الحلي: ابواب      دولة القانون      مفتوحة امام الجميع

الحلي: ابواب دولة القانون مفتوحة امام الجميع

بغداد / المدىأكد القيادي في حزب الدعوة الإسلامية وليد الحلي أن الباب ما يزال مفتوحا أمام القوى والشخصيات السياسية الراغبة في الانضمام لقائمة ائتلاف دولة القانون. وعن فحوى اللقاء الذي عقد بين قيادتي حزب الدعوة والحزب الإسلامي، قال الحلي: إن الاجتماعات بين الطرفين متواصلة

وتتبنى التعاون المشترك ودراسة ما يجري في العراق من قضايا سياسية واجتماعية، مشيرا إلى وجود اتفاقية تعاون وتفاهم بين الحزبين منذ التسعينيات.من جهة اعرب الامين العام للتيار الوطني المستقل النائب نديم الجابري عن اعتقاده بوجود اعضاء قياديين في قائمة دولة القانون سينضمون الى الائتلاف الشيعي حال إعلان نتائج الانتخابات النيابية المقبلة.وكان من المقرر ان يتحالف التيار الوطني المستقل الذي يترأسه محمود المشهداني مع ائتلاف دولة القانون برئاسة المالكي الا ان محادثاتهما تعرقلت قبل أيام قليلة من إعلان ائتلاف دولة القانون عن نفسه.وقال الجابري بحسب وكالة ( إيبا ) امس الاحد هناك أعضاء في دولة القانون يوالون الائتلاف الوطني ويحملون نفس التوجهات فلا عجب ان يعلنوا انضمامهم الى الائتلاف خصوصا وانهم سابقا من قياداته.وحذر الجابري قائمة دولة القانون من هؤلاء الأعضاء ، دون ان يكشف عن أسمائهم ، مكتفيا بالقول\" على قائمة دولة القانون الانتباه جيدا لذلك\".وأضاف الجابري\" ان التمحيص في النوايا والتوجهات في هذه الفترة يجب ان يكون أكثر تركيزا من قبل ، خصوصا وان الانتخابات على الأبواب والجميع متلهف للمشاركة والوصول الى غايات يسعى إليها بعيدا عن مصلحة القائمة التي اعلن انضمامه لها.يذكر ان الائتلاف الوطني العراقي ، وائتلاف دولة القانون هما التحالفان الانتخابيان الوحيدان اللذان اعلنا عن نفسيهما حتى الان ،فيما لا تزال بقية الكتل في طور المباحثات والمفاوضات.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top