مانشستر وتشلسي يسعيان الى التأهل المبكر في دوري أبطال أوروبا

مانشستر وتشلسي يسعيان الى التأهل المبكر في دوري أبطال أوروبا

نيقوسيا/ وكالات تبدو الفرصة مواتية امام مانشستر يونايتد الانكليزي وصيف بطل الموسم الماضي ومواطنه تشلسي للتأهل الى الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم عندما يستضيف الاول سسكا موسكو الروسي، ويحل الثاني ضيفا على اتلتيكو مدريد الاسباني اليوم الثلاثاء في الجولة الرابعة من الدور الاول.

في المقابل، يسعى ريال مدريد الاسباني الى التعويض عندما يحل ضيفا على ميلان الايطالي الذي كان قد هزمه 3-2 في عقر داره سانتياغو برنابيو في مدريد في الجولة الثالثة، والامر ذاته بالنسبة الى بايرن ميونيخ الالماني الساعي الى الثأر من خسارته امام بوردو الفرنسي عندما يستضيفه على استاد اليانز ارينا في ميونيخ. في المباراة الاولى ضمن المجموعة الثانية، يملك مانشستر يونايتد فرصة ثمينة لتجديد فوزه على سسكا موسكو وتحقيق الفوز الرابع على التوالي لضمان بطاقته الى الدور ثمن النهائي. ويتصدر مانشستر يونايتد الترتيب برصيد 9 نقاط مقابل 3 نقاط لسسكا موسكو الثالث. وكان الشياطين الحمر قد عادوا بفوز ثمين من قلب العاصمة الروسية 1-صفر قبل اسبوعين وبالتالي فانهم لن يجدوا اي صعوبة في كسب مباراة الاياب التي تقام على ارضهم وامام جماهيرهم خصوصا بعد استعادة التوازن عقب الفوز على بلاكبيرن روفرز 2-صفر في الدوري بعدما كانوا قد خسروا امام ليفربول صفر-2 الاحد قبل الماضي. ويمني الفريق الانكليزي النفس بتعميق جراح الفريق الروسي الذي يعاني الامرين محليا وقاريا. ويدخل سسكا موسكو المباراة بقيادة مدربه الجديد ليونيد سلاتسكي الذي تسلم المهمة خلفا للاسباني خواندي راموس الذي اقيل من منصبه بعد 46 يوما فقط على تعيينه خلفا للبرازيلي زيكو المقال من منصبه ايضا. وفي المجموعة ذاتها، يلتقي بشيكتاش التركي صاحب المركز الاخير برصيد نقطة واحدة مع فولفسبورغ الالماني الثاني برصيد 4 نقاط في مباراة متكافئة تعتبر الفرصة الاخيرة لصاحب الارض للحفاظ على آماله في التأهل الى الدور الثاني والمنافسة على البطاقة الثانية. وفي المجموعة الرابعة، يسعى تشلسي بدوره الى الفوز الرابع على التوالي في المسابقة التي يمني النفس باحراز لقبها للمرة الاولى في تاريخه، وذلك عندما يحل ضيفا على اتلتيكو مدريد المتواضع والبعيد عن مستواه في الموسم الحالي. ويملك الفريق اللندني الاسلحة اللازمة لتحقيق الفوز على النادي الاسباني بعدما كان قد سحقه برباعية نظيفة قبل اسبوعين في لندن، ابرزها فرانك لامبارد والفرنسي نيكولا انيلكا والعاجي سالومون كالو والالماني ميكايل بالاك وجو كول والبرتغالي ديكو. وتكتسي المباراة اهمية كبيرة بالنسبة الى تشلسي متصدر الدوري الانكليزي كونه يأمل في تحقيق الفوز لرفع معنويات لاعبيه قبل مباراة القمة امام ضيفه مانشستر يونايتد الاحد المقبل ضمن الدوري المحلي. وشدد مدرب تشلسي الايطالي كارلو انشيلوتي على التركيز على مواجهة اتلتيكو مدريد وعدم التفكير في مانشستر يونايتد قائلا: \"لا يجب تشتيت التفكير، سنواجه اتلتيكو مدريد اولا ومن بعده مانشستر يونايتد. يتعين على الجميع التركيز على مسابقة دوري ابطال اوروبا، وبعد ذلك سنرى ما ينتظرنا من مواجهات\". وأضاف \"الجميع يعتقد بان مواجهتنا لاتلتيكو مدريد ستكون سهلة بعد الفوز الساحق ذهابا، لكن كرة القدم لا تعترف بالارقام والاحصائيات، هناك مفاجآت عدة ويجب ان نتفادى وقوعها. هدفنا التأهل المبكر الى الدور الثاني وهوما سنعمل على تحقيقه غدا\". وفي المجموعة ذاتها يلتقي ابويل القبرصي مفاجأة المسابقة مع بورتو البرتغالي حامل اللقب عامي 1987 و2004، في مباراة يطمح فيها الاول الى الثأر لخسارته 1-2 ذهابا علما بانه كان البادىء بالتسجيل. وتعتبر المباراة الفرصة الاخيرة لابويل لانعاش آماله في المنافسة على البطاقة الثانية للمجموعة. ويحتل ابويل المركز الاخير الى جانب اتلتيكو مدريد برصيد نقطة واحدة مقابل 6 نقاط لبورتو الذي سيحاول بدوره تجديد فوزه على الفريق القبرصي لضمان تأهله الى الدور الثاني. وسيكون ملعب سان سيرو في ضواحي ميلان مسرحاً للفصل الثاني من القمة النارية بين صاحبي افضل سجل في المسابقة ميلان الايطالي (7 القاب) وريال مدريد الاسباني (9 القاب، رقم قياسي). وكان الفصل الاول من المواجهة قد انتهى بفوز ثمين لميلان في مدريد 3-2 في مباراة مثيرة كانت الافضلية فيها للنادي الملكي. ويتساوى الفريقان في الصدارة برصيد 6 نقاط لكل منهما مع افضلية لريال مدريد بفارق الاهداف. ويستمر غياب نجم ريال مدريد وهدافه في المسابقة البرتغالي كريستيانو رونالدو لعدم تعافيه من الاصابة، فيما استبعد المدرب التشيلي مانويل بيليغريني لاعب الوسط خوسيه ماريا غوتييريز \"غوتي\" بسبب خلاف بين الطرفين بحسب وسائل الاعلام الاسبانية عقب المباراة التي مني فيها الفريق بخسارة مذلة امام فريق الكوركون من الدرجة الثالثة صفر-4 في مسابقة الكأس المحلية. لكن النادي الملكي يملك ترسانة من النجوم القادرين على قلب نتيجة المباراة في اي لحظة في مقدمتهم القائد راوول غونزاليز والفرنسي كريم بنزيمة والارجنتيني غونزالو هيغوايين صاحب هدفي الفوز في مرمى خيتافي في الدوري المحلي السبت الماضي، وتشابي الونسو والبرازيلي ريكاردو كاكا ا

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top