مقتل امراة وابنتها بدافع السرقة..استشهاد ضابط في وزارة الداخلية

مقتل امراة وابنتها بدافع السرقة..استشهاد ضابط في وزارة الداخلية

بغداد / هشام الركابي وباسم الشرقيتعرض ضابط في مديرية الادلة الجنائية التابعة الى وزارة الداخلية الى هجوم من قبل احد المتهمين اثناء التحقيق ما ادى الى استشهاده. وقال المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا لـ(المدى): ان الرائد اركان جاسم تعرض لهجوم من قبل احد المتهمين باحدى الجرائم الجنائية عندما كان يشرف على عملية كشف الدلالة للمجرم المذكور .

 واضاف ان ضابط التحقيق تعرض للهجوم عندما سلم المتهم سلاحه ليشرح له كيفية قيامه بعملية القتل وكان السلاح نوع بندقية كلاشنكوف. مشيرا الى ان المتهم هاجم ضابط التحقيق والمفوض اللذين كانا برفقته ما ادى الى استشهاد الرائد وجرح المفوض. وكانت تقارير صحفية قد اشارت الى ان الضابط المقتول كان عضواً في لجنة التحقق المكلفة في كشف ملابسات تفجيرات الاحد الدامي الا ان اللواء قاسم عطا نفى هذه الانباء ودعا وسائل الاعلام الى توخي الدقة في نقل المعلومات. من جهة اخرى شهدت مدينة الديوانية جريمة مروعة أودت بحياة امرأة وابنتها وحفيدتها على يد عصابة كانت تروم سرقة منزل الضحايا. وقال مصدر امني مطلع لـ (المدى): أن العصابة المتكونة من رجلين وامرأة اقتحمت منزل الضحايا في حي الزوراء وعندما حاولت الضحايا إثارة التفات الجيران قامت العصابة بذبح الوالدة وابنتها وحفيدتها على الفور بآلة حادة. وأوضح المصدر:\"أن ارتفاع صوت المجني عليهم جذب الجيران ما أدى إلى هروب المجرمين والقبض على المرأة التي كانت ترافق العصابة والتي اعترفت فيما بعد بالتعاون مع العصابة والقدوم بهم إلى منزل الضحايا بقصد سرقة مصوغات ذهبية وممتلكات أخرى من منزل الضحايا. وبين المصدر :\"بان المجرمة التي قادت العصابة إلى منزل المجني عليهم هي موظفة في إحدى دوائر الدولة وإحدى زميلات بنت المجني عليها،مؤكدا :\" ان الأجهزة الأمنية ما زالت تتعقب بقية العصابة . هذا وقد أثارت هذه الجريمة الهلع والاستنكار في الأوساط الشعبية في الديوانية الذين طالبوا بملاحقة تلك العصابة وإنزال أقسى العقوبات بحقهم.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top