اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > محليات > الصين ترغب بإقامة مشاريع استثمارية في البصرة

الصين ترغب بإقامة مشاريع استثمارية في البصرة

نشر في: 4 ديسمبر, 2012: 08:00 م

أبدت شركة صينية عن رغبتها في دخول الاستثمار بقطاع الكهرباء في  محافظة البصرة وإقامة مشاريع متنوعة أخرى. وقال ممثل الشركة الصينية يان بين في تصريح صحافي نقله بيان للمكتب الإعلامي لهيئة استثمار البصرة اطلعت "المدى" على نسخة منه، إن "الشركة جادة لدخول مجال الاستثمار في محافظة البصرة، والحصول على الفرص المتاحة والمعلنة فيها"، مشيراً إلى وجود خطة استثمارية تتضمن مشاريع في قطاع الطاقة وبناء محطات كهربائية، وبحسب حاجة استهلاك المحافظة من الكهرباء". وبيّن أن "لدى الشركة التمويل والرأس المال الكافي لتحقيق ذلك، إلى جانب دراسات مختلفة حول واقع البصرة وقطاعاتها"، متابعا "لدينا استثمارات على ارض الواقع وأعمال منجزة في كل من ماليزيا والهند، إلى جنب مشاريع إستراتيجية في قطاع النقل والسكك الحديدية". من جانبه، رحب رئيس هيئة استثمار البصرة خلف البدران بدخول الشركات الصينية الرصينة وتوطين مشاريعها في محافظة البصرة الجاذبة للاستثمار والتي تمتلك خارطة استثمارية غنية تساعد إلى جذب الشركات. وقال البدران في تصريح صحفي إن "ملف وقطاع الطاقة الكهربائية يعتبر من أولويات عمل الهيئة من اجل   سد حاجة محافظة البصرة من الطاقة الكهربائية عبر الاستثمار بالتزامن مع جهد وزارة الكهرباء ومشاريعها في ذات القطاع"، مبينا أن "الهيئة حققت أحد انجازاتها الأخيرة عبر تدشين محطة الهارثة الاستثمارية بطاقة 100 ميغاواط نفذتها شركة إماراتية، ضمن مشروع مرخص من قبل الهيئة، إلى جانب ترخيص الهيئة عددا من المشاريع المماثلة التي ينتظر تحقيقها". ودعا البدران وفد الشركة إلى تقديم مشروع متكامل يضم دراسة جدوى متكاملة مع المتطلبات الأخرى، بغية دراسته واستيفاء متطلباته ليصار إلى قرار من مجلس إدارة الهيئة وترخيصه. وشرح رئيس هيئة الاستثمار للوفد طبيعة العمل الاستثماري في البصرة والغطاء القانوني للمشروعات ضمن قانون الاستثمار العراقي المرقم 13 لسنة 2006 المعدل، والضمانات والإعفاءات المتضمنة فيه من اجل تشجيع الشركة على  تحقيق استثمارها في البصرة، وقدم لهم الدليل الاستثماري الذي يتضمن عشرات الفرص والاستثمارات المتاحة.

وتشهد محافظة البصرة توافد الكثير من الشركات العالمية وفي مقدمتها الشركات الأوروبية للحصول على فرص الاستثمار، وذلك لما للمحافظة من ثقل اقتصادي واستقرار أمني الذي تنعم به، إلى جانب كونها محور الاستثمارات النفطية ونشاط كبريات الشركات العالمية منها البريطانية والروسية والأمريكية ضمن عقود جولات التراخيص.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

مقالات ذات صلة

منظمات مجتمعية تحذر من مخاطر العنف والتسرب والاستغلال الجنسي للأطفال
محليات

منظمات مجتمعية تحذر من مخاطر العنف والتسرب والاستغلال الجنسي للأطفال

 ذي قار / حسين العامل بالتزامن مع يوم الطفل العراقي حذرت منظمات مجتمعية مهتمة بشؤون الاسرة والطفل في ذي قار من مخاطر العنف الاسري والمجتمعي والتسرب من مقاعد الدراسة والاستغلال الجنسي على الاطفال،...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram