اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > الملاحق > سفن حربية تعترض "اسطول الحرية "..اسرائيل تقصف مصنعاً ونفقاً في غزة

سفن حربية تعترض "اسطول الحرية "..اسرائيل تقصف مصنعاً ونفقاً في غزة

نشر في: 29 مايو, 2010: 05:35 م

غزة / رويترزقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي وشهود فلسطينيون ان الجيش الاسرائيلي نفذ ضربات جوية ضد أهداف في قطاع غزة امس السبت. فيما قال الجيش الاسرائيلي ان سفنا حربية اسرائيلية قد تحركت الى عرض البحر لاعتراض قافلة السفن
وصرح مسؤولون بالقطاع الطبي الفلسطيني بأن أحدا لم يصب في الضربات الجوية.وقال المتحدث باسم الجيش ان الضربات الجوية استهدفت مصنع معادن في شمال غزة تعتقد اسرائيل أنه يستخدم في تصنيع أسلحة ونفقا حفره نشطاء قرب حدود اسرائيل مع قطاع غزة.وأضاف أن الضربات الجوية تأتي ردا على صاروخ أطلق من قطاع غزة على اسرائيل يوم الخميس.وشددت اسرائيل حصارها على القطاع عام 2007 بعد أن سيطرت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) على غزة.وشنت اٍسرائيل هجوما عسكريا على غزة في كانون الاول عام 2008 بهدف معلن وهو وقف اطلاق صواريخ يوميا على مدنها.من جهته قال الجيش الاسرائيلي ان سفنا حربية اسرائيلية قد تحركت الى عرض البحر لاعتراض قافلة السفن التي سيرها عدد من الناشطين لكسر الحصار على قطاع غزة.وقال وزير الخارجية ايجور ليبرمان ان بلاده قد استعدت لايقاف قافلة السفن "مهما كان الثمن".ووصف قافلة السفن بأنها نوع من "التحرش" داعيا المجتمع الدولي الى تفهم اجراءات اسرائيل الصارمة.واضاف: "لدينا كل العزم والارادة السياسية لمنع هذا التحرش ضدنا .. اعتقد اننا مستعدون مهما كان الثمن لمنع هذا التحرش".وقال مسؤولون عسكريون اسرائيليون ان مجموعة اولية من السفن الحربية قد اتجهت الى عرض البحر استعدادا لوصول قافلة السفن وانه اعدت خطط لارسال سفن حربية اضافية بعد ورود تقارير اشارت الى ان بعض السفن في القافلة يعاني من بعض المشكلات الميكانيكية.وقال المسؤولون العسكريون الذين تحدثوا دون ذكر اسمائهم على وفق سياق الجيش الاسرائيلي ان السفن الحربية ستظل في الميناء حتى اقتراب قافلة السفن الى مسافة اكثر.واضافوا انهم سيقومون باعتراض طريق السفن وقيادتها الى الشاطئ الاسرائيلي ومن ثم تخيير الناشطين بين المغادرة او السجن.وسيقومون بعد الفحص الامني لحمولة السفن بنقلها الى غزة عبر الامم المتحدة.واشاروا الى انهم يأملون ان تحل القضية سلميا بيد انهم مستعدين لاستخدام القوة اذا كان ذلك ضروريا.وتقول تقارير صحفية أن اسرائيل مصممة على منع وصول هذه السفن الى غزة، كما ان الناشطين مصرون على وصول قافلتهم وانه ستحدث مواجهة في عرض البحر.واضاف ان اسرائيل قد تقود هذه السفن الى ميناء اسرائيلي وانها قد اعدت مركزا ضخما لاحتجاز من هم على متنها اذا رفضوا العودة من حيث اتوا."لدينا كل العزم والارادة السياسية لمنع هذا التحرش ضدنا .. اعتقد اننا مستعدون مهما كان الثمن لمنع هذا التحرش" ومن غزة يقول شهدي الكاشف مراسل بي بي سي هناك ان الاستعدادات لاستقبال السفن القادمة استكملت وقد زين الميناء الذي يفترض وصول السفن اليه، كما سيعقد اسماعيل هنية رئيس حكومة حماس المقالة مؤتمر صحفي للحديث عن القافلة واستعدادات غزة لاستقبالها.وتجمع العشرات من مسؤولي حكومة حماس في ميناء غزة في مقدمتهم رئيسها إسماعيل هنية الذي ألقى خطابا وصف فيها أعضا القافلة بالأبطال ودعا "كل أبناء الشعب الفلسطيني" إلى الخروج في مسيرات ترحيب بالقافلة.وقال هنية في كلمة خلال حفل افتتاح مرفأ الصيادين في غزة بعد تجهيزه لاستقبال السفن "نطالب اليوم المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية واحرار العالم ان يقفوا الى جانب القافلة وان يتصدوا لعربدة الاحتلال في البحر وان يقفوا مع اهل غزة".وأضاف هنية "الحصار سوف يكسر ان وصلت هذه القافلة الى غزة..ان وصلت القافلة فسيكون ذلك نصرا لغزة ومن في القافلة".والتقت سفينتا شحن وسبعة قوارب صغيرة في المياه الدولية قبالة جزيرة قبرص محملة بالاف اطنان الامدادات ومئات المسافرين لتبحر الى غزة على الرغم من التهديدات الاسرائيلية باعتراض "اسطول الحرية" الذي يحمل مساعدات الى القطاع المحاصر.واشار المنظمون الى ان السفينة الثانية التي تحمل اسم ريتشل كوري غادرت ايرلندا الا انها ستتاخر وستتجه الى غزة بشكل منفصل.وقال خالد ترعاني مدير مركز انفورما واحد الناشطين المشاركين في الحملة لبي بي سي ان الرحلة ستتم على الرغم من منع السلطات القبرصية لانضمام ببعض البرلمانيين الاوربيين الالتحاق بالسفن.وقد منعت السلطات القبرصية السفينة اليونانية المشتركة في الأسطول من الوصول إلى السواحل القبرصية لاصطحاب 12 برلمانيا أوروبيا وبعض الشخصيات العامة.وقالت اودري بومسي من حركة "غزة الحرة" التي نظمت الحملة ان "الحكومة القبرصية لا تريدنا ان نغادر الى غزة من قبرص. واعتقد انها تعرضت للضغوط".واضافت : انه تم الغاء خطة بنقل نحو 26 نائبا من جنسيات مختلفة من قبرص الى السفن.واوضحت "هذه مجموعة من النواب ينتظرون نقلهم الى قارب اخر. وقالت الحكومة اذا تم الامر بهدوء فلا باس في ذلك. ولكن مورست ضغوط كبيرة واعتقد انهم رضخوا لاسرائيل".واكدت بومسي ان المجموعة ستحاول الان نقل النواب من &q

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

‏اندلاع حريق بمجمع سكني قيد الإنشاء في اربيل

برشلونة يقترب من العودة إلى قاعدة 1/1

وزير الهجرة تحدد موعد غلق مخيمات السليمانية

في مدينة بسماية.. إعفاء مدير في بغداد تسبب بفقدان 1000 ميغاواط (وثيقة)

 اسايش السليمانية تطيح بعصابة تعمل بورشة لحام سيارات تخلو من الأوراق الثبوتية

ملحق منارات

الأكثر قراءة

اقتصاديون يطالبون بضرورة تشريع قانون يقضي بتمويل المشاريع والمعامل العامة

الفساد ينخر أجهزة مصر والحزب الحاكم يقيد الحريات

النقل تنفي وجود فساد في صفقة شراء الحفارة البحرية "طيبة"

حـــــذف الأصــفــــار

هيئة الاستثمار: مشروع (بسمايا) يتضمن 100 ألف وحدة سكنية

مقالات ذات صلة

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة
الملاحق

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة

  دمشق / BBCبعد أيام من سقوط القذائف السورية عبر الحدود إلى تركيا، ما يزال التوتر وأعمال القتل، تتصاعد على جانبي الحدود، في وقت أعلن فيه مقاتلو المعارضة قرب السيطرة على معسكر للجيش النظامي...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram