اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > كردستان > بارزاني:الدستور منحنا تسمية "إقليم كردستان "وليس"شمال العراق"

بارزاني:الدستور منحنا تسمية "إقليم كردستان "وليس"شمال العراق"

نشر في: 7 يونيو, 2010: 05:58 م

 انقرة/  KRGفي إطار زيارته تركيا بحث رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني مع عبد الله غول رئيس الجمهورية التركية سبل تطوير العلاقات لما فيه صالح العراق وتركيا.وبعد ان رحب غول في قصر الجمهورية التركية بزيارة رئيس إقليم كردستان تركيا، تم التطرق الى العلاقات بين العراق وتركيا عامة وإقليم كردستان خاصة، وأهمية العمل على تطويرها.
وقيم الرئيس التركي زيارة رئيس إقليم كردستان واصفا إياها بالمهمة، متمنياً أن تتبع هذه الزيارة زيارات أخرى.كما تم في اللقاء التأكيد على تأثير هذه الزيارة على العلاقات الاقتصادية والسياسية بين الطرفين، على أساس حسن الجوار والاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة.من جانب آخر سلط الرئيس بارزاني خلال لقاء مع تلفزيون "TRT6" الضوء على أهمية زيارته تركيا وتأثيراتها على تقدم وتطور العلاقات بين تركيا وإقليم كردستان .كما تطرق الرئيس بارزاني الى آخر التطورات والتغييرات السياسية والأمنية في العراق, حيث أشار في مستهل اللقاء الى ان الزيارة جاءت متأخرة وأن العلاقات بين الجانبين مرت بظروف أدت الى تأخر الزيارات والحمد لله  مثل هذه الظروف لن تتكرر مرة أخرى. وبخصوص أهمية تركيا قال رئيس إقليم كردستان أن تركيا دولة جارة وصديقة ولها دور مهم في المنطقة بصورة عامة وخاصة في إقليم كردستان لذا فاننا ننظر بأهمية بالغة للعلاقات مع تركيا.وقال الرئيس بارزاني أن هذه هي الزيارة الثانية للمدينة العريقة والجميلة أسطنبول وان الزيارة الأولى كانت في عام (1998) في حين ان أول زيارة الى تركيا كانت في شباط عام (1992) التقيت خلالها الرئيس التركي الراحل توركوت أوزال حينها تفهمت بأن هناك فرصة كبيرة لتقدم وتطور العلاقات بيننا وبين تركيا.وبشأن أهداف زيارته تركيا قال رئيس إقليم كردستان أن هدف الزيارة تطوير وتنمية أواصر علاقات الصداقة بين إقليم كردستان وتركيا وكذلك بين العراق وتركيا وقد تمكنا الى حد ما إنجاز هذا الهدف.وفي معرض سؤاله حول سبب عدم التمكن من اتخاذ إجراءات أمنية مشددة جدا ضد عناصر حزب العمال الكردستاني في جبال قنديل قال رئيس إقليم كردستان نحن وقبل كل شيء غير مسؤولين عن تصرفات وتحركات الحزب المذكور، لذا يجب توضيح وتبيان هذه المسألة بصورة واضحة وجلية للجميع.نحن غير راضين عن الكثير من تصرفات حزب العمال الكردستاني ومع ذلك نؤكد أن هذه المسالة لن تحل عسكريا والتجارب أثبتت ذلك بيد أن الانفتاح السياسي والثقافي التركي الذي اعتمدته حكومة ودولة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان والحزب الحاكم أثبتت بأنها العلاج الناجع وهو الطريق السليم لحل هذه المسألة ونحن نؤيد وندعم ونساند هذا الانفتاح كون ان الحل العسكري لن يحل المشكلة بل يعقدها أكثر ونحن نساند وندعم توجهات وسياسة السيد رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي ونعتبر خطوات أردوغان في هذا المضمار خطوات جريئة وشجاعة ومؤثرة جداً.وبشأن تأثيرات هذه السياسة على العلاقات بين تركيا وأربيل قال الرئيس بارزاني لقد لاحظنا بان رئيس الوزراء التركي يطالب بالسلم والسلام وحل المشكلة الكردية سلميا وقدم بجرأة وشجاعة حلولاً للمشكلة الكردية ولم يقم أي شخص قبل ذلك وبصورة جدية بمثل هذه الخطوات البناءة لذا فقد رأينا أنه من الضروري دعم ومساندة مواقف وسياسة أردوغان في هذا الصدد.وبخصوص الإجراءات الأمنية المعتمدة قال رئيس إقليم كردستان الإجراءات الأمنية لا تعني بالضرورة الحملة العسكرية والقتال وبلا شك نحن من جانبنا بينا الخطوات اللازمة التي من شأنها ان تدعم وتساند وتؤدي الى نجاح محاولات وسعي رئيس الوزراء التركي وهي بحد ذاتها مشروع ديمقراطي سلمي يطالب بحل إنساني وديمقراطي لهذه المشكلة. وحول توقعاته لنتائج الزيارة في ضوء هجمات وتحركات عناصر حزب العمال الكردستاني قال بارزاني نحن من جانبنا ننصح حزب العمال الكردستاني بعدم انتهاج العنف والتطرف باي شكل من الأشكال وفي حال انتهاجه هذا المسلك فهو الوحيد الذي سيكون مسؤولاً عن أعماله ويتحمل وحده نتائجها  وأقول بكل صراحة وبوضوح هذا هو موقفنا نحن لا نساند ولا ندعم بأي شكل من الأشكال اعتماد حزب العمال الكردستاني سياسة التطرف والعنف وفي السابق لم ندعم سياسة  الحزب المذكور.وبشأن الموقف من الهجوم الإسرائيلي على قافلة أسطول الحرية التركي للمساعدات الى أبناء غزة المحاصرين قال رئيس إقليم كردستان لقد أبدينا بوضوح امتعاضنا واستياءنا تجاه هذا العمل وخصوصا حيال مقتل المدنيين الأبرياء إذ لا يوجد أي مبرر لانتهاج مثل هذه التصرفات والاعمال وأكد رئيس إقليم كردستان انه يدين مقتل المدنيين في أي منطقة بالعالم.وحول استقلال كردستان وهل من الممكن تنفيذه في ضوء الرفض الإقليمي وخصوصا إغلاق الحدود بوجه الإقليم قال الرئيس بارزاني الكرد قومية لهم حقوق مثل حقوق العرب والفرس والترك وهم ليسو أقل مستوى من باقي القوميات الأخرى بيد أنه قد تم تاريخيا الغدر بالكرد ونحن الآن نعيش في واقع مفروض ونحقق مكاسبنا ضمن هذا الواقع وان حق تقرير المصير  حق منحه الله تعالى لنا ولجميع الشعوب والأقوام على الأرض ووفقا للواقع الذي نعيشه يجب علينا حل جميع المشاكل والعقبات التي تواجهنا بصورة ديمقراطية.وبخصوص مسألة تشكيل الحكومة العراقي

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

‏اندلاع حريق بمجمع سكني قيد الإنشاء في اربيل

برشلونة يقترب من العودة إلى قاعدة 1/1

وزير الهجرة تحدد موعد غلق مخيمات السليمانية

في مدينة بسماية.. إعفاء مدير في بغداد تسبب بفقدان 1000 ميغاواط (وثيقة)

 اسايش السليمانية تطيح بعصابة تعمل بورشة لحام سيارات تخلو من الأوراق الثبوتية

ملحق منارات

مقالات ذات صلة

ديالى .. إحباط عملية تهريب  قطع أثرية  كبيرة
كردستان

ديالى .. إحباط عملية تهريب  قطع أثرية  كبيرة

خاص / المدى تمكنت القوات الامنية ،اليوم الثلاثاء، من احباط عملية تهريب قطع ومخطوطات اثرية شمال محافظة ديالى.وذكر مصدر امني لـ(المدى) ان "قوة امنية مشتركة وبمشاركة جهاز المخابرات ووفق لمعلومات دقيقة تمكنت خلالها من...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram