اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > ملحق اوراق > كتب أثرت في حياتي

كتب أثرت في حياتي

نشر في: 24 إبريل, 2010: 04:58 م

 عبد الستار ناصرملايين الكتب تعيش بيننا على سطح الكرة الأرضية، كائنات حقيقية تشعر بها وتحبها وتشتاق إليها بين سنة وأخرى، بيد أن اختيار هذا الكتاب من دون سواه بين ملايين المنشورات في العالم، إنما يعطي جواباً على نمط التجربة التي يعيشها أو عاشها الكاتب، وأيضاً علىأسلوب وطريقة التفكير التي كان يمارسها من يختار هذا الكتاب دون ذاك.
ومن أجل أن يبدو بعض كتابنا أكبر من حجومهم التي نعرفها تراه يختار ما لم يستطع هو نفسه أن يحتوي ما ورد في تلك الكتب من فائدة وإحساس ومعني ومتعة، كما يحصل عادة في الحوارات التي نقرؤها في الصحف والمجلات في جوابهم على سؤال (ماذا تقرأ اليوم).قرأت ذات مرة في جواب أديب معروف كيف أنه يأنف أن يذكر كتاباً عربياً ضمن الكتب التي يختارها قرب رأسه لتكون على مقربه من يديه حين يشرع في القراءة، ومعلومات هذا الأديب ــ كما يبدو من جوابه ــ لا شأن لها بالمستوي العربي من مبدعين ومفكرين أو شعراء، وهذا النكران لن يخدم الحقيقة أولاً وبالتالي لن يكون شفيعاً لمن أراد نسيان أو إهمال أدبنا العربي الرائع، ومن طرف آخر قد يأتي بعضهم على كتب لا شأن له بها، بعيدة عن ذاكرته ولم تقترب أصابعه من رفوفها إلا بطراً أو تباهياً، مثال ذلك قوله: إن أجمل الروايات التي قرأتها كانت (عوليس) لجيمس جويس ثم اعترافه سهواً بعد حين بأنه لم يعثر عليها حتى اليوم وهي واحدة من فضائح (أحبابنا) والتي طالما تكررت في أزمنة متباعدة.الآن، سأعترف بأن الكتب التي ما زالت وستبقى عالقة في ذاكرتي وتنام في أعماقي وتمر بين حين وآخر على شغاف القلب، هي نفسها الكتب التي دفعت بي إلى الكتابة والرغبة في البقاء حياً من أجل قراءة مثيلاتها في يوم آخر، وهذه الكتب أذكرها بحسب زمان قراءتها وهي:1 ــ دون كيخوته، جوهرة العصر الذهبي للفروسية وأحلام الفرسان، الوهم حين يمتزج مع الحقيقة، مع الرغبة في إثبات الذات حد الجنون، وهذه الرواية صارت من أبرز معالم حضارة أسبانيا على يد كاتبها العظيم (ثربانتس).2 ــ الدون يجري هادئاً، للروائي الكبير ميخائيل شولوخوف وفيها ستعثر على أرقي أنواع السرد في القرن العشرين، وأيضاً على أبشع جرائم الحروب وأمراض البشر، وقد فاز هذا العمل المتميز بجائزة نوبل عام 1965 عن استحقاق لا نقاش فيه.3 ــ مدن الملح، للروائي العربي الراحل عبد الرحمن منيف، وهي قفزة في الصبر الذي لم يعرف الكاتب العربي منذ ثلاثية نجيب محفوظ، عمل يمتاز برقابة غير مألوفة للتاريخ المعاصر بعد اكتشاف النفط في الصحراء العربية.4 ــ مذكرات بابلو نيرودا (اعترف بأنني قد عشت) واحدة من أعذب مذكرات الشعراء، وهي درس جميل وخطير في إدراك الفن والحياة وقال عنها بعض النقاد بأنها تجاوزت ما كان يكتبه نيرودا من شعر.5 ــ الأخوة كرامازوف، ديستويفسكي الكبير يكتب معجزة القرن التاسع عشر، آية من آيات الفن الروائي، حياة الرهبان والكنائس والأسرار الدفينة بين رجال الدين، هي أجمل ما كتب ديستويفسكي طوال حياته إلي جانب (الجريمة والعقاب).6 ــ الحب في زمن الكوليرا، واحد من قلائل الكتب التي سنقرؤها أكثر من مرة، ذلك أن غابرييل غارسيا ماركيز كان قد ترك في هذه الراوية عصارة فنه وخلاصة تجربته مع الحياة والمرأة وغرائب أسرار النفس البشرية مع الحب.7 ــ أما رسول حمزا توف في كتابه العذب الممتع ( داغستان بلدي) فهو من الأعمال النادرة التي يرتبط فيها الشعر مع القصة، وهو من نوع الكتب التي تقرأ أكثر من مرة.8 ــ ولا بد من التذكير بالروائي المتميز (إيفو آندريتش) في روايته المستحيلة (جسر علي نهر درينا) التي ما زالت من أفخم الدروس في الوصول إلي داخل النفس، وهي واحدة من أمهات الروايات في القرن العشرين، وقد فاز عنها آندريتش بجائزة نوبل سنة 1961.9 ــ آندريه موروا، في قصصه القصيرة الممتعة جداً والتي صمها كتابه (ميرين) درس آخر في كيفية التعامل مع القصة التي لا يمكن فصل نبضها عن قلب الحكاية، وقد جاء ميلان كونديرا بعد عشرين سنة ليكتب قصصه (غراميات عذبه) على غرار قصص آندريه موروا.10 ــ خريف الغضب، أكثر الحالات السياسية تطرفاً وطرافة، حياة أنور السادات من القرية إلي السلطة إلي الحكم عليه بالموت، يحكيها محمد حسنين هيكل بأسلوبه المبسط الذي يجمع بين المتعة والمعلومات التي تناسب ذوق أرباب السياسة والأدباء وعامة القراء في وقت واحد.11 ــ وتبقي (دروب الحرية) ثلاثية جان بول سارتر (سن الرشد.. وقف التنفيذ.. الحزن العميق) من أبرز منتوجات العقل الأوروبي من روايات، وهي مجموعة دروس في سلطة الأسلوب والتقنية وهيمنة الفكر وتفسير النفس الغارقة في أسرارها، ونال عنها جائزة نوبل، لكنه رفضها عام 1964 باعتبار أن الجائزة جاءت متأخرة كثيراً على فيلسوف فرنسا الأول في ستينيات القرن الماضي.12 ــ أما رواية (الساعة الخامسة والعشرون) للروائي المبدع كونستانتان جيورجيو فهي واحدة من أعنف وأجمل روايات الحروب والمعتقلات والتعذيب والحزن الإنساني القاتل، وهي من نوع الروايات التي لا تنسي أبداً.13 ــ موسم الهجرة إلى الشمال للطيب صالح، المبدع العربي السوداني الذي ينقل تجربة الغربة في شعاب الغرب البريطاني نقلاً لم يتكرر في كل الروايات التي جاءت بعد موسمه الطافح بالغرائب والأسرار والإبداع الذي ما زلنا نحسده عليه.14 ــ وتبقى روا

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

حكيمي يدفع باريس نحو جوهرة هولندا

مخاطر تعرض المياه المعبأة للحرارة المرتفعة

برلماني يحدد 3 نقاط لدرء مخاطر حرائق "الدوائر الحكومية"

الصحة تعلن تسجيل مليون مواطن بالضمان الصحي

مسؤول أممي يكشف النقاب عن مآس في مناطق بالسودان

ملحق منارات

الأكثر قراءة

روجيه فاديم يروي قصته مع بريجيت باردو:جسدها يتحدى قوانين الجاذبية الأرضية

10كتب هزت العالم: النظريات الرياضية.. اسحق نيوتن

العمدة في صناعة الشعر لابن رشيق

أحلام مستغانمي:أهي كتابات للنسيان أم لإنعاش الروح والذاكرة والوجدان؟

مذكرات جاك شيراك...أسرار عن القذافي وصدام

مقالات ذات صلة

دستويفسكي جوهر الروح الإنسانية

دستويفسكي جوهر الروح الإنسانية

لكن الفكرة المركزية التي سيطرت على دستويفسكي كانت الله والذي تبحث عنه شخصياته دائما من خلال الأخطاء المؤلمة والإذلال.يقول دستويفسكي على لسان الأمير فالكوفسكي في رواية مذلون مهانون (.... لكنك شاعر ,وأنا إنسان فان...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram