اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > رياضة > نجوم في الذاكرة: حمزة هادي.. فأل حسن على الجوية والطلبة

نجوم في الذاكرة: حمزة هادي.. فأل حسن على الجوية والطلبة

نشر في: 4 ديسمبر, 2012: 08:00 م

هناك نجوم قلائل يصمدون في ذاكرة الناس على مدى طويل من الزمن، لكونهم تركوا أثراً طيباً خلفهم من خلال البصمات العديدة التي يقدمونها فوق المستطيل الأخضر وكافأتهم الجماهير بالخلود الطويل في ذاكرة الجمهور الرياضي.

(المدى) تحاول الغور في مسيرة نجوم المنتخبات العراقية السابقين الذين ترفض ذاكرة جمهورنا مغادرتهم لها حيث صمدوا في البقاء فيها برغم مرور عقود عـدة على اعتزالهم اللعب حتى أن قسماً منهم ابتعدوا عن الرياضة برمتها أو غادروا العراق إلى بلدان أخرى.

زاوية (نجوم في الذاكرة) تستعرض في حلقتها 153 مسيرة مدافع فرق الجوية والطلبة والصناعة والمنتخبات الوطنية السابق حمزة هادي وُلـِد عام 1968 ولعب عدة مباريات دولية حيث سيجد فيها القارئ الكثير من المحطات والمواقف المهمة والطريفة.

بـدايـاته

بدأ اللاعب حمزة هادي مسيرته الكروية في مدينة الصدر التي كانت وما زالت تعد منجماً لولادة النجوم الكبار، ومنذ البداية سار بشكل صحيح جداً عندما قرر الانضمام إلى براعم نادي الطيران "القوة الجوية حالياً" حيث تعلم أبجديات كرة القدم في صفوف هذا الفريق العريق وبعد ذلك ونظراً  لتطور مستواه الكروي تم ترحيله إلى فريق الأشبال ، لكنه لم يبقَ في الطيران، إنما اتجه نحو المدرسة الزورائية حيث لعب مع فريق الناشئين وبعد أن تطوَّر مستواه الكروي تم ترحيله من قبل المدرب رشيد راضي إلى صفوف فريق الشباب بعد أن وجد فيه المدرب المذكور الكثير من المواصفات الجيدة.

العودة الى الجوية

لم يصبر حمزة هادي مع الزوراء، حيث كان ينتظر أن يتم اختياره إلى صفوف الفريق الأول الذي كان يشرف على تدريبه الكابتن فلاح حسن، لكن دعوة جاءته من قبل المدرب عامر جميل للعب مع نادي الطيران في موسم 1988ـ 1989.

وكان تواجده بمثابة فأل حسن على فريق الجوية حيث تمكن الجويون من إحراز بطولة الدوري بعد غياب طويل جداً وكان حمزة هادي من أسباب ذلك الفوز، حيث استطاع أن يشغل الفراغ الذي تركه اللاعب الكبير ناظم شاكر الذي فضَّل الابتعاد بهدوء عن الملاعب.

وبعد ذلك شارك حمزة هادي مع الجوية في بطولة الأندية العربية التي جرت في مدينة مراكش المغربية في عام 90 وحقق فيها الجوية نتائج طيبة ولم يخرج إلا عن طريق القرعة بعد أن تساوى مع نادي الهلال السعودي بالنقاط والأهداف.

ونظراً للمستوى الجيد الذي قدمه حمزة هادي مع الجوية فقد تمت دعوته إلى صفوف المنتخب الوطني، إلا أنه لم يحصل على الفرصة في اللعب بسبب صغر سنه وقلة خبرته ووجود لاعبين كبار، لكن هذه الدعوة منحته الثقة بأن تمثيل المنتخب لن يكون بعيداً عنه في السنوات المقبلة.

وبعد ذلك واصل تألقه مع الجوية وتمت دعوته إلى صفوف المنتخب الأولمبي من قبل المدرب الانكليزي وليم أسبري، إلا أن ظروف الحصار الذي فـُرض على الكرة العراقية عام 1990 قد اثر كثيراً على طموحاته الدولية بعد أن توقفت مشاركة المنتخبات والأندية العراقية في البطولات الخارجية حتى عام 1992.

التألق مع الطلبة

وفي موسم 1992 ـ1993 قرر حمزة هادي الانتقال من القوة الجوية إلى فريق الطلبة ، وكما كان ذا فأل حسن على الجوية فقد رافقه هذا الفأل إلى الطلبة الذي أحرز بطولة الدوري بعد غياب طويل تحت أشراف المدرب أيوب أوديشو.

وفي موسم 1996 ـ1997 وبعد أن تسنم مدرب الطلبة السابق أيوب اوديشو مهمة تدريب القوة الجوية قرر حمزة هادي العودة إلى صفوف الفريق المذكور ، وكان فأله الحسن هذه المرة كبيراً جداً حيث تمكن الجويون من إحراز كل بطولات الموسم المذكور.

اللعب مع المنتخب

في عام 2000 اختار المدرب عدنان حمــد اللاعب حمزة هادي إلى صفوف المنتخب الوطني الذي شارك في بطولة غرب آسيا التي جرت في الأردن وحصل فيها منتخبنا على المركز الثالث حيث قدم حمزة هادي صورة طيبة جداً جعلت النقاد والمتابعين يرون أن المنتخب الوطني كسب مدافعاً كبيراً، حيث تم لوم الكثير من مدربي المنتخب الوطني السابقين لتجاهلهم هذا اللاعب الذي أثبت أنه مؤهل تماماً لتمثيل الكرة العراقية في المحافل الدولية.

ثم شارك حمزة مع المنتخب الوطني في بطولة الصين الدولية تحت إشراف المدرب اليوغسلافي ميلان وحصل فيها منتخبنا على المركز الثاني برغم تعرضه إلى خسارة قاسية أمام الصين (1-4) ، وبعد ذلك شارك مع المنتخب الوطني في بطولة أمم آسيا التي جرت في لبنان عام 2000 وخرج منتخبنا من دور الثمانية بعد أن تعرض أيضاً إلى خسارة قاسية أمام المنتخب الياباني"1 ـ4" لتكون هذه البطولة هي الخاتمة في مسيرة اللاعب حمزة هادي مع المنتخبات الوطنية.

العودة ثانيـة الى الطلبة

بعد ذلك عاد إلى فريق الطلبة مرة أخرى وحقق معه بطولتي الدوري والكأس ليكون أيضاً ذا فأل حسن على هذا الفريق الذي دافع عنه بكل بسالة.

الاحتـراف

بعد أن بدأ اللاعبون العراقيون يتوجهون للاحتراف مع الأندية العربية قرر حمزة هادي أن يخوض هذه التجربة حيث لعب مع فريق حرس الحدود المصري وكان مستواه جيداً وبعد ذلك احترف في الدوري الإماراتي ثم كانت خاتمة تجاربه الاحترافية مع فريق شباب الحسين الأردني.

الخاتمة مع الصناعة

بعد أن تقدم به العمر قرر حمزة هادي أن تكون خاتمة مسيرته الكروية مع فريق الصناعة حيث مثله لموسم واحد فقط ثم أعلن اعتزاله اللعب ليتحول إلى العمل الإداري في فريقه الأم "القوة الجوية" الذي ما زال حتى الآن يمارس عمله الإداري معه.

أجمل أهدافه

لأن الواجبات الدفاعية التي يسندها المدربون للاعب حمزة هادي لم تمنعه من تسجيل الأهداف حيث يحتوي سجله الشخصي على أهداف عدة لكن أجملها وأهمها هدفه الرائع جداً الذي سجله في مرمى الحارس الأردني احمد أبو ناصوح في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع لبطولة غرب آسيا التي جرت في الأردن عام 2000 والتي انتهت بفوز المنتخب العراقي بأربعة أهداف مقابل هدف ،حيث سدد حمزة هادي كرة هائلة جداً من خارج منطقة الجزاء لم يرها أبو ناصوح إلا وهي تعانق شباكه بعنف شديد جداً ، علماً أن هذا الهدف جعل الحارس المذكور يعتزل بشكل نهائي.

أعـز مبارياته

يمتلك السجل الشخصي لحمزة هادي الكثير من المباريات الجميلة، إلا أنه يعتز كثيراً بما قدمه مع المنتخب الوطني في بطولة غرب آسيا التي جرت في الأردن عام 2000، لأن ما قدمه في هذه البطولة قد أكد للجميع أنه كان يستحق التواجد في المنتخب الوطني منذ زمن طويل جداً.

مميـزاتـه

يتميز اللاعب حمزة هادي بالكثير من المميزات لعـل من أبرزها الطول وضخامة الجسم، حيث جعلته هاتان الصفتان ســداً منيعاً أمام تحركات المهاجمين، كذلك يمتاز بقطع الكرات العالية ومراقبة المهاجمين، وبرغم واجباته الدفاعية إلا أنه يمتلك القدرة على تنظيم صفوف فريقه من الخلف والمشاركة في الهجمات وتسجيل الأهداف خصوصاً من الركلات الثابتة ، ولو منح مدربو المنتخب الوطني الفرصة لحمزة هادي منذ بداية تسعينيات القرن المنصرم لكان له شأن آخر، لأن دعوته إلى المنتخب جاءت متأخرة جداً بعد مرور 12 عاماً على تواجده في دوري الكبار.

أبـرز المدربين

رشيد راضي، يحيى علوان، عامر جميل، عمو بابا، أيوب أوديشو، ميلان وعدنان حمــد .

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

زلزال بقوة 5 درجات يضرب جنوب غرب باكستان

وزارة التخطيط: التعداد السكاني سيشمل العراقيين والاجانب

طقس البلاد.. غبار وارتفاع في درجات الحرارة

انطلاق الانتخابات النيابية في سوريا

40 قتيلا على الأقل جراء اشتباكات في الكونغو

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

كارفاخال يطلب انضمام رودري إلى ريال مدريد

بيلينجهام يزعج ريال مدريد

لولايته السادسة.. بيريز يحسم جدل التخلي عن رئاسة ريال مدريد

الشباب والرياضة تدعو لدعم منتخب العراق في مشوار التأهل لكأس العالم

وطني كرة السرعة يقيم معسكراً تدريبياً في تركيا استعداداً لبطولة العالم

مقالات ذات صلة

الأرجنتين تتوج بلقب كوبا أميركا للمرة الـ16 في تاريخها
رياضة

الأرجنتين تتوج بلقب كوبا أميركا للمرة الـ16 في تاريخها

متابعة / المدىفازت الأرجنتين، حاملة اللقب، مجددا بلقب كأس "كوبا أمريكا" لكرة القدم إثر انتصارها على كولومبيا 1-صفر بفضل هدف متأخر في الوقت الإضافي سجله البديل لاوتارو مارتينيز بعد نهاية الوقت الأصلي بالتعادل السلبي...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram