اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > تحقيقات > خطف وقتل سائق سيارة أجرة في وضح النهار

خطف وقتل سائق سيارة أجرة في وضح النهار

نشر في: 18 يونيو, 2010: 04:22 م

ســــها الشيخلــــي دارت فصول هذه الجريمة قبل سنوات الفجيعة التي ألمّت بالوطن إبان الاحتقان الطائفي وسيطرة العصابات المسلحة على مناطق عديدة من العاصمة بغداد، ما جعل المواطنين يلوذون بـبــيوتهم ولا يغادرونها إلا لأسباب قاهرة، لذا فقد تضررت أغلب المهن الحرّة،
 بعد أن أقـفرت شوارع المدينة، وخلت من سكانها، وتضررت عوائل عديدة خاصة تلك التي تحصل على قوت يومها أولا بأول ومنهم أصحاب سيارات الأجرة بكل أنواعها، وخاصة أصحاب سيارات الأجرة الصغيرة (التاكسي) الذين ربما استدانوا ثمن السيارة او يعملون بالأجرة  لدى صاحب السيارة. معاناة المواطنيحدثـنا المحامي علي جابر عن جريمة حدثت في وضح النهار في ظهيرة يوم قارص البرد، وقبل سرد ظروف الجريمة يشير المحامي جابر الى أن ظروف السائق (ع – ق) كانت قاسية للغاية، فقد توفيت زوجته وتركت له ثلاثة أطفال في انفجار كبير حدث في إحدى مناطق محافظة ديالى، وذهبت ضحيته الزوجة مع طفلها الرضيع، وكان الأولاد الثلاثة في مدارسهم وهم على التوالي اثنتان من البنات  في مرحلة الدراسة الابتدائية والابن الأكبر لا يتجاوز عمره الـ14 سنة في مرحلة الدراسة المتوسطة، أمّا دار السائق فقد التهمتها النيران وقضى على محتوياتها اللصوص، حيث كان يدّخر مبلغا بسيطا لعاديات الزمن في بيته، إلا أنه انشغل بزوجته المتوفاة وابنه الرضيع، وعند الرجوع الى داره وجدها قد التهمتها نيران الانفجار وأتى على محتوياتها اللصوص الذين كانوا ينقلون الجرحى والضحايا، لم يكن السائق (ع – ق) قد تمالك نفسه من هول الصدمة، لكنه بعد أن أفاق من صدمته وجد أنه قد خسر كل شيء، لم يحتمل البقاء في مدينته فغادرها الى دار شقيقه الساكن في بغداد في منطقة فقيرة وهي مدينة الشعلة، كان دار شقيقه لا يتسع له لزوجاته الاثـنتين وأولاده العشرة، وهي دار لا تتعدى مساحتها الـ 50 مترا وتجمع 15 فردا هم الزوجات والأولاد وأمه ووالده المسن و العاجز عن العمل، أما شقيقه فقد كان يعمل بائعا للخضراوات بواسطة عربة خشبية يجرها ويدور بها في أزقة المنطقة الفقيرة ليبيع (الطماطم، الخيار، الباذنجان) وغالبا ما كانت تلك الخضراوات تتلف لحرارة  الجو ولعدم تمكنه من خزنها في أماكن مبردة، ما يعرّضه دوما الى الخسارة المادية والتعب والجهد المضني، وكان لجوء السائق وابنائه الثلاثة قد وضع الجميع في حيرة  وزاد من إرباك الأسر التي تتقاسم البيت الصغير، فقد كانوا ثلاث أسر تسكن في مساحة لا تتجاوز الـ 50 مترا! وكان إحراج السائق (ع – ق) كبيرا، لكنه لم يكن يدري الى أين يذهب هو وابنائه بعد الفجيعة التي ألمّت به غير أن يقصد أهله في بغداد، لكنه حزن للوضع المأساوي الذي يعيشه شقيقه الوحيد مع أسرته الكبيرة، وجلس للتباحث في أمر العيش مع تلك المجاميع الى حين حصوله على عمل يستطيع أن يسد به رمقه ورمق صغاره، ولكن كيف وهو لم يحصل على تعليم ولا شهادة تؤهله للعمل في الحكومة، فقد قضى سنوات طوال  وهو جندي (مكلف)  يدافع عن الوطن الذي يبخل عليه وعلى أطفاله بسد الرمق او بفرصة عمل تكفيه ذلّ الحاجة، وبعد المناقشة وإبداء الآراء توصل هو وشقيقه الى العمل لدى زوج شقيقته الذي يمتلك سيارة أجرة وضع فيها سائقاً بالأجرة، وقد استدان هو الآخر ثمن السيارة ويريد أن يسدد الثمن في أقرب فرصة، ولكن ظلت حيرة ع – ق  كبيرة، فكيف يطلب من زوج شقيقته تسريح سائق سيارته ليحل هو مكانه؟ كيف له أن يطرح مثل هذا الاقتراح الذي يقطع رزق رجل آخر، ربما كان هو الآخر بحاجة ماسة الى العمل، لكن شقيقه أخبره بأنه سوف يذهب الى دار شقيقته لكي يرى مدى استجابة زوجها لأمر تشغيله «أي شغلة»، فهو يمتلك مقهى وربما ساعده في إيجاد عمل له في المقهى كعامل لخدمة الزبائن بشكل مؤقت  الى أن يجد عملا آخر غيره، وقبل أن يقصد نسيبه ذهب الى شقيقته يطلب مساندتها ووساطتها في إيجاد عمل لأخيها، بعد ذلك  ذهب شقيق (ع – ق) راجيا (نسيبه) لإيجاد عمل للقادم الجديد من محافظة ديالى، فأخبره نسيبه بأنه يبحث الآن عن سائق جديد لسيارة الأجرة (التاكسي) بعد أن غادر العمل السائق القديم، فطرح عليه أن يكون (ع – ق) السائق الجديد لأنه قادم منذ أيام ويبحث عن عمل، رحبت شقيقة السائق بعمل أخيها لدى زوجها واتفق الجميع على أن يستلم السائق العمل في اليوم التالي، ولم ينس صاحب السيارة أن يحث السائق الجديد على العمل الجاد والمتواصل لتسديد فاتورة ثمن السيارة المقسّطة على عدة أقساط.  rnظروف الجريمةويشير المحامي جابر الى أن المجني عليه عمل بهمّة ونشاط طيلة ثلاثة أيام، وكان يحصل على أجرته اليومية ويذهب بها مسرعا ليشتري لجميع الأطفال في البيت الخضراوات والفاكهة واللحوم، ويشتري لوالدته ووالده بعض الحاجيات البسيطة، لكي لا يشعروا بأنه ضيف ثقيل عليهم خاصة أن الدار الصغيرة تلك كانت مؤجرة بمبلغ 150 ألف دينار. وقد اتفق مع شقيقه على أن يدفع نصف مبلغ الإيجار عندما يجد عملا، وها هو قد وجد ذلك العمل، ففكر في أن يوفر مبلغا بسيطا من أجرته

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

خارطة بتوزيع العاصفة الغبارية في العراق

السوداني يتابع شخصياً خطة العيد: وفرنا التكنولوجيا الحديثة لتغطية مناطق بغداد

إدارة الجوية تقيل أوديشو وتسمي بديله

إيران: 30 عنصراً من داعش في قبضتنا

العراق يباشر باخضاع المسافرين "لفحص الايدز" 

ملحق منارات

الأكثر قراءة

أفلام إباحية على أرصفة الباب الشرقي تتحدى الحشمة والقانون!!

السِبَح.. أسرار عميقة وأسعار مرتفعة بعضها يعادل الذهب

الجمعية الانسانية: قوانين التقاعد لم تنصفنا أبداً

(شيء لا يخطر في بالكم) أهم مكونات العطر المزيف

كل شيء عن المخدرات فـي العــراق .. أنواعها ... مصدرها.... وطرق دخولها

مقالات ذات صلة

لا ينبغي ان يحلق في سمائها غير طيور الحباري ..الإرهاب والمخدرات يهددان أمن الحدود العراقية السعودية
تحقيقات

لا ينبغي ان يحلق في سمائها غير طيور الحباري ..الإرهاب والمخدرات يهددان أمن الحدود العراقية السعودية

 اياد عطية الخالدي تمتد الحدود السعودية العراقية على مسافة 814 كم، غالبيتها مناطق صحراوية منبسطة، لكنها في الواقع مثلت، ولم تزل، مصدر قلق كبيراً للبلدين، فلطالما انعكس واقعها بشكل مباشر على الأمن والاستقرار...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram