اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > سينما > سوالـــف كـــيــا

سوالـــف كـــيــا

نشر في: 14 يونيو, 2010: 05:04 م

من ساحة الطيران وخارج الكراج المخصص، كان صاحب الكيا   ينادي على السابلة للصعود ويتلفت يمينا ويسارا خوفا من شرطي المرور ان يراه وهو يتوقف في منتصف الشارع يسال كل من يمر بقربه ان كان ينوي الاتجاه نحو منطقة( الجوادر)في مدينة الصدر ولكن لا احد باستثنائي اشار اليه فتوقف.
الطريقة التي استخدمها في البحث عن الركاب متعارف عليها بطريقة (الجابك) اي ان السائق يعتمد في ركابه على من يوجد في الطريق لا  على تجمعهم في منطقة الكراج. كنت الراكب الوحيد في سيارة الكيا التي عانيت كثيرا من اجل فتح بابها ولكن بمساعدة السائق الذي عالج مقبض الباب من الداخل. استطعت الصعود.طريقة (الجابك) كنت لا اشجع عليها وكثيرا ما كنت انذر الاخرين من الوثوق باصحاب الكيا بعد ان شاع الخطف والقتل في بغداد من خلال (العلاسة)بواسطة السيارة اذ انهم استخدموا طريقة سواق كيا لجمع ضحاياهم. ولكن الامور اختلفت وصار الشعور بالامان هو السائد بدلا من الخوف والشكوك. لم انتبه، الا وسيارة الكيا قد جذبت اربعة ركاب بالاضافة لي. عندما هم  بالانطلاق, شابان من الطرف البعيد لساحة الطيران سمعا مناداته عن وجهته فلوحا له ، فتوقف وجاءا مهرولين نحو السيارة وابى الباب مرة اخرى ان يفتح فعالجه من الداخل كالعادة ، بعدها اخذ يلتقط ركابه واحدا بعد الاخر في طريقه.كانا من ضمن الركاب امرأتان ملتفتان بعباءتين اعترضتا على الاجر الذي طالبهما به وبالفعل كان من حقهما الاعتراض فلقد صعدتا من منتصف المسافة لكنه طالبهما بالاجر كاملا !عند عبوره جسر القناة وانحداره باتجاه ساحة (مظفر) التي تعد المدخل الرئيسي لمدينة الصدر التفت اليه احد الشابين ليقول له بانه نادى عليهما ليوصلهما النهضة فياترى اين هي النهضة ؟!احد الشابين كان يمسك بحقيبة سفر ،لم ينكر انه وعدهم بايصالهما لمنطقة النهضة لكنه انحى باللائمة عليهما بسبب عدم نزولهما عندما كان قريبا من النهضة .الشابان نزلا وهما يغليان غيظا على الكيا وصاحب الكيا.الذي لاذ بالصمت خوف تطور الموقف، لاسيما وان غريميه باجساد رياضية وعضلات مفتولة واحتمال كونهما من قوات امنية مميزة في الجيش اوالشرطة.من جانبي وانصافا لهما طلبت من السائق اعادة اجرتيهما لكنه اكتفى بارشادهما للطريق الذي يتوجب ان يسلكاه باتجاه النهضة .(تريد من ابو الكية يرجع كروة )الراكب الذي بقرب السائق علق على قولي.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

حكيمي يدفع باريس نحو جوهرة هولندا

مخاطر تعرض المياه المعبأة للحرارة المرتفعة

برلماني يحدد 3 نقاط لدرء مخاطر حرائق "الدوائر الحكومية"

الصحة تعلن تسجيل مليون مواطن بالضمان الصحي

مسؤول أممي يكشف النقاب عن مآس في مناطق بالسودان

ملحق منارات

الأكثر قراءة

أفضل عشرة أفلام هروب من السجن

النجم غالب جواد لـ (المدى) : الست وهيبة جعلتني حذراً باختياراتي

أفضل عشرة أفلام هروب من السجن

معاهد متخصصة فـي بغداد تستقبل عشرات الطامحين لتعلم اللغة

متى تخاف المرأة من الرجل؟

مقالات ذات صلة

الفيلم عمل فدائي.. كاميرا المسلوبين تستردّ صورتنا الحقيقية
سينما

الفيلم عمل فدائي.. كاميرا المسلوبين تستردّ صورتنا الحقيقية

قيس قاسم"الفيلم عمل فدائي". هل حقاً الفيلم عمل فدائي؟ بأي منطلقات نظرية وفكرية يقارب المخرج الفلسطيني كمال الجعفري (1972) الوظيفة الجمالية للفيلم مع عمل سياسي، يقترن عادة بحمل السلاح والمواجهة القتالية، إلى درجة أنّه...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram