بسبب حادثة تسمّم وفد منتخب الناشئين

بسبب حادثة تسمّم وفد منتخب الناشئين

صنعاء/سامي عيسى - موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية أودعت سلطات الامن اليمنية أثنين من عمال المطعم الرئيس والذي تتناول فيه الوفود المشاركة في تصفيات الناشئين لغرب آسيا الجارية في صنعاء وجبات الافطار والغذاء والعشاء في فندق (حدة رمادا).  

وعلم المنسق الاعلامي للوفد العراقي أن سلطات الامن اليمنية وعلى خلفية ماحدث للوفد من حالة تسمم جماعية شملت عشرين لاعبا مع مدرب المنتخب موفق حسين ومدرب حراس المرمى شيت جاسم قد أودعت السجن احد عمّال الفندق ومسؤول المطابخ في الفندق وهما مازالا رهن الاعتقال الى أن تتوضح حقيقة حادثة التسمم مطلع الاسبوع الحالي. شدّ وجذب تجدر الاشارة الى ان خلافا نشب بين الاتحاد اليمني لكرة القدم والوفد العراقي المشارك في التصفيات الآسيوية للناشئين على خلفية حادثة التسمم التي أثارت ضجة اعلامية كبيرة في صنعاء وكذلك في بغداد لانها تسببت بتأجيل مباراة العراق وسوريا مرتين متتاليتين بعد شد وجذب من الاتحاد العراقي لكرة القدم والمسؤولين اليمنيين وكذلك مع المسؤولين في الاتحاد الآسيوي في ماليزيا وأنتهاءا بصنعاء. من جهة أخرى تبادل الوفد العراقي مع الجهات اليمنية الاتهامات بشأن الاسباب الحقيقية التي وقفت وراء حادثة التسمم الجماعي التي حدثت لوفدنا ولم تتضح حتى ساعة إعداد هذه الرسالة الدوافع الحقيقية التي كانت وراء الحادثة بالرغم من ان وفدنا ومن خلال رئيسه عبد الحميد موسى كان قد استبعد أن يكون العمل مدبراً وعن قصد لاسيما ان الجانب اليمني كان ولا يزال مهتما كثيرا بالوفد وهذه حقيقة لمسها جميع أعضاء الوفد. اهتمام صحي كبير وللامانة الصحفية سوف أسرد القصة الكاملة بالضبط في تلك الليلة المشؤومة التي سبقت مباراة العراق وسوريا حيث قام احد اعضاء الجالية العراقية الغيورين بعمل وليمة غداء من أكلة البرياني العراقية الشهيرة للوفد العراقي وكل الامور جرت على خير في ما بعد حيث ادى الوفد فريضة صلاة الجمعة في جامع الرئيس علي عبد الله صالح الكبير في قلب العاصمة اليمنية صنعاء، وفي المساء تناول الوفد حاله حال بقية الوفود وجبة العشاء ولم يحدث شيئ بيد أنه وفي صبيحة السبت الماضي تم نقل عشرين من أعضاء الوفد العراقي الى المستشفى (الالماني - السعودي) ذي التقنية العالية بسبب تعرض الوفد الى حالة تسمم شديدة ما أدى الى حدوث مغص معوي حاد مصحوب بإسهال شديد حيث تم إخراج 16 عضوا من الوفد في ما بقي مدرب المنتخب موفق حسين وثلاثة لاعبين هم مصطفى طارق ومحمد عبود وعلي فائز تحت العناية المركزة وتم إخراجهم في اليوم التالي والامور طبيعية حاليا والحمد لله. اتصالات مكثفة بين بغداد وصنعاء وبعد ذلك حدثت ضجة كبيرة هنا في صنعاء وكذلك في بغداد حيث قام وزير الداخلية جواد البولاني الى جانب وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر فضلا عن وزارة الخارجية والسفارة العراقية هنا في صنعاء بعمل اتصالات مكثفة مع الاشقاء اليمنيين حيث وصل الامر الى أعلى السلطات في اليمن فضلا عن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لبيان الحقيقة، حيث تقرر مبدئيا عدم تحميل اي جهة مسؤولية الحادث بالرغم من أن الاشقاء اليمنيين أرجعوا سبب التسمم الى الوجبة العراقية التي تناولها الوفد في حين قال البعض ان تناول وجبة العشاء في الفندق كانت السبب وراء الحادث المؤسف. وللحقيقة أقول أنا شخصيا تناولت البرياني بشراهة مع المدربين المساعدين اثير عصام ووسام شامل كامل الا اننا لم نتناول العشاء في الفندق وخاصة السلطة والتي تحوم حولها الشكوك لان المدرب موفق حسين لم يتناول في ليلتها الا تلك السلطة صاحبة المشكلة ولم يحدث لنا شيىء ما يعني ان البرياني بريء من تهمة التسمم والسلطة هي الاقرب الى التهمة والله أعلم! أخبار كاذبة                                                                                                                    \

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top