريم فرحان المدرب: موفق حسين المساعدان: أثير عصام ووسام شامل كامل وشيت جاسم مدربا لحراس المرمى الانذارات:طرد الحارس أسامة لؤي وإنذار حيدر خضير وسامر سلمان. طاقم الحكام: محمد عبد الكريم من الامارات وساعده ياسر مراد من الكويت وصالح محمد من الاردن وعلي حسن حكما رابعا من البحرين. تفاصيل المباراةوسط أجواء مشحونة وصعبة وعصيبة تمكن منتخبنا الوطني للناشئين من الفوز على المنتخب اليمني على أرضه وأمام آلاف من جماهيره بهدف وحيد سجل في الدقيقة الثمانين من زمن المباراة التي جرت على ملعب المريسي في المدينة الرياضية في العاصمة صنعاء وحضرها رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم الشيخ احمد صالح العيسي ونائبه سالم العزاني وعبد الله باهاياني وكيل وزير الشباب والرياضة اليمني وحسين العكاكي عضو مجلس النواب والمدرب القديرأكرم احمد سلمان ومدرب الحراس كاوه أبراهيم..أما عن الجانب العراقي فقد كان هنالك غياب تام لأركان السفارة العراقية في اليمن! عموما نعود لأحداث المباراة الدراماتيكية والتي جرت في بدايتها لمصلحة الفريق المضيف حيث ساعدهم في ذلك البرود الشديد الذي غلف أداء لاعبينا مع الاعتماد على الكرات الطويلة غير المدروسة فضلا عن عدم التنظيم في الاداء والتحركات الفردية والجماعية وذلك ربما بسبب الرهبة والتأثر من جهة الجمهور اليمني الذي حضر بأعداد غفيرة خاصة وان لاعبينا من ذوي الاعمار الصغيرة والتي تفتقد الخبرة في التعامل مع مثل هكذا أجواء مشحونة رغم أن لاعبينا ذوو عقول لا تتناسب وأعمارهم الصغيرة حيث الاندفاع البدني وسرعة ردة الفعل والحماسة والعودة السريعة للمباراة أو ربما لانها المباراة الافتتاحية والتي غالبا ما تشكل عامل ضغط على اللاعبين.. حيث كان المنتخب المضيف هو الأخطر والاكثر حيازة على الكرة في حين اكتفى لاعبونا بقطع الكرة واللعب الطويل والعشوائية الواضحة..حيث ركز اليمنيون في اختراقاتهم على جهة اللاعب سامر سلمان لان عباس علي لم يقم بواجباته الدفاعية التي رسمها له المدرب موفق حسين حيث شهدت بداية المباراة انقاذ هدف أكيد ومحقق لليمنيين من قبل الحارس أسامة لؤي..وفي الدقيقة 20 وفي أول محاولة لمنتخبنا سدد حسين عبد الله كرة من قوس الجزاء مرت من جانب المرمى اليمني..بعدها أنقذ مدافعنا حسام هيثم مرمانا من هدف محقق..وفي الدقيقة 29 سدد رسول حسين (أفضل لاعب في المباراة) صاروخا بعيد المدى حوله حارس اليمن الى ضربة زاوية..وكاد منتخبنا أن يفتتح باب التسجيل عند الدقيقة 40 بيد أن حسين عبد الله سدد كرة زاحفة أنتهت عند أحضان حارس اليمن..بعدها بدقيقة قدم الثلاثي فاصلا من المهارة وجملة تكتيكية لا يفعلها الا الكبار حيث أنهاها حسين عبد الله بتسديدة قوية داخل منطقة الجزاء لكن الحارس اليمني عبد الجلال سيطرعليها بجسمه وبمساعدة قائم المرمى..لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي.وفي استراحة ما بين الشوطين طالب المدرب موفق حسين لاعبيه الصغار باللعب بهدوء أكثر والتركيز على الأطراف والعمل على السيطرة على منطقة العمليات وتنويع الاداء ونبذ الكرات الطويلة التي ترهق لاعبينا فضلا عن اللعب الرجولي والضغط على الخصم في ساحته وعدم ترك حرية اللعب له وتشكيل الخطورة على مرمانا..حيث استوعب أشبال أسود الرافدين الدرس جيدا وغيروا الصورة الباهتة التي عكسوها في الشوط الاول وبدا المنتخب أفضل حالا وأكثر تنظيما وأكثر خطورة حيث شهدت الدقيقة 48 كرة ساقطة لعبها بذكاء شديد لاعبنا رسول حسين..بعدها أنقذ حارس منتخبنا أسامة لؤي مرمانا من هدف محقق وأكيد لليمنيين..بيد أن أوضاع منتخبنا أزدادت صعوبة ومتاعب في الدقيقة 60 من زمن المباراة أثر طرد حارس مرمانا أسامة لؤي بعد إعثاره مهاجم اليمن الخطير حسين صدام وهو في حالة انفراد تام حيث تم التضحية باللاعب حيدر خضير ونزول الحارس البديل محمد علي صالح والذي لم يكن مدرجا في حسابات مدرب الحراس شيت جاسم لكن أصابة الحارس الثاني عمر عطية ساهمت بمشاركة الحارس الثالث والذي وضعه القدر بهذا الموقف المحرج.شهدت الدقيقة 65 إنقاذ حارس اليمن عبد الجلال لمرماه من هدف محقق بعد أن سدد المثابر مهدي كامل كرة قوية وهو داخل الجزاء اليمني..وتعرض مدافعنا سامر سلمان الى إصابة خطيرة في الساق بعد ضربه من قبل لاعب المنتخب اليمني خالد عبد الله حيث تم نقله الى المستشفى ونزول محمد عبود.وفي ا

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top