اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > محليات > مواطنون يشكون انقطاع الكهرباء بالتزامن مع طقس الصفر مئوية

مواطنون يشكون انقطاع الكهرباء بالتزامن مع طقس الصفر مئوية

نشر في: 26 ديسمبر, 2020: 08:59 م

 بغداد/ حسين حاتم

يشكو مواطنون من قلة تجهيز الطاقة الكهربائية تزامنا مع انخفاض درجات الحرارة الى الصفر مئوية. بالمقابل حملت وزارة الكهرباء الحكومات السابقة مسؤولية الانقطاع، وتحدثت عن غياب الخطة الوقودية.

يقول المواطن عادل احمد لـ(المدى) "كانت ساعات تجهيز الكهرباء الوطنية في بداية الشهر تأتي ساعتين ومن ثم تنطفئ ساعتين للاستراحة، ثم بدأت تقل ساعات التجهيز مقابل زيادة ساعات الانطفاء".

ويضيف احمد "نحن نعلم أن في كل نهاية شهر يكون اتفاق بين اصحاب المولدات واصحاب الكهرباء الوطنية بالتشغيل والاطفاء لكي يضطر الناس الى دفع أجور المولدات بداية الشهر، لكن هذه المرة موعد الاطفاء جاء في وقت مبكر قياسا بالأشهر السابقة".

عامل في احدى المولدات يقول لـ(المدى) إنه "الى منتصف الشهر الجاري كانت الطاقة الكهربائية طبيعية (...) ساعتان تشغيل وساعتان اطفاء، وبعدها اصبحت لا تستمر ساعة كاملة"، لافتا الى أن "حتى استراحة المولدة ألغيت... نطفئ المولد في فترات الصباح فقط ثم نشغلها الى الواحدة ليلا".

ونفى العامل، الاتفاق بين اصحاب المولدات واصحاب الكهرباء الحكومية بشأن تزويد التيار الكهربائي الى المواطنين، مؤكدا لـ(المدى) أن "الاتفاق يكون بين اصحاب المولدات انفسهم، على سعر الامبير واوقات التشغيل والاطفاء فقط، ولا علاقة لنا بمحطات الكهرباء الوطنية".

بدوره، يرجح علي فاضل، وهو موظف في محطة للكهرباء بمدينة الصدر، ان "السبب في قلة الطاقة الكهربائية يعود الى عدم توفير الجانب الإيراني الغاز مما أدى الى قلة تجهيز المحطات الانتاجية وخصوصاً محطة القدس والصدر الغازيتين لكونهما تعتمدان بصورة مباشرة على الغاز الطبيعي". 

ويضيف علي أن "الجانب الإيراني يعزو قلة تجهيز الغاز الى ان بلاده تدخل مرحلة من البرد في هذا الموسم الشتوي"، لافتا الى ان "اعتمادهم الرئيس قائم على الغاز". 

وتابع علي أن "من ضمن الأسباب ايضا الديون المترتبة بذمة العراق الى الجانب الإيراني".

الى ذلك قال الناطق باسم وزارة الكهرباء أحمد موسى، الجمعة، ان الحكومات السابقة تتحمل مسؤولية مشاكل الطاقة وغياب الخطط لتوفير الغاز العراقي.

وقال موسى إن "غياب الخطة الوقودية لحقول الغاز العراقي دفعتنا إلى الاعتماد على الغاز المستورد من إيران".

واضاف أن "جميع الحكومات السابقة لم تفكر في إحالة جولات التراخيص لتأهيل حقول الغاز، مما اتضحت تداعيات هذه المشاكل على المنظومة الكهربائية".

وكان موسى قد دعا، الاربعاء، الحكومة إلى تشكيل وفد رفيع المستوى للتفاوض مع الجانب الإيراني بشأن تأجيل دفع المستحقات من أجل إعادة تدفق الغاز إلى محطات توليد الطاقة، بعد تراجع ساعات التجهيز.

وقال، إن "وزارة الكهرباء تعمل على صيانات دورية مستمرة من أجل تهيئة وحدات توليد جديدة لتدخل الخدمة، لكن الحاجة للغاز الإيراني لا تزال ملحة".

وأضاف انه "ليست هناك حلول لهذه المشكلة حتى الآن لكن على الحكومة تشكيل وفد للتفاوض مع الإيرانيين من أجل إعادة تدفق الغاز إلى محطات توليد الكهرباء في العراق، لانه بخلاف ذلك نحن مقبلون على مشكلة كبيرة ووضع خطير".

وأشار الناطق باسم الوزارة، إلى أنه "لا يمكن اكمال ملف الطاقة في العراق بشكل مقنع ومرضي للمواطن بمعزل عن الغاز الإيراني".

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق معرض اربيل

مقالات ذات صلة

16-04-2024

في يوم الفلاح العراقي.. فلاحو ذي قار يشكون النزوح والتصحر ونفوق المواشي بسبب الجفاف

ذي قار / حسين العامل بالتزامن مع يوم الفلاح العراقي كشف اتحاد الجمعيات الفلاحية في ذي قار عن تردي الواقع الزراعي وما يوجهه الفلاحون من مخاطر النزوح الناجمة عن التصحر وتذبذب مناسيب المياه وشحتها، مؤكدا تلقي 2000 طلب من الفلاحين ومربي المواشي يطالبون فيها بالتعويض عما لحق بأراضيهم وبساتينهم ومواشيهم من خسائر جسيمة خلال العام […]
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram