اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > منوعات وأخيرة > فنجان قهوة مع:عبد الستار البصري: العمل الدرامي المحلي يفتقد ثقافة المهنة

فنجان قهوة مع:عبد الستار البصري: العمل الدرامي المحلي يفتقد ثقافة المهنة

نشر في: 20 أكتوبر, 2012: 07:38 م

عبد الستار البصري فنانٌ كبير، أحبّه الجمهور من خلال أدواره التي بقيت عالقة بالأذهان، "المدى" التقته في شارع المتنبي على ضفاف نهر دجلة لتشرب معه فنجان قهوة وكان لنا معه هذا الحديث:

أعمال ما بعد التغيير 
كيف ترى أعمالنا الفنية بعد التغيير في 2003؟ - تراوحت أعمالنا الفنية بين الهبوط والصعود بفقدان الرقابة على الأعمال، إلا أن الأعمال العراقية الآن بدأت تنهض ونحن لا نقول نهوض مئة بالمئة وبلوغها درجة الكمال، ولكني أؤكد دائما بأني ضد إظهار العنف للمتلقي العراقي، العنف شيء غير محبب، نعم نقدم صفحة سيئة من تاريخ مضى ولكن لا نتشبث بهذه الرؤية على أننا هكذا كنا وهكذا سوف نكون وهكذا سوف نقدم فالمتلقي غير غائب عن الساحة والعائلة العراقية عاشت المحنة وعاشت الإرهاب وعاشت الدم فينبغي أن نقدم لهم أعمالاً بين الفكاهة والجد.

هموم الوسط الفني 
ما هيّ همومك في الوسط الفني؟ - همومي هموم أي مثقف واع عاش أربعين عاماً في الساحة الثقافية وفي الساحة الفنية، هموم طبيعية، إن الذي يقدم الخطأ إنتاجه خطأ، بدون شك، خصوصاً في العمل الدرامي الذي يفتقد ثقافة المهنة وثقافة الصنعة، حيث الإنتاج الهزيل، بسبب هزالة الذين يمتهنون هذه المهنة بكل معانيها، من إنتاج إلى إدارة فنية إلى تصوير، من إضاءة من إنارة من صوت يفتقدون لثقافة المهنة، فأنا عملت في دول متقدمة وقدمنا أعمالاً فنية ووجدت مستوى الإنتاج راقيا لأنهم امتهنوا ثقافة المهنة زائداً ثقافة الحياة فثقافة الحياة تنتج الأدباء والشعراء والفنانين والمبدعين، وهنا في بلدي مع شديد الأسف وبألم أقولها أنني امتهنت الفن منذ عام 1963 ومنذ ذلك التاريخ والى الآن لم أعمل عملاً بكامل إنتاجه على الإطلاق هذه بعض من همومي، وأقول متى أعمل عملاً ناضجاً؟.

اكتشاف الموهبة 
من أكتشف موهبة الفنان عبد الستار البصري؟ - كان اكتشاف موهبتي في مراحل، لقد عملت مع المخرج محمد رجب في مسرحية "هاملت" بطريق الصدفة ثم اكتشفني الأستاذ عبد المنعم شاكر في البصرة وقدمني في مسرحية "معرض الجثث" تأليف الكاتبة الأمريكية "ستاند أكوان"، ولكن الذي فتّق ذهني على شيء أسمه مسرح، شيء أسمه إستيج هو الأستاذ علي حسن الهاشمي ألذي أفتقده لمدة خمسٍ وأربعين عاماً والتقيته مؤخراً في إحدى الدول وكان أستاذاً في الفلسفة.

 "تذكار" والجمهور 
ما الدور الذي عرّفك بالجمهور؟ - عرفني الجمهور كممثل كوميدياً في تمثلية "تذكار" إخراج المرحوم بسّام الوردي وتأليف الأستاذ العادلي، كان العمل من بطولتي وشاركني في التمثيل، مديحة وجدي وسوسن شكري وجواد الشكرجي وآخرون.  هل هنالك دور تحلم بتأديته؟ - كل ما حلمت به أديته ولي دور لا يفكر ممثل أن يمثله أو يؤديه فأنا أديت الدور اللامرئي وهو فوق التصور، حين أديت شخصية عزرائيل، وعرض العمل في بغداد والأردن وفي المغرب وفي ألمانيا وفي مصر.

المسرح والأدوار الهابطة 
أين أنت من المسرح الجماهيري؟ - المسرح الجماهيري يعني المسرح الشعبي، وأن كان المسرح بهذا الشكل الذي يقدم اليوم فأنا بعيدٌ عنه، إما أن تكون مسرحية جماهيرية شعبية لها عناصر ما كان متوفراً من عناصر النجاح كالذي قدمته في مسرحية "تحت الصفر" التي نلت عنها ثلاث جوائز دولية، عام 2008 في القاهرة ,2009 في تونس,2010 في المغرب ، وإلاّ لا يمكن أن يهبط تقديمي بأدوار هابطة.

أوقات الفراغ 
كيف تقضي أوقات فراغك ولمن تقرأ؟ - في أوقات فراغي لي طريقٌ خاص، هذا الطريق الخاص له أدبياته وتوجهاته فأنا منغرسٌ فيه وأقرأ كل ما يقع في يدي من كتب.
 وما هو جديدك؟ -انتهيت من تصوير فيلم "من قاع المدينة" هو فيلم روائي سيناريو وحوار وإخراج الأستاذ جمال عبد جاسم وسيشارك ضمن أفلام بغداد عاصمة الثقافة العربية 2013.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

خارطة بتوزيع العاصفة الغبارية في العراق

السوداني يتابع شخصياً خطة العيد: وفرنا التكنولوجيا الحديثة لتغطية مناطق بغداد

إدارة الجوية تقيل أوديشو وتسمي بديله

إيران: 30 عنصراً من داعش في قبضتنا

العراق يباشر باخضاع المسافرين "لفحص الايدز" 

ملحق منارات

الأكثر قراءة

مقالات ذات صلة

5 أسباب تجعل جسدك كسولًا

5 أسباب تجعل جسدك كسولًا

متابعة / المدىقد يكون الشعور بالخمول أو عدم الرغبة في التحرك مزعجًا وله تأثير سلبي على صحتك العامة. وبحسب صحيفة "تايمز أوف إنديا"، فيما يلي خمسة أسباب محتملة تجعل جسمك كسولاً: نقص اللياقة البدنيةإذا...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram