اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > منوعات وأخيرة > في أمسية بالشارع الثقافي..الناصرية.. احتفاء بتحرير جاسم الأسدي وبكتاب نساء سمرقند وتأبين الربيعي

في أمسية بالشارع الثقافي..الناصرية.. احتفاء بتحرير جاسم الأسدي وبكتاب نساء سمرقند وتأبين الربيعي

نشر في: 25 مارس, 2023: 09:08 م

ذي قار / حسين العامل

ضمن فعاليات الشارع الثقافي في الناصرية احتفت الاوساط الثقافية والادبية بباقة من المناسبات، أبرزها تحرير الناشط البيئي جاسم الاسدي من قبضة خاطفيه وصدور كتاب نساء سمرقند للكاتب نعيم عبد مهلهل، فيما جرى تأبين الروائي عبد الرحمن مجيد الربيعي الذي رحل مؤخرا.
وتحدث المشاركون في الفعاليات التي اقيمت في الهواء الطلق عن دور الشخصيات المحتفى بها وأثرها في الدفاع عن البيئة والاهوار العراقية واغناء المشهد الادبي والثقافي.
وقال الاديب امير دوشي لـ(المدى) انه "احتفاء بالناشط البيئي جاسم الاسدي ومنجزه في الدفاع عن الاهوار وتراثها التفافي، اقام شارع الثقافة في الناصرية امسية لتسليط الضوء على دوره الفاعل في احياء الاهوار والتنمية المستدامة"، واضاف "كما جرى حفل توقيع كتاب (نساء سمرقند- قصص من الاهوار) للكاتب نعيم عبد مهلهل وتوزيع عدد من نسخ الكتاب للحاضرين".
واضاف "كما اقيم تأبين واستذكار لمحطات من حياة الروائي الراحل عبد الرحمن الربيعي وتسليط الضوء على منجزه الابداعي".
واستهلت فعاليات الامسية التي ادارها الشاعر حيدر عبد الخضر وحضرها جمهور من المثقفين والمهتمين بالشأن الثقافي والادبي بكلمة للأديب امير دوشي تحدث فيها عن المشتركات بين الناشط البيئي جاسم الاسدي والروائي نعيم عبد المهلهل وشغفهما بالأهوار والتراث السومري، مؤكدا ان "الاحتفاء بهما هو احتفاء بالمكان في ارض سومر والدفاع عن عبقرية هذا المكان". وتطرق دوشي الى محنة الخطف التي مر بها الاسدي قبل نحو شهر، مبينا ان "تلك الجريمة تكشف عن الامان الهش الذي يعيشه الناشط والمبدع في عراق اليوم"، وأردف "فليس من المعقول والمقبول ان يتم اختطاف الاسدي في وضح النهار وتكون العشيرة هي المدافع عن امان وسلامة الفرد".
ومضى قائلا ان "ذلك يؤشر غياب العقل والامن والقانون، حيث القانون هو العقل في الممارسة". فيما تحدث الشاعر علي شبيب عن أهمية الدفاع عن المبدعين وحمايتهم، متطرقا الى دور اتحاد الادباء والكتاب في هذا المجال. فيما اشار الكاتب صباح محسن الى دور ادباء وناشطي ذي قار في الدفاع عن الارث الحضاري، مشيدا بمساعيهم في الارتقاء بثقافة وابداع وارث المحافظة الى مصاف العالمية. وبدوره تطرق الناقد جبار وناس إلى رحيل الروائي عبد الرحمن الربيعي ومنجزه الادبي واسهاماته في رفع اسم العراق وجنوبه في فضاء الإبداع. في حين تطرق الدكتور حامد الشطري عن التلازم بين عمل الاسدي ومهلهل فكلاهما جعلا من الاهوار اسطورة على حد قوله، واضاف "فأحدهما بجهده الميداني والاخر بتخليق شخصيات من الاهوار".
وفي ختام الامسية تحدث الدكتور ياسر البراك عن كونية العمل الثقافي الذي يقوم به الاسدي ومهلهل عبر اشاعة الفكر السومري في طبيعة الاهوار او الشخصيات في الميثولوجيا عند مهلهل.
وكان فريق شبابي وناشطون في المجال الثقافي والاعلامي قد عملوا منذ (مطلع تشرين الاول 2022) على تأهيل شارع الثقافة في الناصرية، وذلك ضمن مشروع طموح لخلق مناخ ثقافي يسهم بإشاعة ثقافة الشارع وتفعيل النشاطات والفعاليات الثقافية على المستوى الشعبي.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

النمسا تهزم بولندا بثلاثية في يورو 2024

حاولوا قتل شخص.. الداخلية تلقي القبض متهمين أثنين في بغداد

الاتصالات: العراق ينجح في استعادة عضويته لدى اتحاد البريد العالمي

هل يكتب ميسي سطوره الاخيرة في مسيرته الكروية؟

في العراق.. درجات الحرارة المحسوسة غدا تلامس الـ 65 درجة مئوية

ملحق منارات

الأكثر قراءة

مقالات ذات صلة

 3  فوائد

 3  فوائد "غريبة" لسماع الموسيقى

متابعة / المدىيُقدم الاستماع إلى الموسيقى عددًا لا يحصى من الفوائد الصحية، تتجاوز مجرد الترفيه. ويقول خبراء إن التعرف على التأثيرات العلاجية للموسيقى أمر في غاية الأهمية، خصوصًا وأنها تؤثر على الصحة العاطفية والمعرفية...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram