اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > عام > مسابقة نازك الملائكة تعلن جوائزها

مسابقة نازك الملائكة تعلن جوائزها

نشر في: 20 أكتوبر, 2012: 04:52 م

اعلن منتدى نازك الملائكة في اتحاد الادباء والكتاب في العراق عن نتائج مسابقته للقصة القصيرة جدا  لعام 2012، التي شارك فيها 138قاصا وقاصة من العراقيين في داخل وخارج  العراق.
وكانت النتائج كما يأتي :
- الجائزة الاولى للقاصة وفاء عبد الرزاق مناصفة مع القاص زيد الشهيد
- الجائزة الثانية للقاصين سعدون البيضاني وشينوار ابراهيم
- الجائزة الثالثة للقاصين جابر محمد جابرورحاب حسين الصائغ
- الجائزة التقديرية لكل من : القاص زمن عبد زيد، حميد الحريزي، سلام نوري، وجدان عبد العزيز، نهار حسب الله، ميمي قدري القاص كريم الوائلي، رجاء الربيعي، رغد السهيل، اخلاص الطائي، زينب صافي، ومنى سبع و اسعد الهلالي.
وتالفت لجنة التحكيم  من القاصة ايناس البدران رئيسة المنتدى والدكتور الناقد سمير الخليل والقاص صلاح زنكنة والناقد علوان السلمان، وتؤكد لجنة التحكيم انها تعاملت مع النتاجات المشاركة بالاعتبارات نفسها المعتمدة من لجان تحكيم الدورات السابقة اخذة في الحسبان مستجدات وخصائص المرحلة الراهنة واستحقاقات الابداع حيث تسلم كل عضو من اعضاء اللجنة ما يعادل حصة العضو الاخر من نسخ النتاجات المشاركة خالية من الاسماء بحيث تتم القراءة والدراسة والتقويم بعيدا من الانحياز والعلاقات الشخصية والفئوية وقد لاحظت اللجنة ان عددا من المشاركين يعدون من الاسماء المعروفة ولاحظت ايضا ان بعض النتاجات كان من الممكن ان يحتل موقعا متقدما في التقويم والفوز لكنه لم يؤهل لذلك.. لاعتبارات فكرية واجتماعية ولانه يضع الجائزة في اشكاليات هي في غنى عنها ومما لاحظته ان اكثر النتاجات ارتبطت بالمرحلة الراهنة واقعا ورمزا ..
واشارت القاصة ايناس البدران، رئيسة منتدى نازك الملائكة الى المشاركة الواضحة للاقلام النسوية واكدت على فوز عدد منهن بالجوائز ويبنت البدران صعوبة الاختيار  بالنسبة للجنة  كون عدد النصوص المشاركة كبير واغلبها فوق المتوسط  الا انها اشارت ان اللجنة اعتمدت في اختيار النصوص الفائزة  على  اكتناز النص والقابلية على السرد وحسن التعامل مع الموضوع والشخصية والحدث وتوظيف عال للمفردات والصيغ التعبيرية.
 الفائز بالجائزة الاولى مناصفة عن قصته " انكفاء" القاص زيد الشهيد اشار الى ان القصة التي شارك فيها تناولت المرأة والضغوطات الاجتماعية التي تتعرض لها، واكد شهيد ان اغلب كتاباته في القصة القصيرة جدا عن المرأة لانها بحاجة الى من يقف جانبها لتخليصها من التهميش المتعمد ولتاخذ  المرأة دورها في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وغيرها
وقال اسعد الهلالي، الفائز بجائزة تقديرية: ان المسابقة بمثابة حافز ودافع للتواصل في العطاء الادبي او الفني، واكد انه شارك في المسابقة لاجل المشاركة فحسب واشار الهلالي الى صعوبة هذا المجال ويقصد مجال القصة القصيرة فهو اصعب بكثير من كتابة القصة الطويلة التي قد تتعدى صفحاتها الثلاثة مئة.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

النمسا تهزم بولندا بثلاثية في يورو 2024

حاولوا قتل شخص.. الداخلية تلقي القبض متهمين أثنين في بغداد

الاتصالات: العراق ينجح في استعادة عضويته لدى اتحاد البريد العالمي

هل يكتب ميسي سطوره الاخيرة في مسيرته الكروية؟

في العراق.. درجات الحرارة المحسوسة غدا تلامس الـ 65 درجة مئوية

ملحق منارات

الأكثر قراءة

النظرية النقدية لمدرسة فرانكفورت

حوار مع الروائية الفيلسوفة أيريس مردوخ : الرواية الجيدة هي هِبة للإنسانية

"الزنا".. أحدث روايات الكاتب البرازيلي الشهير باولو كويلو

هل دجلة الخير للجواهري نهر؟

كيف تموت منتحرا؟

مقالات ذات صلة

استعادات من صيف لندني
عام

استعادات من صيف لندني

لطفية الدليميليس مِنْ مدينة أوروبية مثل لندن عاصمة الامبراطورية التي غابت عنها الشمس، مدينة أحلام سكان المستعمرات، هي المدينة الأكثر ألفة وحميمية - رغم كآباتها العريقة - من بين مدن القارة؛ فلا تماثلها باريس...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram