اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > محليات > مقبرة جماعية في مدينة الصدر ضحاياها من موظفي دائرة البعثات

مقبرة جماعية في مدينة الصدر ضحاياها من موظفي دائرة البعثات

نشر في: 22 أكتوبر, 2012: 06:50 م

كشف مصدر أمني مسؤول، أمس الإثنين، عن العثور على مقبرة جماعية في منطقة السدة على أطراف مدينة الصدر تعود لموظفين لدائرة البعثات التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي اختفوا في 2006 .ونقلت وكالة "شفق نيوز" عن مصدر طلب عدم الإشارة إلى اسمه، إن "قوة أمنية عثرت على 16 جثة دفنت بشكل جماعي في منطقة السدة التابعة لمدينة الصدر في بغداد تعود بحسب اعترافات احد المعتقلين لموظفين تابعين لدائرة البعثات التابعة لوزارة التعليم العالي".وأضاف المصدر أن "المعلومات الاستخبارية المتوفرة تفيد بأن الجثث تعود لموظفين في دائرة البعثات اختطفوا في 2006 ودفنوا بشكل جماعي". وبين أن "الجهات المختصة تجري عمليات فحص الـDNA للجثث للتأكد من أصحابها وإبلاغ ذويهم".وكان عشرات من منتسبي دائرة البعثات التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي قد جرى خطفهم من داخل دائرتهم في ساحة الأندلس في شهر تشرين الثاني عام 2006 أثناء ما يعرف بـ"العنف الطائفي".وعلق وزير الداخلية في ذلك الوقت جواد البولاني في مؤتمر صحفي جمعه بوزيري الدفاع والتعليم العالي على عملية الاختطاف، وذكر أن التحقيقات الأولية كشفت وجود مجموعات مقصرة في أداء واجباتها وتعاون بعض موظفي دائرة البعثات في عملية الاختطاف.فيما علق وزير التعليم العالي والبحث العلمي آنذاك عبد ذياب العجيلي عضويته بالحكومة العراقية احتجاجاً على عدم إنهاء أزمة الاختطاف، في حين قال وزير الدفاع  السابق عبد القادر العبيدي، إن "التحقيقات توصلت إلى بعض أسماء وعناوين لمنفذي الاختطاف"، إلا أنه لم يكشف عنها.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

زلزال بقوة 5 درجات يضرب جنوب غرب باكستان

وزارة التخطيط: التعداد السكاني سيشمل العراقيين والاجانب

طقس البلاد.. غبار وارتفاع في درجات الحرارة

انطلاق الانتخابات النيابية في سوريا

40 قتيلا على الأقل جراء اشتباكات في الكونغو

ملحق ذاكرة عراقية

مقالات ذات صلة

الموارد المائية تواجه أزمة الشح بردم التجاوزات والنتائج عكسية على أسعار الأسماك
محليات

الموارد المائية تواجه أزمة الشح بردم التجاوزات والنتائج عكسية على أسعار الأسماك

 بغداد / حيدر هشام يواجه العراق أزمة شحّ مائي وتصحر غير مسبوقة، أدت إلى انخفاض المخزون المائي لأدنى مستوى له منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة، وفي ظلّ هذه الأزمة، اتخذت وزارة الموارد المائية...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram