إقالة رئيس الوزراء الليبي المكلف من منصبه بعد رفض تشكيلة حكومته

إقالة رئيس الوزراء الليبي المكلف من منصبه بعد رفض تشكيلة حكومته

  طرابلس / CNNأقال البرلمان الليبي رئيس الوزراء المكلف مصطفى أبو شاقور بعد رفض تشكيلة حكومته للمرة الثانية. وقد قدم ابو شاقور الاحد تشكيلة \"حكومة طوارئ\" تتألف من 10 وزراء بينهم وزراء للدفاع والداخلية والعدل. وجاءت نتائج تصويت المؤتمر الوطني العام على تشكيلة حكومته بموافقة 44 صوتا واعتراض 125 وامتناع 17 آخرين عن التصويت. وكان ابو شاقور أول رئيس للوزراء يتم انتخابه عقب إطاحة نظام الزعيم الراحل معمر القذافي العام الماضي.

وشغل ابو شاقور منصب نائب رئيس الوزراء لأكثر من عام في الحكومة المؤقتة التي كان يرأسها عبد الرحيم الكيب. \"ألاعيب سياسية\" وأبلغ أبو شاقور المؤتمر الوطني الليبي أن تشكيلة حكومة \"الطوارئ\" المصغرة التي قدمها الأحد، تمثل مقترحا لقيادة ليبيا بعيدا عن التشدد الديني، ودعا المؤتمر إلى \"تحمل مسؤولياته في هذه الفترة التاريخية\". وقال إنه \"في مواجهة المخاطر التي تهدد البلاد\"، يقدم \"حكومة أزمة\" تنحصر في عشرة وزراء تتجاوز الاعتبارات الجغرافية كافة.وكان قد تم انتخاب المؤتمر الوطني العام في يوليو/تموز في أول انتخابات حرة بعد إطاحة القذافي. ورفض المؤتمر التشكيلة الأولى لشاقور الخميس، مشيرا إلى أنها لا تمثل مناطق مهمة وتفتقد الى الكفاءات. مزيد من التمثيل وتقول مراسلة بي بي سي في طرابلس رنا جواد إن بعض المدن مثل الزاوية وبنغازي ومصراتة التي فقدت الكثير من أبنائها المقاتلين خلال القتال ضد نظام القذافي تطالب بمزيد من التمثيل في الحكومة الجديدة. وخلال جلسة المؤتمر لمناقشة تشكيلة الحكومة، اقتحم محتجون مبنى البرلمان مطالبين بإقالة رئيس الوزراء. وكان ابو شاقور يهدف في بادئ الأمر إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم أشخاصا يتمتعون بالكفاءة للعمل معهم. لكنه أوضح أنه حينما بدأ مشاورات مع أحزاب سياسية اتبع بعضها أجندتها الخاصة، مضيفا أن أحد الأحزاب طالب بـ11 مقعدا في الحكومة، وطالب حزب آخر بتسعة مقاعد. وأكد ابو شاقور أنه لن يرضخ للضغط و\"الألاعيب السياسية\". وامام البرلمان، المكون من 200 عضو، ثلاثة إلى أربعة أسابيع ليكلف رئيس حكومة جديد بعد رفضه تشكيلة ابو شاقور المعدلة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top