اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > مقالات واعمدة ارشيف > من الدوحة: كأس الملايين

من الدوحة: كأس الملايين

نشر في: 8 يونيو, 2010: 05:29 م

 بقلم / مؤيد البدري تدرّ بطولة كأس العالم ملايين الدولارات على الاتحاد الدولي لكرة القدم والدولة المضيفة والدول المشاركة ، ويأتي المبلغ الأكبر والأهم من واردات النقل التلفزيوني الذي سيتكفل وحده بتمشية أعمال الـ (فيفا) لأربع سنوات بكل رفاهية.عملت لست سنوات في الاتحاد الدولي لكرة القدم منها أربع سنوات فى اللجنة التنفيذية وسنتان كعضو فى بعض اللجان للفترة من 1978 ولغاية 1984
في عهد الرئيس خوان هافيلانج.وللأمانة استفدت الكثير من عملي في الــ (فيفا) لأن النظام المتبع فيه على مستوى رفيع جداً يديره موظفون يتسمون بالكفاءة والتميز وهو الأمر الذي ساعدني على تطوير كفاءتي الادارية الى حد كبير.كنا كأعضاء فى اللجنة التنفيذية نعمل متطوعين من دون أجور ولا يُصرف لنا سوى مخصصات السفر وأجور الفنادق ولكن فى عهد الرئيس الحالي جوزيف بلاتر الذي كان مسؤولاً عن اللجنة الفنية فى عهدنا يتم صرف مئة الف دولار سنوياً لكل عضو وربما يحصل الأعضاء على مبلغ أعلى حالياً .بدأ الاهتمام بمتابعة أخبار كأس العالم في فترة الستينيات وقام التلفزيون العراقي بشراء بعض مباريات كأس العالم في انكلترا عام 1966 وعرضها للجمهور حيث لم يكن هناك أي نقل مباشر لعدم وجود المحطة الفضائية فى العراق .وبعد تشييد محطة (الدجيل) الفضائية عام 1976 قام التلفزيون العراقي بنقل مباريات دورة الخليج الرابعة من الدوحة مباشرة وتمتع الجمهور بمشاهدة  منتخبنا الوطني على الهواء لأول مرة كما نقل التلفزيون العراقي وقائع دورة مو نتريال الأولمبية في العام ذاته.وفي بطولة كأس العالم  بالارجنتين عام 1978شكّل ( اتحاد إذاعات الدول العربية ) وفداً إعلامياً لنقل المباريات وتناوب عليها الزميل الراحل حسين حافظ وكاتب هذه السطور.وقد حدثت مفاجأة في نقل مباراة المنتخب الفرنسي الذي نسي ملابس اللعب في الفندق وتوجه الى المدينة التي كانت تقام فيها المباراة وعند وصوله الى الملعب تفاجأ بعدم وجود ملابسه واضطرت اللجنة المنظمة أن تدبر ملابس له من أحد الأندية ما تسبب في تأخر المباراة زهاء الساعة وربع ما أدى الى تغريم الاتحاد الفرنسي لكرة القدم لأنه تسبب في تأخير المباراة وحجوزات الاقمار الصناعية .ومن المفارقات في هذه المباراة أن اللاعبين ارتدوا أرقاماً غير الأرقام المثبتة لهم وعليكم ان تتصوروا حيرة المعلقين الذين يعرفون اللاعب من رقمه وقليل منهم يعرف اللاعبين من أشكالهم .واستمر التلفزيون العراقي بنقل وقائع الدورات الأولمبية وبطولات كأس العالم ونهائيات بطولات أوروبا والدورات العربية والخليجية وغيرها من البطولات .وخلال مشاركة العراق في بطولة كأس العالم بالمكسيك عام 1986 خرج من الدور الأول بعد خسارته لمبارياته الثلاث أمام بارغواي  0 – 1، وبلجيكا 1 – 2  والمكسيك 0 – 1. وحصل العراق على مبلغ وقدره ( 056ر553ر1 فرنك سويسري ) مليون وخمسمئة وثلاثة وخمسون الف وست وخمسون فرنكاً سويسرياً في حين ان الدول التي تخرج من الدور الأول حالياً تحصل على أضعاف هذا المبلغ بسبب زيادة واردات الاتحاد الدولي من النقل التلفزيوني والاعلانات وغيرها.ويحصل الفريقان اللذان يلعبان على المركزين الأول والثاني في البطولة على أعلى مبلغ من بين الفرق المشاركة .هذه بعض الذكريات المتفرقة عن أهم بطولة عالمية بكرة القدم سطرتها بناءاً على رجاء خاص من زميلي العزيز إياد الصالحي لأنني أمر بظروف صعبة جدا متعلقة بخطف ابن شقيقي قبل فترة .

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

التربية توجه رسالة إلى طلبة السادس الاعدادي

كومو الإيطالي يضم علي جاسم لصفوف فريقه الأول

التربية: 1000 مدرسة ستدخل الخدمة نهاية العام الحالي

يامال: اريد أن أصبح أسطورة في برشلونة

القبض على موظـف في المصرف الزراعي بميسان استولى على 131 مليون دينار

ملحق منارات

الأكثر قراءة

شناشيل :رسالة عبد الرحمن الراشد

زمن العصملي

العمود الثامن: صحافة "أبو إدريس"

سلاما ياعراق : وكم بالعراق من المضحكات

عـالَـم آخــر: سوريا وإيران.. "أرض الوحشة"

مقالات ذات صلة

حياتي وموت علي طالب

حياتي وموت علي طالب

غادة العاملي في لحظة تزامنت فيها الحياة مع الموت استعدت ذكريات عشر سنوات ،أو أكثر .. أختصرها الآن في ذاكرتي بالأشهر الثلاثة الأخيرة. حينما اتفقنا أناقرر هو أن يسافر ملبيا الدعوة التي انتظرها لأكثر...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram