خماسي العراق يكتسح الاردن ويواجه الكويت اليوم في تصفيات غرب آسيا

خماسي العراق يكتسح الاردن ويواجه الكويت اليوم في تصفيات غرب آسيا

الدوحة : صلاح عبد المهدي موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضيةعدسة / كريم جعفريخوض منتخبنا الوطني بخماسي الكرة في الساعة الخامسة من عصر اليوم، مباراته الثانية في تصفيات غرب اسيا المتواصلة في الدوحة حيث يقابل نظيره الكويتي في صالة نادي الغرافة الرياضي ضمن منافسات المجموعة الثانية ،

ويدخل منتخبنا المواجهة الجديدة برصيد ثلاث نقاط بعد فوزه الجدير والكاسح على المنتخب الاردني بستة اهداف مقابل هدفين في مباراة افتتاح التصفيات التي جرت مساء اول امس الثلاثاء وهي النتيجة التي ضاعفت من حظوظ اسود الرافدين في التأهل الى الدور نصف النهائي وربما حدث ذلك مبكرا في ضوء نتيجة مباراة منتخبي الكويت والاردن التي جرت مساء امس، ففي حالة خسارة المنتخب الاردني او تعادلهما سيتأهل منتخبنا الى المربع الذهبي تلقائيا  دون النظر لما ستؤول اليه مباراة اليوم. فوز كاسح وقدم اسود الرافدين في مباراتهم امام الاردن  نموذجا تكتيكيا رائعا رسمه المدرب القدير الدكتور اسعد لازم واجاد اللاعبون  تطبيقه في صالة نادي الغرافة  بعد ان كانوا مثالا في الالتزام بالواجبات المنوطة بهم  سواء في سحب المنتخب الاردني الى ساحتهم والقيام برد الفعل الهجومي السريع والمباغت او في تدوير الكرة والتحرك السليم  في ارجاء الساحة او في  اغلاق المنافذ امام  الفريق المنافس  الذي اضطر لاعبوه الى التسديد  من مسافات بعيدة  بيد ان كل ما ذكرناه لايمنع من القول بان المنتخب الاردني لم يكن سهلا  وحصل هو الآخر على  عدد من الفرص الخطرة التي  ابدع الحارس الامين عطيل خليل في التصدي لها ، وانتهى الشوط الاول من المباراة عراقيا  بثلاثة اهداف دون مقابل بدأها عبد الرزاق ابو الهيل في وقت مبكر وتحديدا بعد مرور دقيقة ونصف  بهدف مرسوم ضاعف به ثقة زملائه  بحسم النتيجة لصالح   العراق  فيما كان زميله كرار محسن حاضرا  لتسجيل الهدف الثاني بعد مشاركته في المباراة بوقت قصير  وعزز اللاعب المهاري هاشم خالد غلّة منتخبنا بعد ان صعق الاردنيين بهدف ثالث انهى به الحصة الاولى بثلاثية عراقية دون مقابل. الحصة الثانية مع انطلاق الشوط الثاني حاول المنتخب الاردني العودة الى اجواء المباراة  من خلال تقليص الفارق  فتحقق له ذلك بوقت مبكر عن طريق  لاعبه محمد الزبود بيد ان الفنان هاشم خالد اعاد الامور الى مجراها الطبيعي بعد ان سجل الهدف الرابع  قبل ان يسجل  محمد ناجي هدف الاردن الثاني  والذي لم يفت في عضد لاعبينا الذين واصلوا تطبيق المفردات التكتيكية التي وضعها مدربهم بثقة واقتدار  فسجل كرار محسن  هدف الفوز الخامس  ثم بصم البديل المنتج ادمون حنا  على النتيجة النهائية بإدراكه الهدف السادس  لينتهي اللقاء عراقيا بنصف دزينة اهداف  مقابل هدفين للمنتخب الشقيق ، وقاد المباراة بنجاح  طاقم تحكيم مولف من  السوري ناصر الحميدي واللبناني محمد الشامي  للساحة والسعودي  سعد الكثيري والبحريني علي داد الله للطاولة ، ومثل منتخبنا في المباراة اللاعبون : عطيل خليل ومصطفى بجاي وعبد الرزاق ابو الهيل  وحسين عبد علي  وهاشم خالد  ومصطفى سعدي  وادمون حنا ومحمد احمد وكرار محسن  وكرار علي . المؤتمر الصحفي سجل مدرب المنتخب الاردني موفق السيد اول خرق لتعليمات اللجنة المنظمة  عندما رفض حضور المؤتمر الصحفي الالزامي  وخرج من الصالة على عجل غاضبا على اداء لاعبيه. أما اول كلمة استقبل بها فريقه  بعد انتهاء المباراة فكانت (فضحتونا  واطلقها بصوت عال ، وقد حضر المؤتمر  الدكتور اسعد لازم فوصف نتيجة المباراة بانها فاتحة خير لاسود الرافدين ونقطة انطلاق مهمة  على طريق التأهل الى المربع الذهبي كما اشار الى انه اشرك جميع ادواته خلال المواجهة  وكان لاعبوه بمستوى المسؤولية  واستحقوا الفوز  عن جدارة ، واضاف لازم في المؤتمر الصحفي انه تعامل مع المنتخب الاردني بحذر  كما اعد عدته لمواجهته بالافادة من معرفته تكتيك مدربه  في ضوء اللقاء الذي جمع المنتخبين في بطولة غرب آسيا الاخيرة مؤكدا في الوقت ذاته  جاهزيته للمباراة الثانية امام الكويت اليوم. آراء في الفوز رئيس الوفد الدكتور صباح قاسم عقب على  الفوز الكبير قائلا : نحمد الله على هذه البداية الموفقة  التي  صنعتها حنكة المدرب  ومجهودات اللاعبين الغيارى  الذين وضعوا العراق في حدقات عيونهم  وقدموا مباراة  رائعة  اكدوا خلالها اهليتهم  لحجز احدى التذاكر الثلاث المؤهلة الى الادوار النهائية لبطولة كأس آسيا للصالات  التي تقام في اوزبكستان نيسان المقبل&nbsp

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top