اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > عربي و دولي > رئيس اليمن المستقيل يغادر منزله بعد أن ظل لأسابيع رهن إقامة جبرية

رئيس اليمن المستقيل يغادر منزله بعد أن ظل لأسابيع رهن إقامة جبرية

نشر في: 21 فبراير, 2015: 09:25 ص

قال مصدر سياسي كبير ومسؤول حوثي إن الرئيس اليمني السابق عبد ربه منصور هادي غادر منزله أمس السبت لأول مرة منذ أن داهم الحوثيون المنزل في أواخر كانون الثاني ووضعوه قيد الإقامة الجبرية وتوجه إلى مسقط رأسه عدن. ونقل موقع الأخبار اليمني عن عضو المكتب السي

قال مصدر سياسي كبير ومسؤول حوثي إن الرئيس اليمني السابق عبد ربه منصور هادي غادر منزله أمس السبت لأول مرة منذ أن داهم الحوثيون المنزل في أواخر كانون الثاني ووضعوه قيد الإقامة الجبرية وتوجه إلى مسقط رأسه عدن. ونقل موقع الأخبار اليمني عن عضو المكتب السياسي للحوثيين علي القحوم قوله إن هادي هرب من مقر إقامته المحاصر متنكرا. وأشار الموقع إلى أنه لم يعد يهم بقاء الرئيس السابق في منزله أو مغادرته إياه.

 

في حين قال مصدر سياسي كبير لرويترز إن الأمم المتحدة التي أشرفت على التوصل لاتفاق جديد لتقاسم السلطة بين الحوثيين والأحزاب اليمنية الأخرى يوم الجمعة ساعدته في السفر إلى عدن.

وقال شهود إن المسلحين الحوثيين نهبوا مقر إقامة هادي في صنعاء بعد أن غادره.
وأكدت مصادر لرويترز أن الرئيس السابق وصل إلى منزله في منطقة خور مكسر في عدن.
وفي سياق منفصل قال ناشطون إن المقاتلين الحوثيين فتحوا النار في وقت سابق على متظاهرين في مدينة إب بوسط البلاد فقتلوا شخصا وجرحوا آخر.
وتجمع المتظاهرون في احدى ساحات المدينة احتجاجا على دور الحوثيين في الإطاحة بالحكومة اليمنية الشهر الماضي. وبعد اطلاق النار خرج آلاف آخرون إلى الشوارع للاحتجاج. وقال شهود إن الحوثيين ينشرون المزيد من قوات الأمن ردا على ذلك. وأعلن وسيط الامم المتحدة في اليمن جمال بن عمر يوم الجمعة إن الأطراف المتصارعة اتفقت على تشكيل مجلس انتقالي لحكم البلاد والسماح للحكومة بأن تستمر في العمل بمشاركة من الأحزاب الأخرى. ويخشى الغرب أن تتيح الاضطرابات في اليمن الفرصة أمام تنظيم القاعدة في جزيرة العرب لتدبير المزيد من الهجمات على أهداف دولية.
وفي تطور اخر أفادت مصادر قناة سكاي نيوز أن الرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي وصل مدينة عدن جنوبي البلاد، وعبر عن تمسكه باستقالته، وكذلك التزامه ببنود المبادرة الخليجية ودعم فكرة الدولة الاتحادية.
ونقل مراسل القناة عن مصدر مقرب من هادي، الذي فرض الحوثيون عليه الإقامة الجبرية منذ الحادي والعشرين من كانون الثاني الماضي، أن وحدات خاصة تابعة للحماية الرئاسية تمكنت من فك الحصار المفروض على منزل الرئيس في شارع الستين بصنعاء.
وبعد هذه التطورات، استدعى الحوثيون وزراء الحكومة المستقيلة لاجتماع في القصر الجمهوري، فيما رفض بعض الوزراء الاستجابة لدعوتهم. وعلى صعيد آخر، ونظراً لتضارب الأنباء بشأن طريقة خروج هادي من منزله ووصوله إلى صنعاء، نفى المبعوث الدولي إلى اليمن جمال بن عمر ما تناقلته الأنباء عن وجود دور للأمم المتحدة في خروج الرئيس اليمني من منزله في صنعاء.
فقد جاء في بيان صادر عن مكتب بن عمر: "على عكس ما نشرته وكالة رويترز للأنباء من مزاعم عن دور محتمل للأمم المتحدة في مغادرة الرئيس عبد ربه منصور هادي لمنزله في صنعاء وتوجهه إلى عدن، تؤكد الأمم المتحدة أن لا علاقة لها من قريب أو بعيد بهذا الأمر وتدعو وسائل الإعلام إلى توخي الحذر والدقة والتواصل معها قبل نشر أي أخبار تخصها".
ونفت تقارير ما تردد عن فرار هادي من منزله، خصوصاً أنه كان محاصرا بكثافة من قبل المسلحين الحوثيين الذين قاموا لاحقا بقطع الطريق في شارع الستين. وذكرت مصادر في مكتب هادي، أن الرئيس المستقيل قد يغادر إلى الولايات المتحدة لتلقي العلاج، إذ يفترض أنه يتلقى علاجاً من مرض بالقلب. وكانت تقارير سابقة ذكرت إن الرئيس اليمني المستقيل يعاني وضعا صحيا حرجا.
وأوضحت وزيرة الإعلام في الحكومة اليمنية المستقيلة ناديه السقاف، خلال تغريده لها على حسابها بموقع تويتر، الأسبوع الماضي، أنها زارت الرئيس هادي برفقة وزيرة الثقافة ووزير شؤون المغتربين، وكان وضعه الصحي حرجا بسبب مرض القلب.
رفع جلسة الحوار
من ناحية ثانية، وبعد مغادرة هادي منزله في صنعاء، رفعت جلسة الحوار بين القوى السياسية برعاية الأمم المتحدة.
وكانت القوى السياسية وجماعة الحوثيين قررت السبت، برعاية مبعوث الأمم المتحدة جمال بن عمر، مواصلة مفاوضاتها بشأن تشكيل مجلس رئاسي لإدارة البلاد خلال المرحلة الانتقالية.
وفي تطور آخر، أطلق مسلحون حوثيون الرصاص الحي لتفريق تظاهرة ضدهم في إب، وسط البلاد، ما أدى إلى مقتل متظاهر وإصابة آخر.
وفي تعز، انطلق المؤتمر الجماهيري للمحافظة بمشاركة المئات من الشخصيات السياسية والثقافية والاجتماعية بهدف بلورة موقف موحد لأبناء المحافظة.
وبحسب المنظمين، فإن المؤتمر الجماهيري الذي يعقد تحت شعار "من أجل شراكة حقيقية في الثروة والسلطة وبناء الدولة اليمنية الاتحادية" يهدف إلى إبعاد المحافظة عن ويلات الصراع والضغط من أجل التخلص من الحكم المركزي وتنفيذ فيدرالية الأقاليم.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

اسم وقضية: محمد بن نايف . . هل كان إدمان العقاقير المخدِّرة وراء تنحيته

السودان.. إنقلاب على الديمقراطية الوليدة ودعوات لعصيان مدني

اخبار الدنيا

نجلاء بودن.. أول امرأة عربية تتولى رئاسة الحكومة في تونس

ترمب: أميركا نقلت إرهابيين جواً من أفغانستان

مقالات ذات صلة

الهند.. مشروب كحولي مغشوش يوقع 153 ضحية 

الهند.. مشروب كحولي مغشوش يوقع 153 ضحية 

متابعة/ المدىأفادت وسائل إعلام هندية، اليوم الأحد، بوفاة 53 شخصاً، ونقل أكثر من 100 إلى المستشفى، بعد تناول مشروب كحولي مغشوش يُباع في السوق السوداء في بلدة صغيرة بأقصى جنوب الهند.وشاهد مصور وكالة فرانس...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram