اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > سياسية > وفد كردستان والمطلك يؤكدان على "الشراكة الوطنية"

وفد كردستان والمطلك يؤكدان على "الشراكة الوطنية"

نشر في: 23 أكتوبر, 2012: 08:10 م

أكد نائب رئيس الوزراء صالح المطلك على ضرورة أن تُبنى الحكومة على أساس الشراكة في كل الملفات، مشيراً إلى ان هناك اتفاقا بين الكتل على أن تعي المسؤولية، جاء ذلك عقب استقباله الوفد الكردي المفاوض برئاسة برهم صالح، وأشار الأخير إلى ان الوقت قد حان لتلافي الأزمات والتأكيد على إيجاد الحلول لها.
وأكد المطلك في بيان صدر، أمس، وتلقت "المدى"، نسخة منه، إن "هناك اتفاقا حول تشخيص المشكلة وهي اننا نمر بأزمة خطيرة والقادم أخطر إذا ما بقيت الأمور على حالها"، محذرا من "المخاطر والتدخلات الخارجية التي تهدد أمن وسلامة البلاد".
ودعا المطلك إلى "أهمية أن تبنى الحكومة على أساس الشراكة في كل الملفات من دون استثناء"، معتبرا أنه "لا يجوز لأي طرف من الأطراف أن يتمسك بملف معين بحجة أن الظروف تفرض ذلك، لأن الظروف غير الطبيعية سارية على الجميع وليس على طرف دون آخر".
وأضاف المطلك ان "هناك اتفاقا بين الكتل السياسية على أن تعي المسؤولية وأن تسارع على حل الإشكالات السياسية من خلال تطبيق الدستور بدون انتقائية، رغم ملاحظاتنا عليه والعيوب الموجودة فيه والتي نأمل بمعالجتها لاحقاً"، مؤكدا "إننا في هذه المرحلة ليس أمامنا إلا الإلتزام بالدستور واحترام الاتفاقات السياسية التي حصلت بين الكتل السياسية والتي ستحصل أيضاً من أجل بناء جسور جديدة من الثقة بين الأطراف السياسية".
وشدد المطلك على "اهمية تحقيق ملف المصالحة واقرار قانون العفو العام"، مشيرا إلى أن "المصالحة الوطنية هي نقطة جوهرية يتوجب علينا أن نشرع بتطبيقها بأسرع وقت بما فيها موضوع إقرار قانون العفو العام عن المعتقلين والمحكومين عدا الذين تورطوا بدماء المواطنين".
وأكد المطلك على "أهمية تقديم المصلحة الوطنية العليا للبلاد على المصالح الفئوية والحزبية"، لافتاً إلى أن "يكون هذا نهجا للجميع بعيداً عن الخلافات والمزايدات من أجل بناء البلاد بناء سليماً".
من جانبه قال رئيس الوفد الكردي المفاوض برهم صالح، وفقا للبيان، "أتينا محملين برسالة واضحة إلى أهلنا في بغداد مفادها أن البلد يعيش بأزمة وهناك تحديات كبيرة تواجه العملية السياسية "، مؤكدا أن "الوقت قد حان لأن ننطلق من خانة الأزمات إلى خانة الحلول سعياً للوصل إلى شاطئ الأمان الذي يستحقه المواطنين".
وأضاف صالح أن هناك ملفات عالقة لكردستان مع الحكومة الإتحادية وهي ملفات مهمة"، مؤكدا على ضرورة أن "تكون الحلول في بغداد حلولا وطنية ومستندة إلى الدستور الذي هو الفيصل في حسم الخلافات". وأوضح رئيس الوفد الكردي إن "نتيجة لقاءاتنا على مر اليومين الماضيين أثبتت إن هناك إقراراً لدى الجميع بأن هناك أزمة خطيرة في البلد"، محذرا من إن "هناك إقراراً أيضاً بأن القادم قد يكون أخطر ما لم نتدارك الموقف الحالي ونجد حلولاً وطنيةً تكفل الاستقرار لجميع المواطنين الذين يطمحون إلى العيش الكريم بعيداً عن الإقصاء والتهميش".وأعرب صالح عن أمله بأن "تتواصل الاجتماعات واللقاءات بعد عطلة العيد الأضحى المبارك وبشفافية واضحة"، مشددا على ضرورة "انتهاء الأزمات من غير رجعة".

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

جميع التعليقات 1

  1. الشمري فاروق

    سؤال الى السيد خلف عبد الصمد...هل بأمكانك ان تجيبنا عما حل بمدينة النخيل ..والتي خصص لتنفيذها مبلغا قدره 19 مليار دولار...حيث لم يبقع نا يشير اليها سوي (القبر) عفوا وضغ الحجر الاساس للمشروع وثلاث نخلات عجاف من نخيل مدينة النخيل البصرة المحرومه من كل شيئ

يحدث الآن

التربية توجه رسالة إلى طلبة السادس الاعدادي

كومو الإيطالي يضم علي جاسم لصفوف فريقه الأول

التربية: 1000 مدرسة ستدخل الخدمة نهاية العام الحالي

يامال: اريد أن أصبح أسطورة في برشلونة

القبض على موظـف في المصرف الزراعي بميسان استولى على 131 مليون دينار

ملحق منارات

مقالات ذات صلة

فخري كريم: إن من حاولوا اغتيالي هم الذين اغتالوا شباب الانتفاضة
سياسية

فخري كريم: إن من حاولوا اغتيالي هم الذين اغتالوا شباب الانتفاضة

لندن: غسان شربل في 22 فبراير (شباط) الماضي تناقلت وسائل الإعلام خبر نجاة السياسي والناشر العراقي فخري كريم من محاولة لاغتياله في بغداد. تكاثرت الأسئلة. هل استُهدف كريم بسبب دور لعبه أثناء عمله كبير...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram