طهران تصدّر منتجاتها إلى بغداد  من أجل دولارات  واشنطن

طهران تصدّر منتجاتها إلى بغداد من أجل دولارات واشنطن

 بغداد / متابعة المدى كشف رئيس اتحاد تجار ومصنعي المواد الغذائية الكويتي عبدالله البعيجان عن لجوء ايران الى تصدير منتجاتها الى العراق للحصول على الدولار ، في ظل ازمة انهيار التومان .وقال البعيجان ان التراجع المستمر لقيمة (التومان) الايراني مقابل الدولار الامريكي، قد أثر بشكل سلبي ومباشر في حركة الصادرات الكويتية الى ايران، مشيراً الى ان جميع المصانع الكويتية المصدرة الى ايران أوقفت صادراتها بالكامل بعد ان تراجع التومان الى مستويات متدنية.

وأضاف البعيجان في تصريحات صحفية ان المصانع الكويتية أوقفت صادراتها الى ايران بنسبة 100 بالمائة على وقع الانخفاض الكبير والمستمر لقيمة التومان الايراني، في الوقت الذي بدأت فيه ايران بتصدير منتجاتها الى أفغانستان وباكستان وسورية والعراق، بسبب حاجتها الماسة للحصول على الدولار. وتابع ان تأثير انخفاض التومان لم يتوقف عند حد توقف صادرات المصانع الكويتية الى ايران فحسب، وانما امتد تأثيره ليشمل تراجع الصادرات الكويتية الى السوق العراقي الذي يستورد كميات كبيرة من المنتجات الكويتية بسبب فقره الى وجود المصانع العراقية المنتجة، حيث سيتجه السوق العراقي الى الاستيراد من السوق الإيراني في ظل تراجع سعر التومان، وتوقع بالتالي ان تتكبد الصناعة الكويتية خسائر كبيرة على المدى المنظور نتيجة لتراجع صادراتها الى العراق وايران. ونفى البعيجان ان تتجه أسعار المنتجات الايرانية المستوردة الى الانخفاض، ذلك ان شراء هذه المنتجات يتم بالدولار الأمريكي، وبالتالي فان التاجر مرتبط بسعر شراء محدد ومن ثم فلا يمكنه البيع بأقل من سعر التكلفة وإلا تعرض للخسارة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top