زانيتي يكشف سرّ رقمه القياسي:إنتر ميلان يهزم كاتانيا ويستعيد صدارة الدوري الإيطالي

زانيتي يكشف سرّ رقمه القياسي:إنتر ميلان يهزم كاتانيا ويستعيد صدارة الدوري الإيطالي

 ضد كاتانيا الليلة في الدوري الإيطالي. قائد الإنتر يعتقد أن الحظ الجيد هو ما

جعله يلعب بهذه الاستمرارية، حيث يتقرب شيئًا فشيئًا من الوصول إلى المباراة رقم 150 على التوالي دون توقف مع النيرادزوري. حيث تحدث لصحيفة لا جازيتا ديلو سبورت قائلًا «تحتاج لبعض الحظ وكذلك التفاني في عملك. حتى لو كانت الحرارة ستمنعك من اللعب، لكن الأمر لم يكن كذلك. أنا دائمًا أقدم أفضل ما لدي في التدريبات كأنها نهائي في دوري الأبطال». زانيتي تحدث أيضًا عن حظوظ الإنتر التي بدأت تتضاءل في التأهل من دور المجموعات في دوري الأبطال إثر التعادل مع دينامو كييف في السان سيرو بنتيجة 2-2، مبديًا ثقته في المرور إلى دور الـ16. حيث قال «إنها ليست مشكلة ذهنية، إنها فقط مسابقة مختلفة حقًا. خطأ واحد بإمكانه أن يقصيك. نحن هادئون بالرغم من ذلك، سوف نترشح من المجموعة». واستعاد فريق إنتر ميلان صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم بعدما تغلب على ضيفه كاتانيا 2/1 في المرحلة التاسعة من المسابقة والتي شهدت فوز سامبدوريا على بولونيا 4/1 لينتزع الصدارة مؤقتا. ورفع إنتر ميلان رصيده إلى 22 نقطة ليستعيد المركز الأول من سامبدوريا الذي احتل المركز الثاني برصيد 20 نقطة، بينما تجمد رصيد كاتانيا عند سبع نقاط في المركز السادس عشر. وسجل الغاني سولي مونتاري علي والهولندي ويسلي شنايدر هدفين قادا بهما إنتر ميلان إلى الفوز بعدما استغل سامبدوريا النقص العددي في صفوف ضيفه بولونيا المتعثر وتغلب عليه 4/1. وسجل الأهداف الأربعة لسامبدوريا، جيامباولو بازيني وريتو زيجلر ودانييلي مانيني (هدفان). وعلى ملعب \"جيوسيبي ميازا\" استغل إنتر ميلان غفلة دفاعية من أندريا كامبانيولو وافتتح التسجيل في الدقيقة 13 عن طريق مونتاري. كاد كاتانيا أن يتعادل في الدقيقة 20 بقدم الأرجنتيني إزيكيل كاربوني، لكن القائم الأيمن تعاطف مع الحارس خوليو سيزار وتصدى للكرة. وواصل إنتر ميلان سيطرته على مجريات اللعب وكاد أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 28، لكن باتريك فييرا سدد كرة اصطدمت بالعارضة.وبعد ثلاث دقائق فقط، حصل إنتر ميلان على ضربة حرة سجل منها شنايدر الهدف الثاني للفريق حامل اللقب. وقبل ست دقائق فقط من نهاية المباراة سجل اللاعب البديل جيوسيبي ماسكارا الذي شارك في الشوط الثاني هدف كاتانيا الوحيد من ضربة جزاء احتسبها الحكم لقيام خوليو سيزار بعرقلة البديل الآخر جيانفيتو بلاسماتي داخل منطقة الجزاء. وفي الدقائق الأخيرة سدد النجم الكاميروني صامويل إيتو ضربة حرة، لكن الكرة مرت فوق العارضة. وكان سامبدوريا قد انتزع صدارة الدوري الإيطالي لساعات قليلة بعدما تغلب على بولونيا 4/1 في وقت سابق اليوم. وسجل جيامباولو بازيني وريتو زيجلر ودانييلي مانيني (هدفان) الأهداف الأربعة لسامبدوريا الذي حصد نقطتين فقط من مباراتيه الماضيتين، علما بأنه فاز قبلها على إنتر ميلان 1/صفر. وعلى ملعب \"لويجي فيراريس\" في جنوه حسم سامبدوريا اللقاء لصالحه في الشوط الأول حيث افتتح بازيني التسجيل في الدقيقة الثامنة بالهدف السادس له هذا الموسم إثر تمريرة من أنطونيو كاسانو أخفق المدافع دانييلي بورتانوفا في قطعها. وظهر بازيني مرتديا قناعا على وجهه حيث يتعافى من الإصابة بكسر في الأنف والتي لحقت به إثر التحام مع فيرناندو موسليرا حارس مرمى لاتسيو خلال مباراة الفريقين الاسبوع الماضي. وفي الدقيقة 17 تسلم المهاجم بازيني كرة عالية بشكل جيد، ثم هيأها لزميله مانيني الذي أسكنها شباك الحارس إميليانو فيفيانو. ودعم سامبدوريا تقدمه بالهدف الثالث في الدقيقة 26 والذي حمل توقيع السويسري زيجلر، وبعد ثوان طرد ماركو دي فايو من صفوف بولونيا لتزيد محنة الفريق الضيف. وحصل المهاجم دي فايو على البطاقة الحمراء لحصوله على الإنذار الثاني إثر توجيه إهانة لحكم المباراة، ليضاعف الضغوط على المدير الفني فرانكو كولومبا حتى نهاية المباراة. وأحبط دفاع سامبدورياهجمة خطيرة لبولونيا، قادها الأوروجوياني مارسيلو زالاييتا، ثم انطلق كاسانو نحو مرمى بولونيا ومرر الكرة إلى مانيني الذي سددها برأسه في الشباك بسهولة في الدقيقة 33.وكاد كاسانو أن يضيف الهدف الخامس لسامبدوريا قبل نهاية الشوط الأول لكن فيفيانو كان متيقظا وتصدى للكرة بمهارة. وفي الشوط الثاني، لم يجد سامبدوريا صعوبة في السيطرة على الكرة، لكن بولونيا استغل غفلة من دفاع منافسه وسجل هدفا في الدقيقة 62 كان من نصيب البديل الأرجنتيني بابلو أوسفالدو.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top