اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > طب وعلوم > المرتكز العام لعمل الطب البيطري والصحة العامة

المرتكز العام لعمل الطب البيطري والصحة العامة

نشر في: 6 يونيو, 2010: 05:20 م

الدكتور غالب الأنصاريالجمعية العراقية للأمراض المشتركةمن المهام الأساسية لبناء شامل لمهنة الطب البيطري في مجال الصحة العامة  الحقيقة القائلة إن الطب البيطري يشترك مع الصحة العامة في علوم فسيولوجية راسخة (unique physiology)،
إن مهنتي الطب البيطري والصحة العامة مبنيتان على معايير اجتماعية متماثلة (identical population concepts)، فالتجمعات الحيوانية تحضى دائما وأبدا بحالة من الاهتمام المتميز في تفكير الطبيب البيطري بدلا من الحالات الفردية، و الشيء نفسه بالنسبة للصحة العامة، فليس المريض هو الفرد بل هو المجتمع، عندما تهدده الأمراض الوبائية او يخضع لإجراءات الوقاية منها، إن تعامل الإنسان وتفاعله مع محيطه، يعكس أنماط الأمراض (pattern of diseases) التي قد تظهر في المجتمعات البشرية (human population).إن تشخيص أسباب هذه الأمراض الاجتماعية (community ills) يعتمد على الحالة الوبائية للمرض (epidemiology) التي هي عبارة عن معرفة بيئيّة (ecological discipline) واسعة الأبعاد لطبيعة المرض، كونها تختلف اختلافا واسعاً وتتباين مع وسائل التشخيص الفسيولوجية الاعتيادية، التي هي أكثر تجانسا وتماثلا مع منظور الطب عندما تُطبّق على الفرد دون الجماعة، الصحة العامة من ناحية الجوهر،هي مهنة طب الجمهور البشري (human herd medicine).من الأمورالأساسية المطلوب تجاوزها من قبل الطبيب المنخرط في أعمال الصحة العامة، هي إعادة النظر في التعامل مع الطب على أساس فردي (individual basis) بدلاً من التعامل معه على أساس جماعي (population basis)، وهذا التعامل المقتصر بالدرجة الأولى على الحالات الفردية، هو ليس كذلك بالنسبة للطبيب البيطري، إلا مع الحيوانات التي تمتاز بقيم جوهرية ووجدانية عالية، فهنا نرى مواقفه تتوجّه نحو مرض الحيوان وصحته، وفي هذا المجال يمكن القول: إن هناك تقاربا في التطبيق مع الطبيب الممارس(practicing physician)  في مهنة الصحة العامة، وأكثر مدارس الطب التي تركز على تهيئة الممارسين في مختلف التخصصات السريرية clinical specialties المتعلقة بالصحة العامة، عليها الآن مواجهة هذه المشكلة بإرادة واقتدار.إن ملائمة الطبيب البيطري الخاصة بمهام الصحة العامة،هي الآن موضع إطراء وتثمين بشكل عام، وبهذا الصدد قامت لجنة الخبراء (experts committee) التابعة لمنظمة الصحة الدولية (WHO) سنة 1961 والمشرفة على برامج توفير مدارس الصحة العامة  (public health schools) قامت بوضع ملاحظة بخصوص هذه الحقيقة تنص على: (إن البناء العلمي للطبيب البيطري مجدٍ بشكل خاص، وبإمكانه الإمساك بمبادىء الصحة العامة-principles of public health-  والعمل بموجبها).وبسبب طبيعته الاجتماعية، فإن التعامل الوبائي مع المرض بشكل واضح ليس غريبا على مهنة الطب البيطري(veterinary medicine practice) كذلك، ومن خلال اهتمامه بنفس المرض في العديد من أصناف الحيوانات،فإن تفكير الطبيب البيطري أكثر تمركزا على المرض (disease centered) منه على المضيف (host centered)، وبذلك يكون تقليديا التعامل مع مهنة الطب بمنظور مقارن  (comparative approach)بين خطورة المرض ومدى تعرّض المضيف لهذا المرض، الطبيب البيطري يواجه صعوبة أقل عندما ينظر إلى الإنسان بشيء من الموضوعية كونه مضيفا (host) من صنف آخر للأنماط الوبائية لأي مرض معيّن ليس إلا، والحقيقة أن علم الأوبئة (epidemiology) لسعة توارثه المتجذرة في مهنة الطب البيطري، بحيث ان الطبيب البيطري الخبير والمتمرس، سواء أكان مندمجا أم لاهيا (confused or amused) في عمله هذا، فإن ذلك ينصهر في جهود تجعل من هذا الأداء معرفة متميّزة (distinct discipline)، ليس فقط الصحة العامة والطب البيطري يشتركان في هذه الجذورالعامة من الممارسة الجماعية (herd practice)، ولكن الطرفين محكومان بمعايير اقتصادية متماثلة، لأن إجراءات الصحة العامة يجب أن تكون واضحة المعالم اقتصاديا من قبل المجتمع، على الأكثر بنفس الطريقة التي تكون فيها إجراءات الطبيب البيطري الممارس كأنها إملاءات للمعايير الاقتصادية التي يأخذ بها مالك القطيع بالنسبة لحيواناته.إن الطبيب البيطري يجب أن يكون ملما، ليس فقط بالإجراءات الحديثة لمتابعة أية حالة خاصة، لكن عليه أيضاً معرفة الإجراءات الأقل كلفة كونها منطقية ومقنعة.و الشيء نفسه بالنسبة للصحة العامة، فإن الظروف ربما قد تقضي بخيار أقل كفاءة، لكنه ليس مستساغا أن يكون بالغ الكلفة.. قد يبدو للوهلة الأولى شيئاً غريباً أن الطبيب البيطري كان أول أستاذ (first professor) في الرقابة الطبية الاقتصادية (medical care economics) في معهد أمريكي للصحة العامة، والمرجعية المعتمدة في هذا الشأن، لأن الفرد الممارس في مهنة الطب البيطري،هو البيئة الأكثر ملائمةً (suitable niche) في الجوانب المتعلقة بالاقتصاد الصحي الذي قد يكونبالغ الصعوبة ونادر الوجود.هناك ترابط وثيق الصلة وأبعد غورا بين مهنتي الطب البيطري والصحة العامة، وهو اهتمامهما المشترك بالطب الوقائي (preventive medicine) والسيطرة على المرض (disease control) وا

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

أطعمة للفحولة الجنسية.. ونباتات تمنح الخصوبة وتقوي الجسم

آثار ارتفاع ضغط الدم ومضاعفاته

في الرابع والعشرين من هذا الشهر العراق يحتفل باليوم العالمى للتدرن

لأول مرةفي العراق..استحداث قسم لجراحةالقلب المفتوح للكباروالصغار في مستشفى ابن النفيس

محاصيل الحبوب والبقول.. (الجزء العلمي)

مقالات ذات صلة

"نظارات غوغل الواقعية" قريباً في الأسواق
طب وعلوم

"نظارات غوغل الواقعية" قريباً في الأسواق

 نيويورك/ ا. ف. بأزاحت شركة "غوغل" الأمريكية الستار عن مشروعها الجديد الذي أطلقت عليه رسمياً اسم "Project Glass"، عارضةً للمرة الأولى شريط فيديو عن هذا المشروع عنوانه (يوم واحد (One day- تلقي فيه...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram