نواب: دولتنا في قبضة إيران وتريدنا ساحة لأزماتها

نواب: دولتنا في قبضة إيران وتريدنا ساحة لأزماتها

 بغداد/ وائل نعمة قال مراقبون إن إيران تدير حربا بالإنابة بينها وبين الولايات المتحدة وتركيا ومحور الخليج على أراضي العراق وسوريا ولبنان، مؤكدين أن \"العراق أملها الوحيد الباقي في حالة سقوط الأسد –كما يذكر عضو في القائمة العراقية– مضيفا \"أنها تحاول ان تخيف الآخرين من الدور الأميركي في العراق

   مقابل دورها الايجابي كما تدعي\". ووصف النائب عن القائمة العراقية حمزة الكرطاني إيران بأنها \"تحاول أن تدعم مواقفها السلبية في العراق من خلال إظهار نفسها للرأي العام بأنها أكثر فائدة من الولايات المتحدة، مؤكدا أن إيران تسيطر على القرار الحكومي العراقي جملة وتفصيلا.  وأضاف في اتصال يوم أمس مع \"المدى\"  أن \"التدخل الإيراني في العراق سيئ للغاية\"، متهماً طهران بأنها السبب الرئيسي في أحداث العنف الطائفية التي جرت في العراق بين عامي 2006-2007 والتي راح ضحيتها الاف الابرياء. مضيفا ان \"ايران تحاول ان تدعم أطرافاً في داخل العراق لتشكيل ائتلاف طائفي يدين بالولاء لها\". وكانت وكالة فارس الإيرانية نشرت تقريراً قالت فيه \"إن زيارة وزير الدفاع الإيراني العميد احمد وحيدي الى العراق اكثر فائدة واهمية مقارنة بزيارات وزيري الدفاع والخارجية الأميركية وهي زيارة إستراتيجية في ظل الاجواء الامنية الصعبة التي تشهدها المنطقة\". وكان زعيم حزب الامة مثال الالوسي اكد في وقت سابق لـ \"المدى\" ان  \"التواجد الإيراني في العراق واضح ومنذ فترة طويلة وان التصريح الإيراني بالتواجد في الأراضي السورية واللبنانية لم يتطرق إلى العراق لأن وجودهم تحصيل حاصل\"، واوضح ان \"دخول الإيرانيين الى سوريا ولبنان كان عن طريق العراق بعد ان تعلموا اللغة العربية وحملوا جوازات عراقية دبلوماسية واعتيادية\". واعترف القائد الاعلى للحرس الثوري الايراني الجنرال محمد علي جعفري مؤخرا ان عناصر من فيلق القدس التابع للحرس الثوري موجودون في سوريا ولبنان لكن فقط كـ\"مستشارين\".  التفاصيل ص3  

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top