دورة جديدة من متطوعات بنات العراق في ديالى

دورة جديدة من متطوعات بنات العراق في ديالى

بعقوبة – عمر الدليميعقدت إدارة مشروع بنات العراق الأمني مؤتمرا للمتطوعات في دورته الثالثة ، امس الاثنين في قاعة السراي القديم بحضور مدير شرطة بعقوبة العميد علي عبد الرحمن محمد والمحامي رعد الدهلكي رئيس المجلس البلدي للمدينة وعدد من ضباط المديرية العامة لشرطة محافظة ديالى والمسؤولين الحكوميين .

وذكرت المشرفة على المشروع وجدان عادل مراد: إن عدد المتطوعات في هذه الدورة يبلغ مئة متطوعة جرى انتخابهن وفق المؤهلات العلمية والاجتماعية ومن شريحة اجتماعية  واحدة هي المطلقات والأرامل بهدف تعزيز الجانب الأمني في محافظة ديالى وهو ما يمثل الهدف الأول من المشروع ، فضلا عن كون المشروع يوفر فرصة عمل لهاتيك النسوة وهو الهدف الإنساني منه ، مشيرة إلى إن الغاية من هذا المؤتمر هي تعريف المتطوعات بالقيم الوطنية والإنسانية  . من جانبه أوضح مدير شرطة بعقوبة \" للمدى \" إن هذا المشروع يمثل فرصة للمرأة العراقية للرد على الإرهاب الذي حاول أن يستغل الظروف الاجتماعية والنفسية والاقتصادية لعدد من المغرر بهن وكذلك اللائي انخرطن في مسار الجريمة وتجنيدهن لتنفيذ عمليات انتحارية استهدفت المدنيين في معظمها ، مشيرا إلى الأهداف الإنسانية الأخرى للمشروع ، الذي اثبت فاعلية كبيرة لحفظ الأمن في دوائر الدولة ومؤسساتها ومراقبة الأسواق العامة ، فضلا عن تحجيم الإرهاب إذ مثل هذا التوجه رادعا استباقيا تطلبته الظروف .وأكد محمد إن المتطوعات سوف ينتشرن – بعد إكمالهن الدورة المطلوبة – في الدوائر الحكومية الواقعة في الجانب الغربي من المدينة ، مع الأخذ بنظر الاعتبار الظروف الاجتماعية للمتطوعات في الدورات السابقة واللائي مازلن يمارسن عملهن قد تميزن بالاندفاع والالتزام العالي الأمر الذي شجع والمسؤولين على توسيع المشاركة .جدير ذكره إن هذا المشروع قد انطلقت دورته الأولى منتصف تشرين الثاني من العام الماضي وضمت ( 83 ) متطوعة فيما جرى تطويع الدفعة الثانية من النساء في نهاية شهر مايس من العام الجاري وضمت ( 50 ) متطوعة مازلن يمارسن عملهن في دوائر الدولة المختلفة في محافظة ديالى .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top