اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > تقارير المدى > ائتلافا القانون والوطني يبحثان في الآليات.. والعراقية تناشد الامم المتحدة التدخل

ائتلافا القانون والوطني يبحثان في الآليات.. والعراقية تناشد الامم المتحدة التدخل

نشر في: 28 مايو, 2010: 06:05 م

 بغداد/ المدى مازالت اللقاءات والاجتماعات وتبادل الاتهامات والخطوط الحمر والخضر والدعوات للتدخلات الخارجية متواصلة، بانتظار ان تعلن الكتل المعنية بأمر رئاسة الوزراء مرشحها، لغرض الانتقال الى المربع الآخر في مسيرة العملية السياسية في العراق. آراء مختلفة ومتضاربة، والنتيجة ان الجميع بانتظار فك هذه العقدة، ولكن كيف؟ 
يقول عضو الائتلاف الوطني العراقي محمد ناجي إن المشاكل والصعوبات الموجودة داخل التحالف الجديد من الائتلافين سيتم تجاوزها خلال الفترة المقبلة.مشيرا الى إن اللجان المشكلة من الطرفين تواصل عملها من اجل التوصل الى توافقات مشتركة لبعض المشاكل العالقة. ومن المقرر عقد لقاء بين اعضاء من الائتلاف الوطني العراقي ودولة القانون لعرض بعض مقررات الائتلاف الوطني العراقي على ائتلاف دولة القانون.واضاف ناجي إنه لايمكن استحواذ كتلة معينة ضمن التحالف الجديد على منصبي رئاسة التحالف ورئاسة الوزارة الجديدة من اجل توزيع المسؤوليات بين اعضاء تحالف الائتلافين. وكان عضو ائتلاف دولة القانون حيدر الجوراني قد اكد في تصريح صحفي إن ائتلافه لن يرشح المالكي لرئاسة التحالف الجديد"rnالأسدي: التحفّظات على المالكي قابلة للمعالجة  وكالات - أكد عضو ائتلاف دولة القانون خالد الأسدي أن ائتلافه متمسك بمرشحه لمنصب رئيس الوزراء المقبل نوري كامل المالكي، وأن حسم موضوع اختيار رئيس الحكومة سيكون عبر اللجنة المنبثقة عن ائتلافي دولة القانون والوطني العراقي.وأوضح الاسدي: أن لقاءات وفد دولة القانون مع التيار الصدري ليست لإقناع قادة التيار لتولي المالكي رئاسة الوزراء لولاية ثانية وانما للتباحث والتداول حول جملة من القضايا فيما يخص تشكيل الحكومة، مشيراً إلى أن ائتلافه يحترم تحفظات التيار الصدري تجاه المالكي، موضحاً أن هذه التحفظات قابلة للمعالجة وهي ليست بالمشكلة الكبيرة. rnالبياتي: الحكومة الحالية تمارس عملها بكامل الصلاحيات أكد عضو الائتلاف الوطني العراقي محمد مهدي البياتي ان الحكومة الحالية تمارس عملها بكامل الصلاحيات وتمارس مهامها بشكل طبيعي وليست حكومة تصريف اعمال وان اي وضع لايتأثر بتشكيل حكومة جديدة. واشار البياتي الى ان أمام الائتلافين مهام اساسية أخرى فضلا عن رئاسة الوزراء تتمثل بتسمية ائتلافي الوطني ودولة القانون بتسمية تتخذ صفة قانونية ككتلة واضحة المعالم والاتجاه تتمثل بنفسها وبرئيسها تحت قبة البرلمان بشكل موحد. rnهادي العامري: ما يهمنا هو الاتفاق على آليات العملقال القيادي في الائتلاف الوطني هادي العامري في تصريح صحفي:أن تحالف الائتلافين «استراتيجي ونهائي. وهو حقيقة واقعة لا يمكن التراجع عنها تحت أي ظرف ومهما كانت الخلافات. ولا صحة لما يتردد عن وجود بوادر لإنهاء التحالف بسبب عقدة رئاسة الوزراء». واعتبر أن «هذه المراهنة خاطئة». وأضاف العامري: «بعد أن شكلنا الكتلة البرلمانية الأكبر المكلفة حسب الدستور برئاسة وتشكيل الحكومة نعمل الآن على وضع البرنامج الحكومي والذي نأمل من خلاله وضع الضوابط والآليات التي تمنع رئيس الحكومة من التفرد بالقرارات وتعزز بناء المؤسسات وتطبيق الدستور. وقدمنا اقتراحات الى دولة القانون في هذا الشأن». rnبيان العراقية: الوسائل المشروعة فيما اكدت القائمة العراقية في بيان لها الخميس الماضي انها تصطدم اليوم بمحاولة بعض الجهات المتنفذة وضع العراقيل امام العملية السياسية واحداث انقلاب على الدستور من خلال محاولات التلاعب بنتائج الانتخابات وعدم الاعتراف بالاستحقاق الدستوري للعراقية باعتبارها القائمة الفائزة الاولى، وقيام المحكمة الاتحادية باعادة اسماء الفائزين الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات دون المصادقة عليها. وقد وصل الامر في تسييس القضاء الى درجة ابتعاد المحكمة الاتحادية عن ابسط المفاهيم القانونية بحيث باتت تؤيد ادانة المتهم قبل ان تثبت عليه الجريمة، وأضاف البيان: ان العراقية تحذر من خطورة التلاعب بنتائج الانتخابات، وتؤكد انها لن تسمح بتمرير تلك المحاولات التي يراد منها القفز على استحقاقها الشعبي والانتخابي والدستوري والديمقراطي، وانها ستلجأ إلى جميع الوسائل المشروعة من اجل الدفاع عن حقوقها وحقوق الشعب العراقي، وتطالب الذين يقفون وراء تلك المحاولات بالاعتراف بنتائج الانتخابات واحترام إرادة الناخبين.rnالدعوات الإقليمية من جانب آخر دعت جامعة الدول العربية القادة السياسيين في العراق إلى الإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية، وأشارت إلى أن ما يحدث في العراق من تجاذبات سياسية بات أمراً غير مشجع وغير إيجابي. وقال نائب الأمين العام للجامعة السفير أحمد بن حلي في تصريحات صحفية في القاهرة إن زيارة الرئيس جلال طالباني إلى الجامعة قبل عدة أسابيع ساهمت في إضفاء نظرة تفاؤلية لما يجري في العراق، إلا أن العملية السياسية ما زالت تراوح مكانها منذ ذلك الحين. في هذه الأثناء، أبدى سياسيون عراقيون تأييدهم الدعوات الإقليمية والدولية للإسراع في تشكيل الحكومة والخروج من حالة الجمود التي تمر بها العملية السياسية في البلد. وقال عضو الائتلاف الوطني العراقي عن التيار الصدري بهاء الأعرجي لـ"

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

النمسا تهزم بولندا بثلاثية في يورو 2024

حاولوا قتل شخص.. الداخلية تلقي القبض متهمين أثنين في بغداد

الاتصالات: العراق ينجح في استعادة عضويته لدى اتحاد البريد العالمي

هل يكتب ميسي سطوره الاخيرة في مسيرته الكروية؟

في العراق.. درجات الحرارة المحسوسة غدا تلامس الـ 65 درجة مئوية

ملحق منارات

الأكثر قراءة

مثال الآلوسي:الأحزاب التي تدّعي بناء الدولة تدافع الآن عن أكبر سرّاق الوطن

المدى تنفرد بنشر نص اتفاقية أربيل كاملة

مجلس المحافظة: إزالة نصبي اللقاء وقوس النصر.. تطهير بغداد من رموز الظلم

فخري كريم: آن أوان رحيل المالكي وطيّ صفحة حكمه في العراق

المدى تروي تفاصيل المخطط البعثي وكيفية كشفه

مقالات ذات صلة

الانتخابات الأميركية تقترب..نجوم هوليوود دخلوا معركة البيت الابيض

الانتخابات الأميركية تقترب..نجوم هوليوود دخلوا معركة البيت الابيض

ترجمة وإعداد/ ابتسام عبد اللهمع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية، تزداد مخاوف أنصار ميت رومني، الذين ساهموا في جمع الأموال اللازمة لدعم حملته، وهم الآن في انتظار المناظرة التي ستجرى بين المرشحين للرئاسة: أوباما ورومني،...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram