اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > أعمدة واراء > ضوابط "حيّ الطرب"

ضوابط "حيّ الطرب"

نشر في: 4 ديسمبر, 2012: 08:00 م

سكان "حي الطرب" بعد العام 2003  انتهى بهم المطاف إلى  مصير مجهول ، والمعلومات تشير  إلى أن الفتيات فيه ممن  يتمتعن بمواهب فنية،  توجهن  إلى دول خليجية  وانضممن  إلى فرق فنية من الدرجة العاشرة،  تعاقدت مع بعض الفضائيات على أداء رقصة الهجع مع مطربي  الأغنيات الصاخبة ، أما الرجال من سكان الحي فمن كان يجيد العزف على الربابة استطاع الحصول على فرصة عمل في مضيف المحفوظ ،  لإحياء ليالي الأنس حتى الصباح .

من توفرت له فرصة زيارة حي الطرب في عقود السبعينات والثمانينات والتسعينات من القرن الماضي تعرف على ضوابط  الحي ، وهي أشبه ما تكون بأعراف سائدة  ملزمة للزائرين ، فممنوع استخدام السلاح ،  واستخدام العنف ،  وسكان الحي غير مسؤولين عن ضياع أموال  وساعات ومحابس وأحذية ، ويحق  للزائر أن يقيم حفلة صباحية أو مسائية على حسابه الخاص واصطحاب من يشاء بعد الاتفاق على السعر،   وتلك الضوابط  مع حماية غير مباشرة من رجال الشرطة ولقاء ثمن مادي أو من أي نوع آخر ، استقطب الحي  الزوار ، وسمعته" الحسنة" وصلت إلى سواق شاحنات شركات أجنبية بلغارية وتركية كانت تنقل البضائع إلى العراق  لحساب وزارة التجارة في ذلك الوقت ، قبل اعتماد نظام البطاقة التموينية.

على الرغم من كل الضوابط المعتمدة في حي الطرب  كانت تحصل جرائم جنائية تأخذ طريقها للقضاء ، ومثل  هذه الحوادث  لم  تمنع الزائرين من التوجه إلى هناك ، لاعتقادهم بأن الحوادث لا تطولهم ماداموا متمسكين وحريصين على تطبيق الضوابط ، فالزوار يرغبون في سماع  أغنيات من طور السويحلي بأصوات غنائية نسائية ، لأن التلفزيون الرسمي وقتذاك كان يعرض حفلات قديمة  لحمدية صالح وبناتها ، ولم تكن تلبي رغبات المشاهدين.

بإغلاق  حي الطرب نهائيا لأسباب تتعلق بأن وجوده لا ينسجم مع الأوضاع  الاجتماعية والأخلاقية  وربما السياسية ، وفرار سكانه ، نتيجة تهديد وملاحقة أشخاص أو جهات ،  وبعد أن أصبح الحديث عنه يندرج ضمن الخطوط الحمر والمحرمات ، تبقى ضوابطه مثار تساؤلات تبرز عندما تحصل  حوادث  اغتيال في أحياء متفرقة من العاصمة بواسطة أسلحة مزودة بكاتم الصوت، وأصحاب التساؤلات تنتابهم المخاوف من تراجع الأوضاع الأمنية ، وليس إعجابا بضوابط الحي المنقرض في الحفاظ على  سلامة رواده،  ومن كان معجبا بها عليه أن يراجع قناعاته ، ويعيد النظر برأيه المجحف والمخالف للحقائق ،  ويثق  بما تحقق  من تطور في إدارة الملف الأمني ،فقد أعلنت قبل أيام وزارة الداخلية  اعتقال شبكة متورطة بتنفيذ عمليات اغتيال بواسطة أسلحة مزودة بأجهزة كاتمة للصوت ، تضم عناصر من حمايات المسؤولين متورطين بتنفيذ عمليات اغتيال ، وآخرها شبكة خطرة تنفذ عملياتها بغطاء سياسي، وطبقا لمسؤول في الوزارة  " مسكنا نحو خمس مجاميع ومازلنا نلاحق مجموعتين ، واعترفوا  على كل عمليات تنفيذ الاغتيالات"

العاصمة  بغداد سبق  أن شهدت تنفيذ العديد من حوادث الاغتيال بواسطة الأسلحة المزودة بكاتم الصوت ، طالت مسؤولين أمنيين وموظفين حكوميين   وبعد  القبض على المتورطين    سيطالب المعجبون بضوابط حي الطرب بتوفير فرصة مشاهدة  تسجيل إحدى حفلات  حمدية صالح وبناتها  ، للاحتفاء  باختفاء الكاتم .

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

العمودالثامن: إنهم يصفقون !!

العمودالثامن: حصان طروادة تحت قبة البرلمان

قناطر: من وصايا أبي المحن البصري

العمودالثامن: هناك الكثير منهم!!

السيستاني والقوائم الانتخابية.. ردٌ على افتراء

العمودالثامن: حقيبة ومليارات !!

 علي حسين قبل أكثر من مئتي عام توجه الآلاف من فقراء فرنسا يطالبون بتوفير الخبز، وقد ختموا مسيرتهم بالتوجه إلى قصر فرساي حيث يسكن الملك والملكة، ولدى اقترابهم من القصر، علت صرخاتهم: "نريد...
علي حسين

داعش يجري عمليات تكامل لتنظيماته على نطاق عالمي

د. فالح الحمـراني تشير الدلائل الى أن تنظيم داعش مختلف اليوم عما كان عليه قبل خمس سنوات1، وهو الآن أكثر اندماجا كمنظمة في شبكته العالمية مقارنة بتنظيم القاعدة في أي وقت مضى. لقد مرت...
د. فالح الحمراني

ماذا أفعل إذا احترق كل شيء

ياسين طه حافظ هذا عنوان رواية ورواية بالبرتغالية اصلا، اي من البلدان التي تعيش شعوبها بين عذابات العيش وبين الامل او الرصاص ورفاه القلّة والحاكمين.. الرواية لانطونيوس انتونيس. وهذا الكاتب عالمه غريب، غرابته ضمن...
ياسين طه حافظ

ماذا لو… عاد ترامب من جديد رئيسا؟

يوسف أبو الفوز اختار الجمهوريون، في مؤتمرهم الأخير، منتصف شهر تموز، الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب (78عاما)، ليكون المرشح الرسمي لحزبهم، في الانتخابات الرئاسية، المقرر اجرائها في الخامس من تشرين الثاني/ نوفمبر القادم، في...
يوسف أبو الفوز
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram