اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > كردستان > الاتحاد الوطني: تحالفنا مع الديمقراطي الكردستاني ما زال قائماً ولقاءات "التغيير" لتطبيع العلاقات

الاتحاد الوطني: تحالفنا مع الديمقراطي الكردستاني ما زال قائماً ولقاءات "التغيير" لتطبيع العلاقات

نشر في: 9 أكتوبر, 2012: 07:46 م

 أربيل/ المدى

قال عضو قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني فريد اسسرد إن التقارب بين حزبه وحركة التغيير مؤخرا هو لأجل تطبيع العلاقات بين الطرفين وليس التحالف بينهما وان تحالف حزبه مع الديمقراطي الكردستاني مازال قائماً. واضاف اسسرد: إنه ليس من المعلوم أي الحزبين سيكون حليفا للاتحاد الوطني خلال السنوات الاربع المقبلة ولكن حزبه يعمل الان على الابقاء على التحالف الستراتيجي مع الديمقراطي الكردستاني.
ونقلت مصادر مطّلعة  عن مسؤول العلاقات في حركة التغيير المعارضة محمد توفيق رحيم قوله: ان حركته لن تجتمع مرة اخرى مع الحزب الديمقراطي الكردستاني، مضيفاً ان الحركة غير راضية عن نتائج الاجتماع مع الحزب الديمقراطي الكردستاني وانهم وصلوا الى قناعة ان الاجتماع معه لا جدوى منه، فيما اشار المتحدث باسم المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني جعفر ابراهيم ان الاجتماع مع حركة التغيير كان خطوة ايجابية وان الحركة أرادت من خلال هذا اللقاء التعبير للحزب عن انفتاحها على العلاقات معه وقد تبلورت لدى الحركة صورة من ان الحزب الديمقراطي حريص على تطبيع العلاقات مع الحركة.
وفي الاطار ذاته قالت صحيفة جاودير  تعليقا على التقارب بين التغيير والاحزاب الاسلامية في الاقليم، إن الهدف من تحالف الاحزاب الاسلامية المعارضة مع حركة التغيير، شق صفوف الحركة الديمقراطية، واضافت الصحيفة ان الحزبين الاسلاميين المعارضين وجـّها انتقادات الى حركة التغيير لإجرائها  لقاءات من وراء جبهة المعارضة، ونقلت الصحيفة عن مراقب سياسي قوله ان الاجتماعات التي عقدتها الاحزاب الاسلامية من اجل تشكيل جبهة اسلامية يلحق اكبر الضرر بجبهة المعارضة متسائلا عن سبب عدم رضا الاحزاب الاسلامية المعارضة عن اجتماعات القوى الديمقراطية؟
وكان مسؤول سابق بحركة التغيير المعارضة في الاقليم، قد وصف اللقاء الأول بين الحركة بزعامة نوشيروان مصطفى والحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني، بمثابة العودة الى نقطة الصفر.
وأوضح زانا رؤوف المسؤول السابق للحركة في السليمانية، على صفحته الخاصة بشبكة التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، ان "لقاء حركة التغيير والحزب الديمقراطي الكردستاني، اعاد العملية السياسية، ومسألة إعادة كتابة دستور الاقليم، ونظام الحكم في كردستان إلى نقطة الصفر".
وشهدت الايام الماضية لقاءات  بين حركة التغيير والحزب الديمقراطي ولقاء آخر بين الحركة والاتحاد الوطني، بهدف تجاوز المشاكل المفصلية في اقليم كردستان وعلى رأسها تعديل دستور الاقليم من خلال اعادته الى برلمان الاقليم، ونشرت بعض وسائل الاعلام الكردية ان الحركة الشبابية المنضوية في حركة التغيير عبرت عن استيائها لعدم مشاركتها في تلك اللقاءات.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

ملحق عراقيون

الأكثر قراءة

مقالات ذات صلة

ديالى .. إحباط عملية تهريب  قطع أثرية  كبيرة
كردستان

ديالى .. إحباط عملية تهريب  قطع أثرية  كبيرة

خاص / المدى تمكنت القوات الامنية ،اليوم الثلاثاء، من احباط عملية تهريب قطع ومخطوطات اثرية شمال محافظة ديالى.وذكر مصدر امني لـ(المدى) ان "قوة امنية مشتركة وبمشاركة جهاز المخابرات ووفق لمعلومات دقيقة تمكنت خلالها من...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram