اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > سياسية > الإفراج عن زوجة وطبان التكريتي بعد أسابيع من اختطافها

الإفراج عن زوجة وطبان التكريتي بعد أسابيع من اختطافها

نشر في: 15 سبتمبر, 2015: 12:01 ص

أعلنت عائلة زوجة الأخ غير الشقيق لرئيس النظام السابق وطبان إبراهيم الحسن، أمس الاثنين، عن إطلاق سراحها بعد أسابيع من اختطافها، وفيما أكدت وصولها إلى منزل أحد اقاربها في العاصمة بغداد، اشارت الى أنها "بصحة جيدة".وقال مهدي الكميت، وهو أحد أقارب زوجة ال

أعلنت عائلة زوجة الأخ غير الشقيق لرئيس النظام السابق وطبان إبراهيم الحسن، أمس الاثنين، عن إطلاق سراحها بعد أسابيع من اختطافها، وفيما أكدت وصولها إلى منزل أحد اقاربها في العاصمة بغداد، اشارت الى أنها "بصحة جيدة".
وقال مهدي الكميت، وهو أحد أقارب زوجة الاخ غير الشقيق لرئيس النظام السابق صدام حسين (وطبان إبراهيم الحسن) في حديث إلى (المدى برس)، إن "المجموعة المسلحة التي اختطفت أرملة وطبان (وفاء إبراهيم) أفرجت عنها، ليل الاحد".
وأضاف الكميت أن "أرملة وطبان وصلت منزل أحد اقاربها في العاصمة بغداد"، مؤكداً أنها "بصحة جيدة"، من دون إعطاء المزيد من التفاصيل.
وكانت عائلة زوجة وطبان إبراهيم الحسن قد طالبت، يوم الجمعة (الـ21 من آب 2015)، الحكومة العراقية بالكشف عن مصير ابنتهم وإطلاق سراحها، وأكدوا أنها ما تزال على قيد الحياة وبصحة جيدة، وفيما أشاروا إلى أنهم تمكنوا من الاتصال بها دون معرفة مكان وجودها أو معلومات عن الخاطفين، لفتت إدارة صلاح الدين إلى تواصل جهودها مع جهات عدة لإطلاق سراحها.
وطالب محافظ صلاح الدين رائد إبراهيم الجبوري، في (18 آب 2015)، رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بالتدخل "لمعرفة مصير" زوجة الاخ غير الشقيق لرئيس النظام السابق وطبان إبراهيم الحسن، واكد أن مصيرها وشخصين كانا يرافقانها "مازال مجهولاً"، دعاه الى العمل على إطلاق سراحهم.
واختطف مسلحون مجهولون، في الـ16 آب 2015، زوجة وطبان إبراهيم الحسن وجثته الى جهة مجهولة في منطقة الغزالية، غربي العاصمة بغداد اثناء توجهها الى مقبرة الكرخ لدفنه، فيما اعلن أحد أقرباء زوجة وطبان إبراهيم الحسن، في (17 آب 2015)، أن جثته تم دفنها في منطقة الأعظمية شمالي بغداد، فيما لفت إلى أن مصير زوجته لايزال مجهولاً. وأعلنت وزارة العدل، الخميس (13 آب 2015)، عن وفاة وطبان إبراهيم الحسن الأخ غير الشقيق لرئيس النظام السابق صدام الحسين، وعزت وفاته إلى توقف مفاجئ في القلب نتيجة تأزم حالته الصحية بسبب مرض عضال.
واعتقل وطبان التكريتي بتاريخ 13 نيسان من عام 2003، في ناحية ربيعة شمال غرب الموصل، قرب الحدود العراقية السورية، فيما صدر ضده حكم بالإعدام شنقاً حتى الموت في 11 آذار 2009، من قبل المحكمة الجنائية العليا لإدانته بجرائم ضد الإنسانية.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

جميع التعليقات 2

  1. حمدى بسيونى

    سيدتى وفاء ابراهيم معلش اللى حصل لكى فى ميزان حسناتك انا عارف انتى تعبتى كتير من 1980حتى الان وهذه المده الطويله أجل أجرك عند الله كبير كل هذا فى ميزان حسناتك

  2. حمدى

    السيده الفاضله وفاء ابراهيم لا تستحق كل ماحدث لها انها انسانه خلوقهوهادئه ودائما مع نفسها ربنا معاها ويقويها امين يا رب

يحدث الآن

الصين: مصرع شخص وفقدان 8 آخرين جراء الفيضانات

"أبو طبر" على رأس هدافي دوري نجوم العراق

منتخب إسبانيا مُهدد بالغرامة بسبب لامين يامال

طقس العراق: غيوم وانخفاض بدرجات الحرارة

تعرف على فائدة الخضار الورقية

ملحق ذاكرة عراقية

مقالات ذات صلة

بدأ موسم الانتقالات السُنية استعداداً لعودة جلسات البرلمان
سياسية

بدأ موسم الانتقالات السُنية استعداداً لعودة جلسات البرلمان

 بغداد/ تميم الحسن انقلاب جديد بتوقع حدوثه داخل البيت السني لصالح محمد الحلبوسي، رئيس البرلمان السابق، بعد جملة من الانشقاقات السريعة في غضون اشهر. وتجري هذه التطورات في وقت حرج، حيث من المفترض...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram