اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > عربي و دولي > أوبــــامــــا: لـســنــا فـي حــــرب مــــع الإســـلام

أوبــــامــــا: لـســنــا فـي حــــرب مــــع الإســـلام

نشر في: 20 فبراير, 2015: 06:57 ص

اعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس (الأربعاء) أن المتطرفين "لا يتحدثون باسم بليون مسلم"، داعياً إلى التصدي لـ "وعودهم الزائفة" و"أيديولوجياتهم الحاقدة" من خلال توحد القادة الغربيين والمسلمين في رفض ما يزعمه المتطرفون من أنهم يمثلون الإسلام.
وقال

اعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس (الأربعاء) أن المتطرفين "لا يتحدثون باسم بليون مسلم"، داعياً إلى التصدي لـ "وعودهم الزائفة" و"أيديولوجياتهم الحاقدة" من خلال توحد القادة الغربيين والمسلمين في رفض ما يزعمه المتطرفون من أنهم يمثلون الإسلام.

وقال أوباما في اليوم الثاني من قمة لمواجهة عنف التطرف تشارك فيها 60 دولة، إن "الإرهابيين لا يتحدثون باسم بليون مسلم. يحاولون أن يصوروا أنفسهم قادة دينيين ومحاربين مقدسين. هم ليسوا كذلك، إنهم إرهابيون".وفي مواجهة الهجمات الوحشية المتزايدة التي يشنها المتطرفون في أوروبا والشرق الأوسط، أكد أوباما أنه لا بد من فعل المزيد لمنع التنظيمات المتطرفة كتنظيمي "الدولة الإسلامية" (داعش) و"القاعدة" من تجنيد شبان وتحويلهم إلى متشددين.
وشدد أوباما على أن الحرب على المتطرفين يجب أن تخاض في العقول والقلوب كما تخاض في البر والجو.
وشدد الرئيس الأميركي على التصدي "لأيديولوجيات المتطرفين وبناهم التحتية، والدعاة، والذين يجندون ويمولون وينشرون الفكر المتطرف ويحضون الناس على العنف".
وأكد رفضه لما يروج له البعض في الولايات المتحدة والغرب من وجود "صراع حضارات"، مؤكداً "نحن لسنا في حرب مع الإسلام".
وأضاف أوباما "يجب أن نكون أكثر وضوحاً في شأن أسباب رفضنا لبعض الأفكار"، معتبراً خصوصاً أن على القادة المسلمين أن "يفعلوا المزيد لإظهار عدم صدقية الفكرة القائلة بأن الغربيين مصممون على القضاء على الإسلام".
وأشار من جهة أخرى إلى أن العمليات العسكرية على غرار الغارات الجوية التي يشنها تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة منذ أشهر على "داعش" في العراق وسوريا لا يمكن أن تشكل الرد الوحيد على "العنف المتطرف".
وشدد على أهمية شبكات التواصل الاجتماعي، مذكراً بضرورة التصدي للدعاية الأيديولوجية الخطرة.
وقال أوباما إن "المجموعات الإرهابية تستخدم الدعاية الموجهة جداً على أمل الوصول إلى الشبان المسلمين والتلاعب بعقولهم، خصوصاً من لديهم إحساس بأنهم منسيون. هذه هي الحقيقة".
وأضاف أن "الفيديوهات العالية الجودة واستخدام الشبكات الاجتماعية وحسابات الإرهابيين على تويتر صممت للوصول إلى الشباب عبر الإنترنت".
وأكد الرئيس الأميركي أن "هؤلاء الإرهابيين هم أولاً خطر على المجتمعات التي يستهدفونها. وعلى هذه المجتمعات أن تبادر وتحمي نفسها بنفسها. هذا يصح في أميركا وغيرها".

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

خارطة بتوزيع العاصفة الغبارية في العراق

السوداني يتابع شخصياً خطة العيد: وفرنا التكنولوجيا الحديثة لتغطية مناطق بغداد

إدارة الجوية تقيل أوديشو وتسمي بديله

إيران: 30 عنصراً من داعش في قبضتنا

العراق يباشر باخضاع المسافرين "لفحص الايدز" 

ملحق منارات

الأكثر قراءة

اسم وقضية: محمد بن نايف . . هل كان إدمان العقاقير المخدِّرة وراء تنحيته

السودان.. إنقلاب على الديمقراطية الوليدة ودعوات لعصيان مدني

اخبار الدنيا

نجلاء بودن.. أول امرأة عربية تتولى رئاسة الحكومة في تونس

ترمب: أميركا نقلت إرهابيين جواً من أفغانستان

مقالات ذات صلة

الأردن تعلن وفاة 14 حاجًا وفقدان 17 آخرين

الأردن تعلن وفاة 14 حاجًا وفقدان 17 آخرين

متابعة/ المدى أعلنت وزارة الخارجية الأردنية، اليوم الأحد، عدد الأردنيين الذين فارقوا الحياة أثناء أدائهم مناسك الحج. وقال مدير مديرية العمليات والشؤون القنصلية سفيان القضاة في بيان، إن "عدد الأردنيين الذين فارقوا الحياة أثناء...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram