شكاوى

شكاوى

الى وزارة الداخلية هذه الملاحظة بتاريخ 18/ 10/ 2009 وفي حوالي الساعة السادسة من يوم الاحد وفي ساحة الطيران قرب قاعة الفن الحديث قام عدد من افراد الشرطة بالطلب من اصحاب سيارت النقل اعطاءهم كمية من (البنزين)

مقابل السماح لهم بالوقوف لنقل الركاب من الاماكن التي سبق وان حددت بأنها ممنوعة عليهم بدعوى ان سيارتهم ـ أي افراد الشرطة ـ خالية من الوقود. هذه الظاهرة نلفت نظر وزارة الاخلية اليها ولانعلم كيف تم السماح بخروج سيارة دورية عائدة للوزارة بلا وقود كافٍ ؟ ونحيط المعنيين بالعلم أن هناك العديد من نقاط التفتيش وفي مناطق مختلفة تمارس دورا مزدوجا مستغلة دورها الامني لتفرض على اصحاب السيارات (كراجيات ) مقابل السماح لها بالتوقف في الاماكن التي تحظر على من لايدفع. امانة بغداد مع التحية وصلتنا رسالة من المواطن بلال سلمان من سكنة حي الامين في بغداد يرجو فيها المسؤولين في الامانة توظيفه في إحدى البلديات التابعة لها لاسيما وانه صاحب عائلة كبيرة وان ظروفه المعيشية في حالة متردية كما وصفها ويأمل في ان يجد التفهم لهذه الحالة الانسانية الصعبة التي يمر بها لاسيما وانه قد سمع بأنه سبق لأمين العاصمة ان ساعد الكثيرين من الذين على شاكلته باتاحة فرصة العمل لهم علما بأنه لديه الالمام الكافي بالبناء. مشكلة تأخر الراتب الشهري لمنتسبي الصناعة يشكو العديد من منتسبي الشركات التابعة لوزارة الصناعة من مشكلة تاخر تسلمهم الراتب الشهري وإنهم لايحصلون عليه الا بعد معاناة طويلة ودائما ما يعزى ذلك الى ان وزارة المالية لا تقوم بتسليم ما مخصص من رواتب للموظفين في الوقت المحدد لذلك يدعون وزارة الصناعة والمعادن الى حل هذه المشكلة التي تتكرر من دون حل منذ فترة طويلة . بلدية الاعظمية وظاهرة تتكرر كتبت لنا المواطنة اسيل علاء الدين من منطقة الاعظمية رسالة تذكر فيها ان المنطقة القريبة من بناية دار الجماهير سابقا دائما ما تتكرر فيها ظاهرة انكسار احد انابيب الماء فتغرق الشارع ولا تتم المعالجة بما يمنع من عدم عودتها وتدعو دائرة بلدية الاعظمية الى معالجتها بما يضمن عدم تكرارها. سلوك يجب الحد منه يشير المواطن نائل محمود الى ان اصحاب المطاعم المطلة على ساحة الاندلس من جهتها الجنوبية ترمي بنفاياتها فوق الجزرات الوسطية المزروعة بالثيل والازهار ما يجعل منظرها منفرا ودلالة على سلوك غير مستحب من اصحاب المطاعم لذلك يدعو في رسالته الى ضرورة الحد من هذه الظاهرة التي تساعد على ضياع الجهود المبذولة من قبل الامانة في جعل ساحة الاندلس من الساحات النظيفة والجميلة ويطالب في رسالته بضرورة محاسبة من يقوم بذلك ويشير الى ان المعنيين لا يكلفون انفسهم استخدام الحاوية القريبة العائدة لدائرة البلدية لرمي نفاياتهم.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top