اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > تحقيقات > تقتل زوجها وتبلغ السلطات عن مكان جثته

تقتل زوجها وتبلغ السلطات عن مكان جثته

نشر في: 4 يونيو, 2010: 04:47 م

بغداد / المدى عند وصول فريق عمل التحقيقات الجنائية في محافظة كربلاء إلى بيت المجني عليه (محمد.ح) منتسب في مديرية شرطة المرور، بعد أن ادعت الزوجة انها وجدت الجثة امام باب الدار.وعند وصول الفريق إلى المكان المقصود تم مشاهدة جثة المجني عليه ملقى على وجهه امام منزله ومصابا باطلاقة  نارية في أعلى العنق ونافذة من أسفل الذقن،
 ومنذ الوهلة الأولى اتضح لفريق التحقيق أن الجثة منقولة إلى هذا المكان لعدم وجود بقع دموية بالرغم من أن الجرح نازف،وقد ادعت الزوجة أنها خرجت صباحا من البيت ووجدت زوجها مقتولا امام المنزل كونه كان ليلتها مكلفا بواجب في دائرته.تقول الزوجة المتهمة (و.ع) قبل اكثر من شهر تعرفت على شخص يدعى (ح.ع) وحصلت بيننا علاقة غرامية خفية عن زوجها وكانا يمارسان الفعل الجنسي في دارها،وكانت تتصل بالمتهم (ح) عن طريق جهاز موبايل أرسله لها وبعد إكمال الاتصال تقوم باخفائه أسفل الطباخ،وتستدرك المتهمة في حديثها قائلة: في يوم الحادث عثر زوجي على جهاز الهاتف ولاحظ وجود رسائل واتصالات في الجهاز وقام بضربي،لكنني انكرت معرفتي بوجود الجهاز، الا أن زوجي لم يقتنع فقام بالاتصال بصاحب الخط الذي كان رقمه موجودا في جهاز الهاتف وتكلم معه وحصل تهديد بينهما،وبعد ذلك استمر زوجي بضربي واهانتي وقام بارتداء  ملابسه (زي المرور) وذهب لغرض البحث عن صاحب الخط لدى شركة الهاتف النقال.وتضيف الزوجة (و.ع) في الساعة الرابعة عصرا حضرالى دارها المتهم (ح) وطلب منها تسليمه جهاز الموبايل مع الخط وأخبرته بان الجهاز مع زوجها،وفي الساعة الحادية عشرة ليلا من نفس اليوم حضر زوجها وكان يحمل معه مسدسه الحكومي واثناء دخوله إلى الدار انقض عليه المتهم (ح) الذي كان مختبئاً بالاتفاق معها وحاول تجريده من السلاح وقد قامت هي بمساعدته واخذت المسدس واطلقت النار على زوجها واصابته في عنقه واردته قتيلا ومن ثم قاموا بوضع جثه المجني عليه على كيس نايلون ومن ثم حمله إلى خارج الدار ورمي جثته امام الباب الخارجي.وتسترسل المتهمة في حديثها قائلة: بعد ذلك قمنا بغسل ممرات الدار،الأمر الذي جذب أنظار رجال التحقيقات الجنائية فضلا عن وجود بقايا دموية على الارض وبعد اجراء التفتيش الدقيق عثر على ظرف فارغ يعود لمسدس  من عيار(9ملم) اما المقذوف الناري فوجد داخلا في سجادة البيت (الكاربد) في صالة الدار.تصديق اقوال المتهمة صدقت أقوال المتهمة (و.ع)قضائياً بالاعتراف بالجريمة وإصدار امر إلقاء قبض بحق المتهم (ح.ع) وفق المادة (406ق.ع) وتم القاء القبض على المتهم (ح) بعد نصب كمين له في منطقة سكناه وبعد مواجهته بالأدلة واعترافات المتهمة (و) انهار واعترف صراحة جملة وتفصيلاً، بحادث قتل المجني عليه وارتباطه بعلاقة غرامية وجنسية بالمتهمة المذكورة وانهما بعد ارتكابهما الجريمة قاما بغسل محل الحادث ومن ثم لف المسدس بكيس نايلون اسود وإخفائه

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

‏اندلاع حريق بمجمع سكني قيد الإنشاء في اربيل

برشلونة يقترب من العودة إلى قاعدة 1/1

وزير الهجرة تحدد موعد غلق مخيمات السليمانية

في مدينة بسماية.. إعفاء مدير في بغداد تسبب بفقدان 1000 ميغاواط (وثيقة)

 اسايش السليمانية تطيح بعصابة تعمل بورشة لحام سيارات تخلو من الأوراق الثبوتية

ملحق منارات

الأكثر قراءة

أفلام إباحية على أرصفة الباب الشرقي تتحدى الحشمة والقانون!!

السِبَح.. أسرار عميقة وأسعار مرتفعة بعضها يعادل الذهب

الجمعية الانسانية: قوانين التقاعد لم تنصفنا أبداً

(شيء لا يخطر في بالكم) أهم مكونات العطر المزيف

كل شيء عن المخدرات فـي العــراق .. أنواعها ... مصدرها.... وطرق دخولها

مقالات ذات صلة

لا ينبغي ان يحلق في سمائها غير طيور الحباري ..الإرهاب والمخدرات يهددان أمن الحدود العراقية السعودية
تحقيقات

لا ينبغي ان يحلق في سمائها غير طيور الحباري ..الإرهاب والمخدرات يهددان أمن الحدود العراقية السعودية

 اياد عطية الخالدي تمتد الحدود السعودية العراقية على مسافة 814 كم، غالبيتها مناطق صحراوية منبسطة، لكنها في الواقع مثلت، ولم تزل، مصدر قلق كبيراً للبلدين، فلطالما انعكس واقعها بشكل مباشر على الأمن والاستقرار...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram