اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > الملحق الاقتصادي > تجربة المناطق الاستثمارية فـي العراق *

تجربة المناطق الاستثمارية فـي العراق *

نشر في: 14 يونيو, 2010: 04:33 م

باسم عبد الهادي حسنإن المتتبع والباحث لموضوع المناطق الاستثمارية لا يجد في الادبيات الاقتصادية تعريفا محددا وواضحا لها لكونها تقترب كثيرا من حيث المفهوم مع مصطلحات اخرى كالمناطق الحرة والمدن الاستثمارية والمناطق الاقتصادية وفي بعض الاحيان يتم استخدام البعض منها كمرادفات لبعضها الاخر ،
وعلى الرغم من ذلك التقارب ووجود قاسم مشترك رئيس فيما بينها هو تركز الانشطة الاقتصادية في مكان محدد من اجل خلق حالة من التكامل في ما بينها ألا أن هنالك فروقات محددة بين تلك المسميات تعطي لكل منها خصوصية معينة. وفي هذا السياق شهد الاقتصاد الدولي عددا من التجارب المهمة في مجال اقامة المناطق الاستثمارية والاقتصادية لجذب الاستثمارات الاجنبية وخلق بيئة استثمارية تنافسية تسهم في حفز الاقتصادات المحلية عبر نقل التكنولوجيا والتقانة وتوفير فرص العمل وزيادة حجم الناتج المحلي الاجمالي وزيادة الصادرات بما يحقق توازنا مهما في ميزان المدفوعات ،ومن التجارب الدولية الناجحة ربما تكون التجربة الصينية ونموذج المناطق الاقتصادية الخاصة التي تم اعتمادها في بداية مرحلة الانفتاح الاقتصادي في الصين احد اهم تلك التجارب في هذا المجال حيث حفزت العديد من الدول على الإفادة منها.إن تجربة التركز الجغرافي للانشطة الاقتصادية تعد تجربة حديثة في العراق ويعود السبب في ذلك الى سياسة (ادلجة) البرامج الاقتصادية في العقود الثلاثة الماضية بالاضافة إلى ذلك فان هذه التجربة متمثلة في المناطق الحرة لم تحقق النتائج المرجوة حيث تشير الاحصاءات المتوفرة بان المشاريع فيها لم تتجاوز 125 مشروعاً بعد مرور عشر سنوات على تأسيسها، ثمانون بالمئة منها في مجال الانشطة التجارية فيما لاتزال المادة (9/سابعا) من قانون الاستثمار رقم 13 لسنة 2006 التي تنص على اقامة مناطق استثمارية آمنة غير مفعلة.تحاول هذه الورقة ان تسلط الضوء على ظاهرة المناطق الاستثمارية ودورها في جذب رؤوس الاموال الاجنبية لاسيما مع النجاحات التي تحققت لتجارب دولية اعتمدت هذه الوسيلة واصبحت تجارب يحتذى بها والبعض منها على صعيد الدول العربية وبات علينا اليوم الإفادة من هذه التجربة سيما في ظل الازمة المالية العالمية وما خلفته من كساد باتت معه رؤوس الاموال في بحثا دائم عن مناطق ومواقع جديدة.rnمفهوم المناطق الاستثمارية وأنواعهاان تحديد مفهوم المناطق الاستثمارية يخضع للأسس التي تم اعتمادها في صياغة الآليات او الأطر المنظمة لعمل تلك المناطق ففي الوقت الذي تماهت فيه بعض المصطلحات المتقاربة في هذا السياق كالمناطق الاستثمارية والمناطق الاقتصادية والمدن الصناعية والمناطق الحرة والمدن الحرة بسبب وجود قاسم مشترك رئيس فيما بينها هو تركز الانشطة الاقتصادية في مكان محدد من اجل خلق حالة من التكامل فيما بينها وتوفير مقومات قيام هذه الانشطة إلا ان التقارب المذكور لا يعبر عن المضمون ذاته لتلك المسميات.ومن خلال مراجعة الخلفية التاريخية لتطور الاطار العام لتلك المناطق عبر الادبيات الاقتصادية نستطيع ان نضعها في مجموعتين رئيستين الاولى تشمل المناطق الحرة التي تقوم على اساس توفير مواقع محدد لتطبيق قوانين المناطق الحرة والتي عادة ما تكون قريبة من الحدود الفاصلة بين الدول ، اما المجموعة الثانية فتشمل المدن الاستثمارية او الاقتصادية التي ترتكز في الغالب على تجميع نشاطات اقتصادية متماثلة الامر الذي يسهم في توفير متطلبات اقامة تلك الانشطة بشكل اكبر بسبب تماثل احتياجات تلك الانشطة وخلق بيئة استثمارية متجانسة لها. 1. المناطق الحرةبرغم أن القوانين التي تنظم العمل فى المناطق الحرة لم تضع تعريفًا محددًا لها،الا ان المنطقة الحرة يمكن تعريفها على أنها: "جزء من أرض الدولة يقع فى الغالب على أحد منافذها البحرية أو البرية أو الجوية أو بالقرب منها، ويتم تحديده بالأسوار وعزله عن بقية أجزاء الدولة، ويخضع في الغالب لقوانين خاصة معينة في ظل السيادة الكاملة للدولة".وقد تطورت الفكرة تطورًا كبيرًا من حيث أهدافها و مساحتها و أماكن إقامتها و الامتيازات الممنوحة لها، فمن حيث الأهداف تطورت الفكرة من مجرد أماكن للتخزين وإعادة التصدير إلى مناطق تقدم العديد من الخدمات فى مجال الصادرات أو الصناعة، كما تطورت من حيث أماكن إقامتها ومساحتها فبعد أن كانت تقام فى مراكز خطوط التجارة الدولية وبمساحات صغيرة أصبحت تقام فى أي مكان وحتى فى أماكن نائية من الدولة بغرض إعمار هذه الأماكن وتسكين الأفراد فيها لتنميتها كما أصبحت تقام على مساحات واسعة جدًّا، أما من حيث الامتيازات الممنوحة لها فقد زادت هذه الامتيازات لجذب مزيد من رؤوس الأموال.إن عدد المناطق الحرة في العالم وصل اليوم الى اكثر من 500 منطقة حرة ومن أبرز تلك المناطق على صعيد الدول العربية نجد المدينة الحرة في بورسعيد (مصر) والمنطقة الحرة في جبل علي (الامارات) والمنطقة الحرة في الزرقاء (الاردن).2. المناطق الاستثمارية او المدن الاستثماريةغالبا ما تكون المناطق الاستثمارية او المدن الاستثمارية مرادفة لمصطلحات أخرى كالمدن الاقتصادية او المدن الصناعية وسوف نحاول ان نعطي وصفا لتلك المصطلحات من خلال بعض التعريفات القانونية والاقتصا

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

خارطة بتوزيع العاصفة الغبارية في العراق

السوداني يتابع شخصياً خطة العيد: وفرنا التكنولوجيا الحديثة لتغطية مناطق بغداد

إدارة الجوية تقيل أوديشو وتسمي بديله

إيران: 30 عنصراً من داعش في قبضتنا

العراق يباشر باخضاع المسافرين "لفحص الايدز" 

ملحق منارات

الأكثر قراءة

الاقتصاد الياباني ما بعد الحرب العالمية الثانية

ما أسباب طغيان ورواج الملابس التركية على مثيلاتها الصينية؟

الاستثمار الأجنبي ودوره المتوقع في تطوير الاقتصاد العراقي

طبيعة العلاقة بين السياسة النقدية والسياسة المالية فـي العراق بعد عام 2003

الثورة الصناعية فـي بريطانيا

مقالات ذات صلة

العراقيون ضحايا فكين مفترسين: غلاء العقار وإهمال الدولة

العراقيون ضحايا فكين مفترسين: غلاء العقار وإهمال الدولة

  بغداد/ نوري صباح كما تتوالد الحكايات في ألف ليلة وليلة، الواحدة من جوف الأخرى، بالنسق ذاته، تتوالد الأزمات في العراق، ولا تشذ عن ذلك أزمة العقارات والسكن التي يقاسيها العراقيون منذ سنين عديدة، فليست...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram