اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > تقارير المدى > حريات للتصدير!!

حريات للتصدير!!

نشر في: 5 ديسمبر, 2010: 07:05 م

 مهدي باجلانهكذا كنا ومازالنا نرى، مكاتب التجار يكتب عليها مستعدون للاستيراد وتصديرالبضائع الا ان مجالس المحافظات تمتهن مصادرة الحريات وتقمعها بكل فخر ونحن في القرن الواحد والعشرين، وهي ايضا تعمل على حذف الموسيقى من كافة المهرجانات الدولية كما حصل في مهرجان بابل، خصوصا وان الموسيقى ليست فقط هي لغة الانسانية بل كانت اشبه بدواء يعالج به المرضى.
بعد استغاثة ابناء المحافظات الجنوبية نجدها اليوم في بغداد! مفخرة التاريخ والحديث عنها يطول ويطول، تصادر فيها الحريات المدنية او الشخصية التي ضمنها الدستور الديمقراطي المصوت عليه من اثني عشر مليون مواطن، وكذلك الدستور العالمي، فضلا عن ان حرية الراي والتعبير ازلية نجدها حتى في الغابة. ان هنالك بعض القوانين والامور التي تهم الشعب وخدمات الناس كان الاجدر التفكير بها، ففي الامس غلق النوادي الاجتماعية وغدا يمنع الخروج من المنازل وعدم ارتداء الرجال البنطلون، ويجب ارتداء ملابس افغانية!نعم لانهم معجبون بالتجربة الافغانية ويبغون تحويل بغداد على غرارها، لماذا لايرى مجلس محافظة بغداد كيف كانت بغداد في منتصف القرن الماضي، ولكن دمار الحروب والانظمة الدكتاتورية حول بغداد من عاصمة لكل العالم على مدار خمسة قرون الى ملاذ للطالبانيين. كنا نامل ان نرى النور الا ان اي شي من هذا القبيل لم يحصل خصوصا مع وجود هذه المجالس.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

النمسا تهزم بولندا بثلاثية في يورو 2024

حاولوا قتل شخص.. الداخلية تلقي القبض متهمين أثنين في بغداد

الاتصالات: العراق ينجح في استعادة عضويته لدى اتحاد البريد العالمي

هل يكتب ميسي سطوره الاخيرة في مسيرته الكروية؟

في العراق.. درجات الحرارة المحسوسة غدا تلامس الـ 65 درجة مئوية

ملحق منارات

الأكثر قراءة

مثال الآلوسي:الأحزاب التي تدّعي بناء الدولة تدافع الآن عن أكبر سرّاق الوطن

المدى تنفرد بنشر نص اتفاقية أربيل كاملة

مجلس المحافظة: إزالة نصبي اللقاء وقوس النصر.. تطهير بغداد من رموز الظلم

فخري كريم: آن أوان رحيل المالكي وطيّ صفحة حكمه في العراق

المدى تروي تفاصيل المخطط البعثي وكيفية كشفه

مقالات ذات صلة

الانتخابات الأميركية تقترب..نجوم هوليوود دخلوا معركة البيت الابيض

الانتخابات الأميركية تقترب..نجوم هوليوود دخلوا معركة البيت الابيض

ترجمة وإعداد/ ابتسام عبد اللهمع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية، تزداد مخاوف أنصار ميت رومني، الذين ساهموا في جمع الأموال اللازمة لدعم حملته، وهم الآن في انتظار المناظرة التي ستجرى بين المرشحين للرئاسة: أوباما ورومني،...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram