مطالبة بالحفاظ على حصة النساء

مطالبة بالحفاظ على حصة النساء

بغداد / المدىطالبت عضوة مجلس النواب صفية السهيل القوى السياسية والكتل النيابية والمفوضية المستقلة للانتخابات بضمان تمثيل النساء في البرلمان المقبل. وشددت السهيل بحسب \" راديو  سوا \" على ضرورة تمسك الأطراف المشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة بما ورد في الدستور بخصوص تمثيل النساء بنسبة 25 بالمائة،

 معربة عن تأييدها لاعتماد القائمة المفتوحة رغم أنها \"قد لا تضمن تحقيق تلك النسبة\".  من جهتها  قالت الناشطة النسوية هناء أدور : إن اعتماد نظام القائمة المفتوحة لن يؤدي بالضرورة إلى إلغاء نظام الكوتا المخصصة للنساء أو الأقليات. وأوضحت إدور : أن هناك خيارات أخرى للحفاظ على حصة النساء في البرلمان المقبل ، مضيفة : أن هناك محاولات تبذلها بعض القوى بهدف بقاء قانون الانتخابات الحالي، معربة عن أملها في أن يتم التوصل إلى إقرار قانون جديد للانتخابات.وحذرت أدور من تكريس ظاهرة الأحزاب الكبيرة التي \"قد تؤدي إلى ظواهر شبيهة بظواهر الدكتاتورية أو قمع الحريات.وحدد الدستور العراقي نسبة 25 بالمائة لتمثيل النساء في مجلس النواب، فيما طالبت ناشطات في منظمات المجتمع المدني برفع النسبة إلى الـ 30 بالمائة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top