اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > سياسية > عراقي: نائب ومسؤول "نائم" يستيقظ على طبول الامتيازات

عراقي: نائب ومسؤول "نائم" يستيقظ على طبول الامتيازات

نشر في: 9 أكتوبر, 2012: 09:01 م

 بغداد/ وائل نعمة

يعاتب شاب في نهاية العشرينات إصبعه ويضغط عليه بأنيابه ندما على انه سمح لنفسه بأن يشترك في يوم من الأيام بإيصال شخصيات "شبحية" لا يراها إلا مع حلول العيد تحت قبة البرلمان وأخرى "نائمة" تستيقظ من شخيرها مع ورود أخبار زيادة في الرواتب او امتيازات جديدة تطرق أبواب مجلس النواب.
يضغط على إصبعه بقوة تحت ضرسه هذه المرة، ويتساءل عن السبب الذي دفعه لغمسه في الوعاء البنفسجي في الانتخابات الأخيرة: ربما لأني أحب وطني واسعى أن أكون ضمن دولة مدنية متعددة تحترم حقوق الإنسان وحريته الشخصية؟ يقول وهو يقلب بذاكرته ما مرت به البلاد خلال السنوات الماضية، ويضيف "مللنا من الارهاب والقتل ومناظر الدم وسعينا بالانتخابات الى ترسيخ مبدأ الديمقراطية والتبادل السلمي للسلطة "، ام "سعينا الى توظيف الشباب وتقليص البطالة والانتعاش والرفاهية الاقتصادية "..."بالنتيجة حصلنا على لاشيء".
قبل ان يستشيط الشعب غضبا على نوابه ووزرائه، سارع مجلس النواب هذا العام الى النفي مبكرا عن مغادرة أعضائه الى الحج.
وكان العام الماضي قد ادار مئة نائب "بشحمهم ولحمهم" ظهورهم الى الشعب والقوانين والتشريعات والرقابة وتوجهوا الى الديار المقدسة لأداء الحج.
واكد مقرر مجلس النواب محمد الخالدي أن أعضاء مجلس النواب غير مشمولين هذا العام بالحج.
وقال الخالدي لعدد من وسائل الاعلام ان "أعضاء مجلس النواب غير مشمولين هذا العام بالذهاب الى الديار المقدسة لاجراء مناسك الحج"، مشيراً الى ان "المجلس سيستمر بعقد جلساته حتى ايام الحج المباركة"، مؤكدا أن "ما حصل في العام الماضي من رفع جلسات المجلس لمدة أربعين يوم لن يتكرر هذا العام". ونفى الخالدي صحة الكلام الذي تداولته بعض وسائل الإعلام حول حصول المجلس على حصة معينة لبعض نوابه من الذين لم يذهبوا العام الماضي"، مضيفاً ان "مجلس النواب مستمر بعقد جلساته حتى يتم رفعها بأمر من هيئة الرئاسة".
فيما كشف رئيس هيئة الحج والعمرة محمد تقي المولى في مؤتمر صحفي، عن إعطاء الحكومة السعودية لبعض السياسيين العراقيين موافقات حج خاصة، بواقع 100 حصة لكل سياسي، مشيرا إلى انه كان من المفترض أن تعطى هذه الحصص للهيئة، كونها الجهة الرسمية.
وكانت هيئة الحج والعمرة، وعلى لسان مدير العلاقات والإعلام فيها نجم الساعدي قد أعلنت مطلع شهر حزيران الماضي في تصريحات صحفية، أن "الهيئة لن تمنح اي موافقات خاصة للنواب والمسؤولين في الموسم المقبل للحج"، مشددا في الوقت نفسه على أن "الحصص الإضافية أو الفائضة ستمنح للمواطنين".
ويستمر الشاب النادم على "أصبعه البنفسجي" ليقول: لن يذهبوا هذا العام إلى الحج لكن كل نائب سيحصل بدلا عنه على مليونين ونصف المليون دينار مخصصات للقرطاسية وشراء الصحف".
وكانت مصادر قد ذكرت ان البرلمان قرر تفعيل "الكتاب ورقمه (هـ ر/ 12/ 03/ 10) في (20/02/2010) الذي ظل مؤجلا وأمرت هيئة رئاسة البرلمان بتخصيص مبلغ 731 مليون و250 ألف دينار شهرياً لجميع نوابه بمعدل مليونين و250 ألف دينار نثرية شهرية لكل نائب في البرلمان لتغطية بعض الخدمات ومن بينها شراء صحف ومجلات.
ونفى الخالدي "مقرر البرلمان" مؤخرا صحة المبالغ المقررة للبرلمان ، مؤكدا أن المبلغ لا يتجاوز الـ750 ألف دينار شهريا لأغراض السفر والطعام.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

مقالات ذات صلة

انخفاض اسعار النفط وتصعيد ضد الفصائل في حال فوز ترامب.. ماذا عن مذكرة الاعتقال في بغداد؟
سياسية

انخفاض اسعار النفط وتصعيد ضد الفصائل في حال فوز ترامب.. ماذا عن مذكرة الاعتقال في بغداد؟

بغداد/ تميم الحسن عقوبات بانتظار فصائل قريبة من طهران في حال عاد دونالد ترامب، المرشح الجمهوري، للرئاسة الامريكية في الانتخابات التي يفترض ان تجري بعد 4 أشهر.كما يمكن ان يتسبب فوز ترامب في انخفاض...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram