اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > سياسية > بغداد تستضيف القمة الثلاثية اليوم.. وجدول أعمالها: سياسي أمني اقتصادي

بغداد تستضيف القمة الثلاثية اليوم.. وجدول أعمالها: سياسي أمني اقتصادي

نشر في: 26 يونيو, 2021: 10:49 م

 بغداد/ محمد صباح

بعد تأجيلها لأكثر من مرة، تحتضن العاصمة بغداد اليوم الأحد، وقائع القمة الثلاثية بين العراق ومصر والأردن. القمة تأتي استكمالا للقمة الاولى التي عقدت في عمان العام الماضي، لتوقيع سلسلة من مذكرات التفاهم والاتفاقيات في مقدمتها المشاريع الاستثمارية التي تخص النفط والطاقة والبنى التحتية، والاتفاق على التعاون الامني والاقتصادي والسياسي المشترك تعزيزا لاستقرار الوضع الامني في المنطقة.

وسيشارك في هذه القمة الثلاثية كل من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والملك عبد الله الثاني ملك الأردن، بالإضافة إلى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي. ويقول عامر الفائز وهو عضو في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب في تصريح لـ(المدى): إن بغداد ستحتضن اليوم، قمة ثلاثية تجمع العراق ومصر والأردن، والتي ستبحث مدى إمكانية تعاون هذه الدول الثلاث اقتصاديا وأمنيا وتوحيد المواقف السياسية وتقريب وجهات النظر بما يعزز امن واستقرار المنطقة.

ويصف الفائز هذا الاجتماع أو اللقاء "بالضروري" كونه يوحد المواقف، مستدركا "لكنه يحتاج إلى مراجعة لبعض الاتفاقيات التي تخص موضوع الكهرباء ومنح المصريين الضوء الاخضر لحل أزمة الكهرباء العراقية"، متسائلا: كيف سيتمكن المصريون من حل أزمة الكهرباء العراقية وهم بالأساس يعانون من أزمة في الطاقة الكهربائية؟

ويشير إلى أن "الحكومة المصرية تعاقدت قبل فترة مع شركة سيمنس الألمانية لحل أزمتها الكهربائية، مطالبا الحكومة العراقية بالتوجه صوب تلك الشركات لحل الازمة الكهربائية التي نعاني منها بدلا من التعاقد من دول عربية لا تمتلك القدرة في حل هذه المشكلة". وتعد هذه القمة الثانية من نوعها حيث عقدت لأول مرة في شهر آب الماضي بالعاصمة الأردنية عمان. وتم الاتفاق على تشكيل مجلس تنسيقي مشترك بين الدول الثلاث، إذ افرزت نتائج القمة الثلاثية الأولى إبرام عدد من الاتفاقيات الاقتصادية المشتركة وثنائية فيما بين هذه الدول الثلاث تتمحور في الغالب حول الطاقة والتجارة والاستثمار.

ومن جملة الامور التي ستبحث في هذه القمة الثلاثية مسألة النفط وتصديره، بحسب النائب عن محافظة البصرة، الذي أكد أن هناك مذاكرات للتفاهم واتفاقيات ستوقع في هذه القمة تخص البنى التحتية والكهرباء والطاقة والمجالات الثقافية والاقتصادية.

ووقع الأردن مع العراق في 9 نيسان 2013 اتفاقية لمد أنبوب لنقل النفط العراقي الخام من البصرة إلى مرافئ التصدير في ميناء العقبة بتكلفة إجمالية تبلغ 18 مليار دولار، وطاقة ضخ تقدر بنحو مليون برميل يوميا.

وفي 2019 أعلن العراق أنه يدرس إعادة النظر بدراسة الجدوى لمشروع خط النفط مع الأردن بشكل كامل، بهدف تأكيد تحقيقه أعلى منفعة اقتصادية، بحيث يتم إيصال الخط إلى مصر بدلا من انتهائه في العقبة.

من جهته يؤكد باسم جميل انطوان الخبير الاقتصادي في تصريح لـ(المدى)، أن هذه القمة الثلاثية التي ستستضيفها بغداد ستكون تنسيقية سياسية اقتصادية وستبحث التكامل الاقتصادي بين الدول الثلاث، مضيفا أن هذا اللقاء سيمهد للاستعانة بالخبرات المصرية والاردنية في بناء المشاريع الاستثمارية في العراق.

وسبق وأن اجل عقد القمة الثلاثية بين العراق ومصر والأردن في بغداد؛ بطلب من رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، في آذار الماضي، بسبب حادثة تصادم قطارين في مصر، والذي تسبب في مقتل وإصابة عدد من الأشخاص.

ويتابع أنطوان أن "هذه القمة ستركز على انشاء مناطق صناعية وتجارية بين العراق والاردن واعطاء الافضلية كما سيناقش موضوع ملف الكهرباء وامكانية سد حاجة العراق من الطاقة الكهربائية، مع تنظيم عملية دخول السلع والمنتجات الاردنية والمصرية" مؤكدا على أن "العراق سيكون سوقا لتصريف بضائع الكثير من الدول".

وكانت وزارة التخطيط، قد كشفت أمس السبت، عن أهم الملفات التي ستتم مناقشتها اليوم الاحد في القمة الثلاثية بين العراق والأردن ومصر.

وقال الناطق باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي في تصريح تابعته (المدى)، إن "القمة الثلاثية تمثل اهمية كبيرة ليس للعراق فحسب وانما للأردن ومصر أيضاً". وأضاف أن "هناك ترقبا من بلدان اخرى تنتظر ما سيثمر عن القمة الثلاثية، ورغبات من بلدان بالانضمام الى محور التعاون العراقي المصري الاردني". وأشار إلى أن "ملفات عديدة ستكون على طاولة القمة بينها ملفات اقتصادية أبرزها ملف الربط الكهربائي الثلاثي بين العراق الاردن ومصر، والذي يمثل اهمية كبيرة للطاقة في العراق، للمساهمة في سد النقص بهذا المجال".

وتابع، "فيما يتعلق بالنقل، هنالك مشروع لوجود خط نقل بري بين العراق والاردن ومصر وشركات سيعلن عنها بوقت لاحق، تتولى عملية النقل البري بأجور مخفضة لمواطني البلدان الثلاث". وبين أن "القمة ستناقش ملف التعاون الزراعي بين البلدان وملف تأهيل المصانع العراقية من قبل الشركات المصرية ويتخذ فيه قرار واجراء معين". وأوضح أن "ملف الانبوب النفطي الذي يمتد من البصرة وصولا الى ميناء العقبة في الاردن هو الآخر سيكون حاضرا على طاولة الزعماء الثلاث".

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

5 عادات تسرّع عملية فقدان الوزن

أسعار الدولار تنخفض في بغداد

4 عروض محلية لضحية كريم بنزيما

علامات في سلوك الطفل تشير إلى "متلازمة توريت"

محافظة بغداد تقرر تخفيض اسعار الكاز لإصحاب المولدات 

ملحق منارات

مقالات ذات صلة

فخري كريم: إن من حاولوا اغتيالي هم الذين اغتالوا شباب الانتفاضة
سياسية

فخري كريم: إن من حاولوا اغتيالي هم الذين اغتالوا شباب الانتفاضة

لندن: غسان شربل في 22 فبراير (شباط) الماضي تناقلت وسائل الإعلام خبر نجاة السياسي والناشر العراقي فخري كريم من محاولة لاغتياله في بغداد. تكاثرت الأسئلة. هل استُهدف كريم بسبب دور لعبه أثناء عمله كبير...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram